عزيزي القارئ نتطلع أن يكون هذا الصرح الشامخ منتدى النخبة المثقفة من أبناء سبيع الغلباء ومنارة من منارات العلم والأدب والتاريخ والأنساب وأن يكون بوابة مضيئة على موروث أسلاف قبيلتنا العريق بني عامر بن صعصعة الهوازنية القيسية المضرية المعدية العدنانية ونسأل الله تعالى أن يعيننا على تحمل الأمانة وأن ييسر لنا تاريخنا كالماء الزلال صافيا من كل شائبة علما أن الثقافة الصحيحة ترتقى بأصحابها وتعمل على نشر قيم الرجال والعدل والإنصاف والحب والمساواة بين الناس وتعالج الأمراض والأسقام التي تعاني منها شريحة من الناس اليوم نتيجة انحطاط القيم وهشاشة الثقافة المنتشرة والبعيدة عن المنهج الأخلاقي والثقافة الصحيحة تقوّم الإعلام نفسه وتوجد منه أداة خير ونفع ورقي للبشرية جمعاء وتوجد فيه المصداقية والحرية والأمانة وتعالج فيه الكذب والتزوير وقلب الحقائق والشك والتثبت من صفاة الباحث المسلم والحضارة تاريخ والتاريخ مراّة لحضارات الشعوب والتأليف والتدوين والجمع والتبيين محفظة لتاريخ الأمم فالأمة بدون تاريخ لا جذور لها والتاريخ علم عظيم نافع أحداثه تورث العبرة ومأسيه توجب العبرة فحق على أهله أن ينتفعوا به ويولوه اهتمامهم ويستخرجوا منه ما يصحح حاضرهم ويقوم مسيرتهم ويصقل اّراءهم وقد شهدت فترت الخلفاء الراشدين مدا إسلاميا قويا وحركة إسلامية جهادية مباركة حيث انساح المجاهدون المسلمون في البلدان وجاهدوا أعداء الله وأزالوا دول الكفار وأدخلوا شعوب المنطقة في الإسلام وأحدثت هذة الإنتصارات زيادة في حقد الأعداء ضد الإسلام والمسلمين وكادوا ضدهم وحرص هؤلآء الحاقدين على إفساد حياة المسلمين وإحلال الفرقة والتناحر والخلاف بينهم وتمزيق وحدتهم وإضعاف صفهم ووجهوا مؤمراتهم ضد الخلفاء الراشدين وإذا كان / أبو بكر رضي الله عنه قد مات موتا عاديا بعد خلافة قصيرة ومليئة بالأحداث الجسام فإن الأعداء قد تمكنوا من اغتيال الخلفاء الآخرين عمر وعثمان وعلي حيث لقوا وجه الله شهداء رضي الله عنهم أجمعين وكانت فترة الخلفاء الراشدين مليئة بالأحداث والتطورات كانت فترة حركية عملية جهادية وهي من أخصب فترات التاريخ الإسلامي وأغزرها مادة وأغناها بالأخبار والأقوال والمعلومات وتناقل الآخباريون أحداث وتطورات ومفاجأت هذة الفترة وأوصلوها لمن بعدهم ودونوها في كتبهم ومصنفاتهم وقد حدثت بعد فترة الخلفاء الملك فقد أقبل كل منهم بعد فترة الخلفاء الراشدين يرى أن حزبه هم الغالبون ويحتج لمذهبه ويدعي الحق والصواب ولما لم يجد بعض أصحاب الأهواء ما يريدون من حياة الصحابة قاموا بوضع الروايات واختلاق الأخبار ونسبتها للصحابه كذبا وزورا وبهتانا وبينما وجد إخباريون صادقون ثقات نقلوا أخبار الصحابة بصدق وأمانة وموضوعية وقد سجلها المؤرخون المسلمون واعتمدوها وقبلوها فقد كان هناك وضاعون هالكون قاموا بوضع الأكاذيب والإفتراءات واختلاقها وإشاعتها ونسبتها للصحابه الكرام ونشرها بين الناس وقد سمعها المؤرخون المسلمون ووصلت إليهم وبعضهم دون كل ما وصل إليه وأوردوا تلك الروايات مسندة وذكروا رجال كل سند وكانوا يوردونها في الحدث الواحد عدة روايات مكررة أو متعارضة متناقضة ولم يكن إيرادهم لكل ذلك الركام من الروايات والأخبار اعتمادا لها وثقة بها وقبولا لمضمونها بل كان إيرادها من قبل الأمانة العلمية التي دعتهم إلى تسجيل وتدوين كل ما وصل إليهم وذلك من نفثات الشعوبية وعلم الأنساب علم واسع ومتشعب له أهمية قصوى في حياة الناس به تعرف الشعوب أصولها وفروعها فتنتشر الروابط الاجتماعية وتقوى صلة الرحم وموقعنا هذا الذي يتكلم عن نسب وفروع وتاريخ قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء لا يقصد به التفاخر أو التعصب القبلي إنما هو جمع معلومات تهم أبناء القبيلة بالدرجة الأولى والباحثين عن الأنساب والتاريخ من القبائل الأخرى بالدرجة الثانية وقد حاولنا قدر المستطاع التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وعدم الإنحياز لأحد على حساب أحد وهذا الموقع لكل فرد من أفراد قبيلة سبيع الغلباء دون استثناء وقد حصل المرجو من نشر مواقع القبائل على الشبكة العنكبوتية الإنترنت وذلك بتعريف الكثير ممن يجهل بعض المعلومات عن قبيلته بسبب البعد الجغرافي أو الحضارة المدنية أو لأي سبب اّخر لذا حاولنا أن نخدم قبيلتنا ولو بشيء بسيط من ماّثرها عرفانا لهذا الكيان القبلي الشامخ قبيلة سبيع الغلباء والحمد لله الذي جعلنا ننعم بنعمة الأمان والإيمان مع كافة إخواننا من أبناء القبائل الأخرى بعدما التم شمل الجميع تحت راية التوحيد خفاقة بقيادة جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل اّل سعود رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وإن مما سهل علينا البحث والجمع هي الكتب المتوفرة والقصائد المنشورة التي استفدنا منها بعدما تأكدنا من صحتها ومما يحتويه منتدى أنساب وتاريخ قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء كل ما يخص أنساب قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء وسلفها بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خضفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معّد بن عدنان فهي قبيلة عامرية هوازنية مضرية نزارية معدّية عدنانية تجتمع فيها أغلب فروع قبائل بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور من قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معدّ من ولد إسماعيل بن خليل الرحمن إبراهيم عليهما الصلاة والسلام وأغلبها هلالية النسب وتسمى الغلباء لهذا السبب وفروعها وبلادها ومراعيها إذ بلادها بلاد أسلافها بني عامر ولا يزال كثير من فروعها يحل منازل قبيلته الأم فيما يعرف باسم وديان سبيع وانتشرت بكثرة في الأودية الغربية الجنوبية المنحدرة من مرتفعات الحجاز حتى نجد أم المجد العذية كوادي تربة ومنه وادي كراء ثم وادي رنية ووادي تبالة ووادي بيشة ووادي الميثب ووادي تثليث وعقيق بني عقيل وبلاد الأفلاج وبرك ونعام كما تحل عالية نجد مثل رملة بني كلاب عرق سبيع وغيرها كالدهناء والصمان فورثت بلاد سلفها بني عامر وماّثرها وعدودها مع اسم جدودها ومنها رنية والأبرق والأملح والجرثمية والجريف والجمدة والحجرة والجحف والحفاير والخنق والروضة والسلم والصدر والضرم والعثيثي والعفيرية والغافة والفرعة والقاعية وكويكب والخرمة وجبار والحجيف الشمالي والجنوبي والحرف والحنو وحوقان والدبيلة والدغمية والسلمية وظليم وغثاة والغريف والقرين وأبو مروة والمفيصل والوطاة والخضر والحائر والحريق ونعام والضبيعة والحزم ورماح والرمحية وغيلانه والمزيرع وشوية وحزوى العمانية والعيطلية ومعقلة والحسي وحفر العتش والحفيرة وسلطانة وصلبوخ وغيرها وعلى كل ما يخص تاريخ ومشاهير قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء وسلفها بني عامر بن صعصعة وفروعها وبطولات وفرسانها السابقين والمعاصرين وهم قوم لقاح لا يدينون للملوك وقد خلعوا طاعتهم لذا سموا بالخلعاء فكثيرا ما تعرضوا للطائم الملك النعمان بن المنذر وغنموها وهم جمرة من جمرات العرب التي لم تنطفئ ولو حالفوا لانطفأت جمرتهم كما سمو بجعد الوبر لأن بيوتهم من وبر الإبل لاقتنائهم كرائمها وهي محور الإرتكاز لدولة التوحيد السعودية بأدوارها الثلاثة ولهم البيرق مع الملك عبد العزيز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ومن أعز القبائل شأنا جاهلية وإسلاما بما يوجد فيها وفي أسلافها من صفات ومن أيامها الجاهلية : يوم عاقل وفيف الريح والسلان ( السؤبان ) وجبلة وأبيدة والغيام والذهاب ورحرحان والسلف ودارة ماسل وكويمح والعصر الحديث منها : الرضيمة والسبية وعقيلان ومحقبه والهضب والغثوري والطيري والحنو وضبع والسهباء والسديري وجبار والجوفاء وغيرها وقد اشتهروا بمدلهة الغريب وبموردة الشريف وبمكرمة الضيوف مروية السيوف وأهل المثلوثة وأهل الردات وكبار البخوت وساع البشوت وأهل ثمان السوالف وسبع السموت وسبع القبائل وأهل العشر المردف وأهل الملحة وأهل عراف الجار وخيَّالة الغلباء وخيَّالة العرفا ومتيهة البكار ومعسفة المهار ومدلهة الجار وسقم الحريب اّلاد عامر وغيرها كثير مما يعجز الطرس والقلم عن حصره ومما يحتويه منتدى أنساب وتاريخ قبيلة العرينقظات تأصيل أنساب وتاريخ وموروث حلف قبيلة العرينقظات ومشاهيرها وبطولاتها وولائها وصناعتها وبلادها وحلفها وسرقاتها ومذهبها الخارجي السابق والعرينقظات واحدهم عرينقظي هم نتاج حلف قائم واسم هذا الحلف يعتبر تركيبا مزجيا عند أهل اللسان العربي بين عرينة وقريظة ليصبح عرينقظة العري من الأخلاق الفاضلة السبي لبني الحارث بن كعب المذحجية أهل نجران والخلاف وارد في كثير من المسائل المحتملة للخلاف مثل نسبهم وتاريخهم وموروثهم وهي خلافات قديمة سطرها المؤرخون بإثباتاتها وليست وليدة اللحظة ولكن تناول هذه الخلافات يختلف من شخص إلى اّخر فهناك أشخاص ينتهجون القذف والسب والشتم كأحد وسائل تشتيت البحث والنقاش مثلما يفعل منتداهم الرسمي ليضيعوا الحق المسطور فيهم ومنتدياتنا والحمد لله ذات مصداقية بشهادة الأضداد وباعتدائهم علينا باؤوا بسوء صنيعهم وبان للمتلقي الفطن عوارهم الذي يخفونه ورددنا عليهم بما يستحقون وألزمناهم الحجة لو كانوا ممن تلزمه وحين يجتهد طالب العلم قد يصيب وقد يخطئ ولا يلام بعد اجتهاده إذا ارتكز على حقائق علمية ولن يغير المجتهد حقائق معروفة إلا أن يثبت العكس بطريقة علمية واضحة لا لبس فيها ولما ادعوا كذبا بدعاوى كذبها البرهان ارتكزوا على مقدمات من معلومات صحيحة لا غبار عليها لتسند تدليسهم فرد تدلسهم المتلقي وأخذ الصحيح الموثق مما جاء موافقا للمصادر فأقره لأن الثقاة رووه ولما تفردوا بدعواهم التي لا تستند على شيء ثبت أنهم كذابون متعمدون والمحدثون الذين هم أساطين التوثيق التاريخي يقوون الحديث الضعيف بالحديث الضعيف ما لم تكن علة الضعف بسبب كذب الراوي ويروون عن كل أحد إلا الكذاب ويذرون المبتدع الداعي لبدعته لأن الدعاية مظنة الكذب والله لا يحب المعتدين ونحن قد أعذرنا أمام القارئ الكريم بتأصيل الحق الذي نراه فيهم فأوردناه مسطورا من مظانه المعتبرة عن العقلاء هذا والله أسأل التوفيق والسداد لكل من ساهم برقي هذا الصرح الشامخ ولو بالكلمة الطيبة وبالله التوفيق وصلى الله على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين |

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميز لهذا اليوم 
جاب الغنايم
حكم في ثلاثيات
بقلم : خيال الغلباء
سيف العلياء
شبكة اخبارية ثقافية ترفيهية منوعة
عدد الضغطات : 3,215


الإهداءات
عقيد الغلباء من ألف مبروك : نبارك للشيخ فراج بن ضيدان بن مطر آل أبو اثنين بمناسبة زواجه هذه الليلة بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير ورزقه الله الذرية الصالحة عقيد الغلباء من الفروانية نيوز : محللون سياسيون : إيران ستنهار اقتصادياً بسبب تدخلها في سوريا والعراق ولبنان واليمن والشعب الإيراني هو الضحية حزام العلياء من حكمة اليوم : لا يصبر على الحق ويصدق عند اللقاء إلا ثلاثة : مستبصر في دين وغيران على حرمه وممتعضٌ من ذُل مدله الغريب من قناة وصال : سوريا التجمع السوري العلوي يدعو إلى رفض اﻻ‌نخراط في الخدمة العسكرية ويكشف عن سقوط أكثر من 60 ألف قتيل علوي و 100 ألف جريح منذ اندﻻ‌ع الثورة


من العادات والتقاليد عند القبائل العربية

¬°•|[ منتدى أنساب وتاريخ قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء ]|•°¬


إضافة رد
المشاهدات 3221 التعليقات 11
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-15-2010, 04:29 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيال الغلباء
خيال الغلباء خيال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Lightbulb من العادات والتقاليد عند القبائل العربية

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن من أساسيات النزوح من قبيلة إلى قبيلة أخرى :-

يقول المحامي الأستاذ / محمد أبو حسان في البحث العاشر من كتابه : ( تراث البدو القضائي ) تحت عنوان ( تغيير جنسية العشيرة ) إن هناك ثلاث حالات تؤدي إلى تغيير جنسية البدوي من عشيرة إلى أخرى وهي :-

1- حين تتبرأ العشيرة من الفرد بسبب قيامه بما يخالف القيم البدوية فإن هذا الفرد يلجأ إلى عشيرة أخرى طالباً الانضمام لها مع عائلته ومواشيه وإبله .

2- حين يقع فرد من العشيرة في مصيبة ما وتتخلى عنه عشيرته .

3- حين يترك البدوي عشيرته وديرته بسبب القحط أو الاضطرابات القبلية .

إن الفرد الذي ينتقل من عشيرته إلى عشيرة أخرى معلناً انضمامه إلى عشيرة جديدة يسمى ( الداخل بالدم ) كما أن هناك اصطلاحاً آخر هو : ( دموي اسموي ) ويقصد بذلك أن هذا الشخص بعد الانضمام للعشيرة الجديدة يصبح وكأن دمه من دم العشيرة الجديدة .

الشكليات اللازمة :-

1- أن توافق العشيرة الجديدة على انضمامه لها .

2- أن يشهد ذلك الشخص ويودع بأنه ترك عشيرته وانضم للعشيرة الجديدة .

3- أن يرسل من ينادي بين العشائر معلناً أنه أصبح من أفراد العشيرة الجديدة .

4- أن يحرق ثوبه ويبدله بثوب جديد كناية عن إبدال العشيرة القديمة بعشيرة جديدة .

5- أن يذبح شاة تسمى عند البدو ( شاة الخشة ) كما يسمونها ( شاة الروكة ) أو ( شات الحلف ) دليلاً على قطع علاقته بالعشيرة القديمة .

6- يعين أحد الشيوخ كفيلاً على الداخل بالدم يكفل قيامه بالالتزامات المترتبة على نتيجة انتسابه للعشيرة الجديدة .

واجبات الداخل بالدم :-

1- أن يستعمل وسم العشيرة الجديدة وأن يحرف وسم إبله من وسم العشيرة القديمة إلى وسم العشيرة الجديدة .

2- أن يتقل خيمته وأفراد عائلته ومواشيه وجميع أمواله إلى ديرة العشيرة الجديدة .

3- أن يحمل هو وأفراد عائلته اسم العشيرة الجديدة بدلاً من القديمة .

4- أن يشترك مع العشيرة الجديدة بالطرد والإجلاء والتأدية لأنه يعتبر قرابة من الدرجة الخامسة للشيخ الذي وافق على انضمامه للعشيرة الجديدة .

واجبات العشيرة الجديدة :-

1- أن تقدم لهذا الشخص وعائلته وأمواله الحماية الكافية .

2- أن تساعده للحصول على حقوقه من أي جهة كانت .

3- أن تقدم له المساعدة التي يحتاجها ضمن إمكانات العشيرة .

4- أن تسمح له باستعمال اسم العشيرة ووسمها وديرتها وغير ذلك باعتبار أنه أصبح من أفرادها .

منقول من كتاب : ( تراث البدو القضائي ) للمحامي الأستاذ / محمد أبو حسان .

وكتب أحد الأخوة من أبناء قبيلة قحطان العزيزة عن الجيرة في قبيلته ويشمل ذلك كل القبائل في الجزيرة العربية لأنها تشرب من نفس المعين وقال :-

مدخل :-

الجيرة لم تكن وليدة اللحظة أو حديثة النشأة فقد كانت منذ القدم بين القبائل العربية من عصر الجاهلية وبداية العصر الإسلامي وصدر الإسلام وحتى يومنا هذا، وقد وردت قصص كثيرة عن الجيرة عند العربي، فكانت القبائل العربية تهتم بأمر الجيرة وهي طلب الأمان بعد الله إما بفعل حادثة إرتكبها العربي أو جناية أدت إلى هذا الجوار .

ولعلنا نأخذ مثالاً وقع في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم : لعل أشهر جوار عرفناه هو جوار / مطعم بن عدي للرسول صلى الله عليه وسلم عندما عاد من رحلته إلى الطائف وما لقيه من مصاعب في تلك الرحلة عندما عزم الرسول صلى الله عليه وسلم دخول مكة وأرسل في طلب جوار / الأخنس بن شريق فجبن وتعلل بأنه حليف والحليف لا يجير، ثم طلب جوار / سهيل بن عمرو فرفض بحجة أن بني عمرو لا تجير على بني كعب وأخيراً أرسل في طلب جوار / مطعم بن عدي فاستجاب لذلك وتهيأ ولبس سلاحه هو وبنوه ودخل المسجد فلما رآه أبو جهل قال : أمجير أم تابع ؟ قال بل مجير، قال أجرنا من أجرت، ثم دخل الرسول صلى الله عليه وسلم فانتهى إلى الركن فاستلمه وصلى ركعتين وانصرف إلى بيته ومطعم وأولاده يحيطون به، وقال / حسان بن ثابت رضي الله عنه في ذلك :-
أجرت رسول الله منهم فأصبحوا = عبيدك مالبــى مهلّ وأحرمـــا
فلو سلت عنه معدّ بأســــــــرها= وقحطان أو باقي بقية جرهما
لقالوا هو الموفي بخفرة جـــاره = وذمتــــه يــوما إذا ما تذمــما

الجيرة في اللغة :-

في القاموس المحيط : جار واستجار أي يجار وأجاره : أنقذه وأعاده وفي المصباح المنير : استجاره : طلب منه أن يحفظه فأجاره والمعنى أمنه وفي اصطلاح المفسرين : يقول صاحب تفسير : ( فتح البيان في مقاصد القرآن ) العلامة القنوجي عن آية : ( وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه ...... ) أي الناقضين للعهد الذين أمرت بالتعرض لهم، استأمنك من القتل فأجره، يقال استجرت فلاناً أي طلبت أن يكون جاراً أي محامياً ومحافظاً من أن يظلمني أو يتعرض لي متعرض .

الجيرة عند العرب :-

يسمونها إعطاء الوجه أو ردية الشأن وتعتبر من أبرز ما يميز المجتمعات القبلية وهذه العادة موجودة عند قبائل العرب عامة حيث إنها تميزهم عن غيرهم من الأمم وتجعلهم على قمة أرقى الشعوب لكونها عادة طيبة عرفتها لما فيها من حقن الدماء وخمود نار الفتنة والجوار بالمعنى المعروف هو لجوء المطالب بالثأر إلى أحد أبناء القبيلة يطلب منه الجيرة أو إعطاء الوجه أو رد الشأن وكلها معانٍ متقاربة، عندها يصبح في حماية القبيلة كلها إلى أن يفصل في الأمر الذي ألجأه إلى الجوار إما عن طريق الإحتكام إلى الشرع أو الصلح القبلي أو انتهاء مدة الجوار .

مدة الجيرة :-

وللجوار عند العرب أنواع متعددة من الأوجه التي يتحكم فيها نوع الجرم المرتكب فيحدد مدتها ومثال ذلك :-

1ـ جيرة الدم : وهي القتل ومدتها سنة وشهران وأول من حدد هذه الجيرة هم قبائل عبيدة قحطان وأول من سنها وأسس قواعدها في نجد وعند قحطان هو / حقيب من آل شريم آل عاطف الجحادر قحطان وكان ذلك في عام 1100 تقريباً لا تحديداً وتعرف الآن هذه الجيرة بجيرة حقيب .

2ـ جيرة الأسود : وهو الشخص الذي يرتكب جرماً مثل قطع طريق أو أي قضية تخل بالشرف، ومدتها : من ثلاثة أيام إلى ثمانية أيام .

3ـ جيرة الفعل : وهي جيرة الإصابة الناتجة عن مشاجرة كالكسور والجروح وفيها إسالة دم ومدتها : ستة أشهر .

4ـ جيرة العصا : هي الإعتداء على الخصم بضربه بالعصا أو مد اليد بدون إسالة دم ومدتها : ثلاثة أشهر وفي هذه الجيرة لا يحق له تجديد الجيرة عند نفس القبيلة المجيرة إذا انتهت مدة الجيرة قبل الصلح ومن المعروف عن الجيرة في قبيلة قحطان احترام هذا العرف فلا يمكن أن يتعدى على جوار من أجاره حتى يخرج من جيرته وبعدها يصبح المجير في حل من حماية المستجير به بعد الله وبعدها إما ينتهي الموضوع صلحاً أو شرعاً أو ينتقل بجيرته إلى قبيلة أخرى ويظن البعض أن الجيرة ما هي إلا إخفاء للمجرم وجريمته والصحيح إنما هي منع للثأر وخمود للفتنة وحقن للدماء حتى تحل القضية بالصلح أو تنقل الجيرة .

شاة الغرم :-

هي شاة الحلف وقد يضطر لها القوي فقد ساق الشيخ / عبدالمحسن الفرم شيخ بني علي من حرب الشاة على الشيخ / محمد بن هندي شيخ عتيبة فأرسله بها إلى الشيخ / هذال بن فهيد شيخ الشيابين ولم يقبلها وصارت الحروب بما فيها عروى والحرملية وذلك لأن عتيبه ظعنوا عن أراضيهم لأراضي بعيدة ومربعة فبعد رحيلهم أخضبت ديارهم ورعاها الفرم بدون ما يعلق عاني على عتيبة وقد تسمى شاة الحلف بشاة الغرم يذبحها الأضعف للأقوى فيحالفه بها فيكون له ماله وعليه ما عليه مثل ما قيل في الجاهلية الأولى دمي دمك وهدمي هدمك ومن الأعراف الضيف السارح والطنب السابح والثوره بالملحة ولو كانت رجل جربوع أو شربة ماء وكثيرا ما نسمع دائماً من كبار السن كلمة : ( الثلاث البيض ) وإنها من الأمور الملزمة للشخص والذي يجب عليه المحافظة عليها والدفاع عنها بكل ما أوتي من قوة حتى لو أدى ذلك إلى هلاكه دونها لأن هلاكه دونها والدفاع عنها يعتبر شرفاً كبيراً لدى العرب، وعند ذكر الرجل يقال والله والنعم فيه ( وجهه أبيض ) ومات من أجل الحفاظ على بياض وجهه وتعتبر مفخرة له على مدى الدهر، وحامي الثلاث البيض يعتبر رجل ذا قيمة كبيرة عند ربعه وعند القبائل كافة ومكانه في صدر المجلس دائماً والثلاث البيض هي من العادات والأخلاق الحميده عند العرب حتى في الجاهلية كانت العرب تفتخر بهذه الخصال الحميدة وكثرت في اشعارهم المدحية التي يمتدحون بها شخص معين أو قبيلة معينه، وهي من الصفات والأخلاق الرفيعة التي أتى الإسلام ليتممها كما قال رسوالله عليه الصلاة والسلام : ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) وقد اختلف الرواة في تحديد الثلاث البيض ولكن الأغلبية ذكروها في ثلاث أشياء ووضعوا لها كلمات سجعية كقولهم : 1- جار الطنب . 2- خوي الجنب . 3- الدخيل إذا طب . ولتفسير هذه الثلاث البيض نقول وبالله التوفيق :-

1- جار الطنب : المقصود به الجار القريب، والطنب عند لغة العرب هو حبل بيت الشعر الذي يثبت البيت ويحميه من السقوط والمقصود بجار الطنب يعني الجار الذي يكون طنب بيته قريب من طنب بيتك حتى لو كان هذا الجار أو الحليف لك من قبيلة أخرى وحتى لو صار بين قبيلتك وقبيلة جارك ثأر أو حرب مفاجئة فإنه يجب عليك حماية جارك والدفاع عنه من أقرب الناس لك ولا تجعل قبيلتك يعتدون عليه وهو جار لك فإن ذلك يعتبر ( سواد وجه ) لك وعار يلحقك ما حييت لأنك لم تدافع عن جارك وأذكر أن أحد كبار السن لدينا قد حكى لنا قصة حدثت مع رجل من قبيلة ( دعد ) من هذيل حيث قام رجال من قبيلة أخرى بقتل أخيه على مورد ماء وكان لهذا الرجل جار من هذه القبيلة وأتى جماعة الرجل الدعدي يريدون أن يأخذوا بثأرهم من جاره، فتصدى لهم بكل صلابة وقوة ومنعهم من الإعتداء على جاره رغم أن المقتول أخوه، فقالوا له جماعته : تمنعنا عنه وجماعته قتلوا أخيك ؟ فقال لهم : ( أتريدون أن تصيبوني بمصيبتين في وقت واحد قتل أخي وسواد وجهي ؟ ) ثم تركوه وذهبوا وقام بالتلطف لجاره وقال : له إن أحببت أن تقيم معنا فأنت جاري وروحي قبل روحك، وإن أردت الذهاب لأهلك وجماعتك فأنت في حمايتي حتى تصل قومك فطلب الرجل اللحاق بأهله وجماعته فقام بحمايته حتى وصل إليهم ولذلك أصبحت حماية الجار والدفاع عنه من الثلاث البيض لدى العرب .

2- خوي الجنب : هو رفيق الدرب أو صاحبك في السفر أو صديقك الذي عشت معه وأكلت معه الزاد والملح فأنت مطالب بالدفاع عنه وحفظ الأخوة والصداقة له على مدى الدهر وواجب عليك زيارته والسؤال عنه وعدم الغدر به فكل ذلك يعد من بياض الوجه عند العرب، حتى لو حدث بينك وبين جماعة خويك نزاع أو قتال أو حرب فإنك تتحاشى أن تقاتله وتحفظ أخوته حتى في أحلك الظروف وأصعبها .

3- الدخيل إذا طب : ونعني بذلك الدخيل الذي يطب عليك فجأة في بيتك ويطلب حمايتك ويكون هذا الدخيل مطرود من قبل أناس آخرين أو مطالب بثأر من قبيلة أخرى فيهرب منهم ويدخل عليك طالباً حمايتك منهم، أو يدخل عليك شخص لكي تحل له مشكلة كبيرة ألمت به ففي هذه الحالة وجب عليك حمايته والوقوف دونه بكل ما تستطيع حتى لو كلفك ذلك حياتك ومالك وكانت العرب تحمي دخيلها المطلوب في قضية قتل لمدة ( سنه وشهرين ) وأحياناً أكثر من ذلك يكون خلالها هذا الدخيل في أمن وأمان عند هذا الشخص أو هذه القبيلة فلو أعتدي عليه خلال هذه المدة فأنت المسئول عنه وتأخذ بثأهره ممن اعتدى عليه وقد نشبت حروب كثيرة بسبب الدخيل لأنه لو أعتدي على دخيلك وأهين وهو في دخالتك يكون ذلك سبب ( سواد وجهك ) عند قبيلتك وعند قبائل العرب، ولذلك اعتبرت حماية الدخيل من الثلاث البيض التي يجب على الإنسان الدفاع عنها .

والثلاث السود : الأولى / شاري البل ومودعها : أي يشتري الرجل الإبل ثم يدعها أمانه عند غيره فتصبح عارا عليه وعلى الآخر الذي قبلها والثانية / مزوج البنت وتابعها : أي يقوم الرجل بتزويج ابنته لرجل ثم يكثر من الذهاب إليها أو ينام في بيتها أو يأخذها من بيت زوجها لغرض خاص بعائلته فيكون فعله هذا منافيا لما جاء في طاعة المرأة لزوجها ويكون عارا عليه وعلى ابنته والثالثة / شيخ القوم وخاينها : وهو من يخون القوم الذين انتخبوه لقيادتهم وهناك الثلاث المهربات : وهي من العادات والتقاليد الراسخة عند أهل البادية حماية دخيل الوجه أو دخيل البيت والذود عنه بالحال والمال، والدخيل هو من إلتجأ لأحد الرجال ودخل في وجهه أو دخل بيت أحدهم وأكل شيئا من زادهم بسبب جرم ارتكبه على أن لا يكون منتهكا للشرف فهذا لا إجارة له ولا حماية، ولصاحب الوجه الحق في حماية دخيله لمدة ثلاثة أيام بلياليها وهي فرصة تمنحها العادات والتقاليد كي يستطيع صاحب الوجه تهريب دخيله لخارج منطقة الخطر دون أن يمسه أي أذى حتى تنتهي هذه المهلة، أما إذا تعرض له أحدهم خلال هذه المدة فتسمى في هذه الحالة : ( سهجة الوجه ) وفي سلوم القبائل أن لصاحب الوجه الحق في غسل عاره بأخذ الثأر من الذي سهج وجهه واعتدى على دخيله ولا يلحقه لوم في ذلك وهناك بعض القبائل تعطي مهلة أكثر من هذه المدة إلا أن الدارج والمتعارف عليه عند غالبية القبائل هي ثلاثة أيام بلياليها لذلك أطلق عليها : ( الثلاث المهربات ) واشتهرت بهذا الاسم .

من عادات وتقاليد القبائل :-

لا تختلف عادات وتقاليد قبائل غامد عن بقية قبائل المملكة التي منها الشجاعة والكرم والوفاء والذكاء والمروءة واحترام الجار والضيف والخوي ولهم عادات قديمة كانت متبعة في الجاهلية ثم توقف بعضها بعد الحكم السعودي واستتباب الأمن وتطبيق أحكام الشريعة في بلادنا الطاهرة وبعضها ما زال ساري المفعول ومن هذه العادات : 1- الفرقة . 2- الرفـدة . 3- الدخيل . 4- رد النقا . 5- الثار . 6- السمي . 7- المعدال . 8- الوجه . وهذه العادات هي عبارة عن قوانين متعارف عليها بين القبائل ويسرني إيضاح كل عادة على حده فيما يلي :-

1-الفَــرقــة : وهي المبلغ الذي يدفعه أفراد القبلية البالغين لمن يحكم عليه منهم بدية بحيث يوزع المبلغ بالتساوي وأحياناً تقلل حصة الفقير وتزاد حصة الغني ( 1 ) ويسمونها الفرقة الغصابة أي أنها إجبارية وما زالت هذه العادة متبعة لدى قبيلة غامد حتى يومنا هذا .

( 1 ) الديه : هي المبلغ المحكوم به للمقتول الذي يكلف قاتله بدفع الديه الشرعية لورثته مهما كانت أسباب القتل وسواء إن كانت بموجب حكم شرعي أو صلح قبائل وسواء إن كانت ديه شخص واحد أو أكثر .

2- الرفـــدة : وهي ما يدفعه أي شخص لأي شخص حصل عليه نكبة من نكبات الدهر سواء كان من داخل القبيلة أو من خارجها وهي اختيارية وهي متبعة حتى يومنا هذا .

3-الدخـــيل : ( وقد توقفت هذه العادة بعد الحكم السعودي ) . ( 1 ) وهو الرجل الذي يرتكب جريمة قتل ثم يدخل على أي قبيلة توافق على حمايته من أخصامه مدة متعارف عليها بين القبائل وهي سنة وشهرين وليل ونصف ليل وأحياناً يحمونه عشر ليال فقط ويسمونها العشر المؤجـلات بحيث يتمكن الجاني من الإبتعاد خلالها من أخصامه وعلى القبيلة التي توافق على حمايته أن تبلغ أخصامه بالمدة الموافق عليها له وفي أعرافهم لا يمكن أن يمسوه أخصامه بسوء مدة الدخل وإن اعتدى عليه أحد من أخصامه في مدة الدخل فإن القبيلة التي وافقت على حمايته تنتقم له وقد قيل في ذلك قصص وأشعار اخترت منها قصة / عامر الخفاجي الغامدي من قبيلة الهجاهجه الذي ارتكب جريمة قتل ثم دخل على قبيلة سبيع الغلباء أهل رنية وأدخلوه وأكرموه وبقي معهم مدة ثم أرسل قصيدة لخامسه المشانية اخترت منها هذه الأبيات :-
يا راكب من فوق خمس تبارا = خمس تبارا كنهن البواكير
على مرادفها عيال شطارا = ومقدمين في الأشــــدة مسافير
من الصفيحه تغتبش بالسحارا = وعصر تنف خشومها عن صرا البير ( 2 )
خلوا خبه وجبال رافه يسارا = والريع مدهـال النضا والمعايير ( 3 )
ممســاك ربعــا نزلهم عطف دارا = ومتيهين خلفها والمعاشـــير ( 4 )
اّلاد ابــن مشني فهــــود الزبـارا = ديَّـــانهم مـــا يــــاخذ غلا المعـــاذير
كــم من عــروس قنعوهــا الغبــارا = وأصواتهم معروفــة في المحاضير
إمـــا اشتروني يالعيـــال الغمـــارا = وإلا فكبــــو هرجكــــم والمعــــــاذير

وبعد وصول القصيدة قام أقرباؤه بالتصالح مع أخصامه واسترجعوه وعاش معهم حتى توفي .

1- الدخيل : يشبه اللجوء السياسي .

2- البير : المقصود بير ابن غنام بروضة البقوم والصفيحة أرض لسبيع بين مدينة رنية والعقيق .

3- رافه : جبل معروف يطل على وادي جرب من الشمال، والريع هو ريع رافه .

4- دارا : أرض بأسفل وادي جرب .

4 رد النقـــا : هو إعلان الحرب من قبيلة على قبيلة أخرى حتى تكون الأخيرة على أتم الإستعداد للمواجهة ويدل ذلك على عدم الغدر وعلى الشجاعة وقوة البـأس وقد توقفت هذه العادة بعد الحكم السعودي .

5 الثـــــــــــــأر : الثأر عادة قديمة توقفت بعد الحكم السعودي وتطبيق أحكام الشرع وهي أن يثأر الرجل فيقتل قاتل ضيفه أو جاره أو خويه حتى لو كان من قبيلته ( 1 ) وكان من عادات قبائل غامد حماية القوافل التي تمر بأرضهم حيث يرافقها رجل منهم حتى تصل حدود القبيلة المجاورة وأي اعتداء على القافلة يعتبر إعتداء على قبيلة الرجل المرافق للحملة ولا بد من الإنتقام من المعتدين ولو كان من الأقربين وقد قيل في ذلك قصص وأشعار اخترت منها قصة / البحي الرفاعي الغامدي الذي رافق قافلة للصلاخات من الشلاوى بلحارث فاعتدى عليه أشخاص من قبيلة الهجاهجة من غامد وأخذوها فانتقم هو وعدد من أفراد قبيلته من المعتدين حيث قتلوا خمسة منهم وأخذوا سلاحهم وجمالهم بحمولها وأنشد شاعرهم قصيــدة اخترت منها قوله :-
ثرت له مدري خطا ولا صواب = يــا نديـــبيي للصلاخـــي ودهــا
خمسة منهم عشى ســحم الذيـاب = وأم خمس والجمــــال بشــــدها

ثم أضاف شاعر اّخر قصيدة اخترت منها هذين البيتين :-
يا حيسفى يوم نعطي ربعنـا الذيب = اّلاد ســـــيار حمــــران العيونــــــي
والله مـا هــو برخـــص للمذاريب = لكـــن حشمة لحانــــا يــــرخصوني

وأضاف شاعر اّخر قائلاً :-
لا يــا بني عمي غدو عند عـــالات = ما منهم اللي راح في درب صايب
شجعانهم راحوا نقا للصلاخـــــــات = راحوا ورا صبيــان غامـــد نوايب

( 1 ) الثأر نوعان : ثأر للأقرباء مثل الوالد والولد والأخ، وثأر للجار وللخوي والضيف وهو الأهم عند قبائل غامد .

الســـــــمي : عادة قديمة وتلاشت مؤخراً وهي أنه إذا ولد لشخص مولود وسماه باسم صديق له من قبيلة أخرى فإن المسمى بإسمه يتفــق مع والد المولود على موعد ختانه ويقام حفل أكبر من حفل الزواج ويحضره عدد كبير من أفراد القبيلتين ويقدم السمي لسميه هدية ثمينة بهذه المناسبة ويسمون الهدية ( الواجب ) وقد قيل في ذلك قصص وأشعار واخترت منها قصة / ابراهيم الشلوي الذي سمى بإسمه / محمد بن دخيل الغامدي من قبيلة رفاعة فأقيم بهذه المناسبة حفل وأحضر الشلوي هدية عبارة عن سيارة جيب تويوتا جديدة وبندق أم خمس وعدد من الخرفان وأنشد شاعرهم / مصلح بن عياد قائلاً :-
يا إبراهيم أبد في راس مشذوبة = وانشر البيضاء على روس الأقذالي
واحتزم وامنع معك كل مركوبه = بــأم خمس اللي تزلــزل تزلـــزالي
واركب الجيب اركبه واقطع الجوبه = اركبه لا من حــداك أشـهـب الــلالي
واجب حتى الســـلاطين مــا جوبــه = اذبح اللــي تذبحه وابتــع التــالي ( 1 )
حنا بالحارث هل المدح ودروبه = وانشد العربان من ماضي الأجيال
كم عقيد شبت النـــار في ثوبـــــــه = وأكلــه الســــرحان بـــالمنجم الخـــالي

فأجابه الشاعر / عبدىالله بن فهــد بن جهيط الرفاعي الغامدي بقوله :-
مرحبــا من صــدق مــا هي بمقلوبه = عــد نــواً بارقـــه يشعل اشـــعالي
نفتخــر بــــاللي لفانـــا بمــــا جوبـــه = والســـمي لــه مقدريـــه وهــو غـــالي
والمدائــح لأهـــل الأمـــداح منصوبــه = والعوايــد بيننـــا مــا لهـــــا أمثــــالي
عزوتــي غـــــــامـد حمـــى كـــل مشــعوبه = جارهـم يـا من على طيب الأفعـالي ( 2 )
غــامد اللــي سـالف الطيـب قامو به = نجــدة المظهـــود لا وصلهــــم جـــالي

1- السلاطين – الحكام . 2- المشعوبة : إبل غامد حيث أن وسم إبلهم يسمى الشعب على الخد الأيمن .

المعـــــــــــــــــدال : هو عبارة عن ضمان يضمن إعطاء صاحب الحق حقـه في المجلس القبلي فإذا حصل بين الطرفين مشكلة يقوم أحدهم بوضع بندقه أو سيفه أو مبلغـاً من المال عند أحد الشخصيات ويطلب عقد مجلس للمقابلــة فيقوم الخصم الذي استلم المعدال بجمع أطراف النزاع في مجلس الصلح ويدعى كل من الأخصام على الآخـر أمام عــدد من المصلحين وكانوا يسمون المصلحين ( الفرضـاء ) والفريض بمثابة قاضي في وقتنا الحاضر ومن يرى المصلحون أنه هو المخطئ يعطي معدالة لخصمة وفي معظم الأحيــان تنتهي القضية بصلح وتسامح بين الطرفين وقد قيل في ذلك أشعار اخترت منها أبياتاً من قصيدة للشاعر / أحمد بن عطية الغامدي من بني ظبيان ( يرحمه الله ) وهي مروبعـة حيث أجــرى محاكمة خيالية بين الجمل والسيارة فيقول :-
عرفتهم بالرمز من غير تدليل = قلت الجمل هذا وهذا الطرنبيل
قدام نشر الحق ودي معاديل = الحق ما يظهر بليا ضماني
قال الجمل لا باس ربي كفيلي = على طريق الخير دائم دليلي
الصبر مفتاح الفرج والجميلي = أنا ممسك بالرسن والبطاني
قال الطرنبيل الذي جاك ماذون = أنـا ضماني في يديك الدركسون
إجلس على الكرسي وخلـك مـامون = يا ســرع مـا أوديــك دار الأمــاني
قلت ادعَّــو وأنــا قبلت الضمانـه = من الذي يقدم ونسمع مقالــه
قـال الجمل خلــه يقـــدم لحالــه = يحتـــج وأنــا جالســـاً في مكـــاني
قال الطرنبيل اسمع إن كنـت قـاضي = أنــا أتقـــدم مــا علــي اعــــتراض
الأولــه وجهـــي مــن النــور يــــاضي = وأمشـــي على نـــوراً بعيــداً ودانــي
لا والله إلا قــام حظـــي علــى الهــرش = طــالع لوجهـه غاديــاً كانــه الكــرش
براطمـــه متجرحـــــات من الهــــرش = خســــران وأنـــا اللي كسبت الرهاني

قال الجمل :-
الإبــــل عطايــا الله وإن ســـلت عنهـــا = عنــــد البــــداوه مـــا يقــــدر ثمنهــا
حلايـــب الخطــار حلــــواً لبنهـــــا = جـــدت بــه المجمــول عنـد ابــن ثـــاني
ذكرنــي الله في الكتـب قبــل تنشــــاف = وأنـا علــى أصحــابي عطوفــاً وميـــلاف
إن كـان عنـد الغـــامـدي حــق وانصــاف = فيقـــدر الـــوالي عـلـــى كـــل فـــاني

حكم الحكم بالصلح :-
قلت اسكتوا والعلــم منــــكم فهمنــــاه = والكـــل منكـــم مــــا يغـــــير بمعنـــاه
كـــم واحـــد جانـــا وحقــــه قطعنــــاه = مــا نحوجــه يمشـــي لـرجــال ثـــاني
وجهـــي عليكـــم تـــتركون الطلايـــب = تصــالحوا عنـــدي وكونـــوا حـبـــايـب
قالوا صدقت وعلمك اليـــــــوم صائب = نبقى حبــــايب بــين بــاغض وشـــاني

الوجـــــــــــــــــه نوعان :-

النوع الأول : أن يطلب رجل من رجل آخر طلب ثم يقول اربـط لي وجهك فإذا مسح وجهه بيده اليمنى فإنه لا يمكن أن يتراجع عن موافقته .

والنوع الثاني : هو أنه إذا ارتكب رجل جريمة وخاف مــن أخصامـه فـإنه يقول لرجل آخر أنا في وجهك بالحق فإذا قال الأخير أنت في وجهــي فإنه لا يمكــن أن يمسه أحـد بسوء ما دام في وجهه حتى لو كان هذا الرجل قاتل أبيــه أو أخيـه لأن ذلـك من أشد العهود والمواثيق بين القبائل وكثيراً ما تنتهي القضية بصلح وتسـامح . وقــد قيـل في ذلك قصص وأشعار اخترت منها القصة الشهيرة قصة الشيخ / فهم بن جبـار الغـامدي شيخ قبيلة آل مُسًّلم رحمه الله الذي قتل أحـد أقرباء / عوظه البقمي بطريـق الخطأ فحـاول البقمي عـدة مرات قتل الغامدي لكنه لم يتمكن من ذلـك وأخيراً قتـل / عوظه البقمي شخص من قبيلته البقوم على إثر مشاجرة جرت بينهما فهرب ودخل بيتاً من بيوت غــامـد بـالليل وقال يا صاحب البيت : تراني في وجهك بالحق فقال صاحب البيت أنت في وجهي قال ذلـــــك دون أن يعرف أحـدهما الآخـر وبعد أن شبت النار وأكرم الغامدي البقمي واتضــح أن صــاحب الدار هو الشيخ / فهم بن جبار الذي كان يبحث عنه / عوظه البقمي ليقتله فقال / عوظه البقمي : يا شيخ فهم أنا كنت أبحث عنك لأجل أن أقتلك واليوم بعد أن دخلت بيتك وأكلت زادك وجعلتني في وجهك وأنـت لا تعرفني فإنني متنـازل عنـك ومسـامحك وأطلب أن أبقى في وجهك من أخصامي وربعي البقوم فوافـق الشـيخ فهـم علـى طلبـه وبقي عوظه مع الشيخ فهـم وقبيلته آل مسلم مـدة طائلة ، وأطلق على البقمي اسـم عوضـه الجلاوي وما زالت عائلته معروفة بهذا الإسم . وقـد رزق الشيخ فهـم بمولـد فسـماه عوضه على اسم جاره ودخيله البقمي وعوضه المسمى باسم عوضه البقمي هو / عوضه بن فهم بن جبار شيخ قبيلة آل مسلم المعروف والمشهور الذي توفي قبل 20 سنه تقريباً . وما زالت الصلة بين العائلتين قائمة حتى يومنا هذا ، مع أن هذه القصة قديمة جداً وقد رواها لي شيخ قبيلة آل مسلم الحالي / محمد بن عوظه بن فهـم حفيد صـاحب القصة .
الطريد :-

الطريد / هو إذا وقع الشر بينك وبين خصيمك ولحقته وفي أثناء ملاحقته اتجه إلى بيت أو قطين بدو وهو يستفزع هنا يجب عليك أن تمتنع عنه إذا دخل في حدود البيت وحدود البيت عند البادية هي حذفة عصى من البيت وهذا مقياس المسافة وإذا صوبته وهو حول البيت يأتون برجال نشيط ويعطونه عصى تقارب عصى الراعي ويجعلونه يرميها بكل قوته فإذا تعدت المكان الذي صوبت فيها الطريد يركبك الحق وما يلحق ويتقاضى منك راع البيت على حسب العرف وإذا قتله في حمى البيت يكون الرد مربع يعني القضاء أربعة بواحد إلا إذا جاء فيها مصالحة وإذا هي طقة عصى وتصويب لها غرم مالي أو صلح وطريقة دخلته إذا كان راع البيت غائبا أن يدخل البيت فيقمن النساء بطرح بيت الشعر عليه كناية عن أنه صار من حرمة البيت أما إذا كانت إصابتك له خارج حدود حذفة العصا فهو لم يزبن وخصومته معك تبقى بينكما .

المنيع :-

المنيع إذا وقعت غزوة أو معركة ورمى خصمك سلاحه أو صوبته وفقد قدرته على القتال هنا يستمنع لك على رقبته ولا يبقى له عندك إلا حق الدخيل اللي هو الحمايه والعلاج إذا لزم الأمر وبعدها تطلقه بدون ضرر .

والأخير والذي له أنواع هو / دخيل البيت أو كما يسمى في الشمال طريح البيت الذي زبن عليك وطاح في بيتك .

الأول : دخيلك وأنت خصمه :-

هذا النوع من أبرز معاني الشهامة عند أهل البادية يعني إذا قتل رجل أحد عيالك تدخله عن باقي ربعك وأولياء الدم ثلاث أيام يسمونها المهربات وتعطيه فرصة يهرب فيها إلى أن يدخل على ناس يحمونه إلى أن تنعقد جلسة القضاء وينحكم له أو عليه .

الثاني : دخيل " واقف شليل " :-

وهذا إذا صارت المخاصمة بين عيال عمك وأنت طرف ثالث يعني ما تقدر تميل مع أحد ضد أحد في هذه الحالة تدخله " واقف شليل ". وهو أنك تدخله بوجهك وترافقه إلى أن توصله ناس يزبنونه وإذا وصل ينتهي دورك .

والثالث : طريح البيت وهذا النوع أشدها وأطولها مدة وأكبرها قدرا وهو أن يدخل الدخيل ويطيح في البيت عند راعيه وهنا يلزمه إدخاله والناس دائما تدخل على ذوي الأقدار لأن دخيل البيت يريد غير الحماية من يتوسط له ويسوق جاهه وماله دونه ويحاول أن يحل الموضوع بالحكمة والتراضي أو بالقضاء وإذا كان الدخيل مظلوما وعليه جور ينصره وإن وصل نصره لشن الحرب .

وهذه القوانين العرفية وضعت لأجل أن لا تكون الدعوى متروكه لثورة الغضب والتي تصاحبها الأخطاء فتعالج بأخطاء أكبر منها ولم توضع لحماية الجاني بقدر ما وضعت لكي تهدأ النفوس ويجدون الفرصة والوقت للحل الذي يكون عادل .

من عادات وتقاليد وأعراف القبائل العربية :-

1- من صفات العرب في جاهليتهم وإسلامهم إكرام الضيف، وللضيف حقوق وواجبات يطول شرحها، وكان الضيف قديماً عند بعض القبائل لا يقلط معه أحد خشية أن يكون أحد الرجال شبعان بينما الضيف جائع فيقوم ويحرج الضيف، وأيضا يطفي المضيف النار لكي لا يستحي الضيف، وكذلك من التقاليد القديمة أن يكون الطعام المقدم للضيف كثيراً جداً لكي لا يشعر الضيف أنه قليل فيحجم عن الشبع خشية أن ينقص الطعام، وكذلك من عادة المضيف أن يأكل لقمة من الطعام قبل أن يتقدم الضيف، ولا أعلم لهذا تفسيراً سوى أنه تحاشي الشك من أن يكون طعم هذا الطعام مسموما أو مالحاً جداً أو باهتاً، خشية أن يكون قد أصاب الضيف شيء على أثر ذلك فهو كشاهد على أن الطعام خالي من جميع الشوائب وعند مغادرة الضيف لعرب المضيف إذا كان أجنبياً فهو في حماية المضيف طيلة ثلاثة أيام بعد المغادرة قال / الشاعر :-
الضيف ضيف الله وصى به حبيب الله = استقبل ضيفك في تهلي وترحيب
قدم له الميسور وما هان جيبه = واحلف ورا الميسور دين المعازيب

2- معزة الجار :-

من تقاليد العرب الموروثة معزة الجار، وبذلك وصى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، والعرب تعز الجار، وعند العرب الجار مجار ويسمى القصير فلا تحفز ذمته عند مجبره وله شان عظيم، قال / الشاعر :-
حنّا نداري زلة الجار لو جار = ونضحك حجاجه بالعلوم اللطيفة
وحناَّ لك الله من قديم لنا كار = عن جارنا ما قط نخفي الطريفة
نرفي خمالة رفية العش بالغار = ونودع له النفس القوية ضعيفة

3- الخوي :-

وهو رفيق الدرب، وله حق عند العرب مثل حق الجار والضيف، فهنالك خوي طريق وخوي دنيا، وخوي الدنيا يسمى أخاً وأخو رقبة وهو الذي تطول رفقته فيكون بينه وبين رفيقه تكافل وتضامن في نوائب الأيام .

4- الدخيل :-

فهنالك دخيل قاعة ودخيل ساعة فدخيل القاعة هو الجالي المطلوب دمه، فهذا يدخل طيلة بقائه في العشيرة حتى يقبل، أما دخيل الساعة الذي تكون جنايته وليدة صدفة حيث يلوذ خلف أحد الرجال فيقول : ( أنا دخيلك ) حتى أبلغ مأمني فيدخله في مدة محددة وفي حالة اعتداء خصمه عليه أثناء الدخالة فللمدخل القصاص من غريمه حسب قوته وقوة رجاله .

5 - الوجه :-

وهو أن تحدث منازعة بين شخصين أو بين عشيرتين فيكون شخص أو عشيرة قد عرض وجهه بين الطرفين لفك ارتباط الشر، وهذا بمثابة المتعهد للطرفين بعدم الإعتداء على الآخرين وهنالك من يعمل جناية أو يهدد من فئة فيدخل على شخص حتى يثبت حقه، وفي حال إعتداء غريمه بعد الدخالة يسمى قطعة الوجه ولهذا حق أن يقتص من المعتدي بما يراه مناسباً، ولو تخاذل الشخص الذي لا يحمي وجهه يكون عليه أكبر العار لذا يتفانى في سبيل حفظ وجهه .

6- البيت :-

وللبيت حق عند العرب حيث في ما لو حصل شجار بين شخصين في بيت أحد الرجال سواء حاضر أو غائب فإن له حق عظيم على من أباح حرم البيت، وللبيت حدود وهو إذا يوجد عند صاحب البيت غنم أو إبل يكون لها مراح أمام البيت حيث يكون حدود هذا المراح في جيرة صاحب البيت .

7 - المنيع وهو الأسير :-

له حق على أسرة يحميه ويقيه حتى تنتهي المطالبة التي عليه بفدية، وحيث لو أعطاه كلمة المنع فهي بمثابة عهد لا يخونه أبداً حتى لو حصل أن هذا المنيع هو ضالته المنشودة أي فيما لو يطلب هذا المنيع بثأر فإنه لا يقتله وهو في منعته، ويعتبر عند العرب من العار والخزي أن يقتل المنيع .

8- الوصي :-

وهو أن يكون الرجل قليل رجال أو ضعيف عصبة فيلجأ إلى من هو أقوى منه حيث يوصي بابنه أو بأخيه أو بنفسه فيعقد في غترة الرجل الذي يريد أن يوصيه ويشهد على ذلك أن يقول : ( ولدي طوق الحمام من رقبتي برقبة فلان ) وصاية تحيا مع الأحياء ولا تموت مع الأموات، فتبقى هذه الوصاية حيث إذا قبل بها الموصى فهو يدافع عن الموصي به في كل الأحوال، وهناك من إذا عمل عملاً جميلاً أو أعطى عطية يجعلها بوصيه .

9- الحليف :-

وهو أن يقوم الرجل فيحالف الأبعد على الأقرب أو يحالف شخصاً آخر وقد يذبح شاة تسمى شاة الحلف فيبقى مثل العصبية بالنسب وهكذا وأخيراً أتمنى أكون قد وفقت في سرد بعض من تقاليد العرب . والله يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


المواضيع المتشابهه:
 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-18-2010, 08:59 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيال الغلباء
خيال الغلباء خيال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post = :: [ هذه هي البشعة إن كنتم لا تعرفونهـا ؟ ] :: =

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع بن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن القضاء كان موجودا عند العرب حتى في جاهليتهم وعرف العرب القضاء منذ القدم وذلك لحاجتهم الماسة إليه في حل مشاكلهم فابتكروا أنظمة لهم وقوانين تمشيا مع عاداتهم وتقاليدهم العربية الأصيلة وهي وإن كانت غير مكتوبة إلا أنها سائدة بينهم سيادة القوانين المتخذة لدى الأمم المتمدنة بل أشد وأعظم وما كانت هذه الإبتكارات التى أصبحت قواعد متفق عليها بنت ساعتها وإنما كانت وليدة الماضي وخلاصة سلسلة من التجارب الناجحة في حل مشاكلهم فتوارثوها جيلا بعد جيل فأصبحت مرتكزة على أسس وقواعد متينة ومن القضاة الذين اشتهروا في الجاهلية / الأكثم بن صيفي و / حاجب بن زرارة و / الأقرع بن حابس أبو عينية و / عامر بن الضرب العدواني و / ذو الإصبع العدواني و / هاشم بن عبد مناف و / عبدالمطلب بن هاشم و / أبو طالب بن هاشم و / العاص بن وائل و / العلاء بن حارثة و / سلمى بن نوفل الكنانى و / يعمر الشداح الملقب بالقعقاع و / ربيعة بن حذار الأسدى و / مالك بن جبير العامري و / الحارث بن عبادة الربعي وغيرهم كما أن للنساء دور هام في القضاء أيام الجاهلية حيث لعبن دورا هاما في حل الخلافات كــ / هند بنت الحسن الإيادية و / صخر بنت لقمان و / فضيلة بنت عاملا الظري و / حزام بنت الديان وغيرهن .

البشعة :-

وسيلة تهدف إلى إظهار الحقيقة في أمر من الأمور عندما يتعذر إظهارها بوسيلة أخرى، وتتمثل بتعريض من يكون محلاً لها للنار وتفترض البشعة تدخلاً من القوى الغيبية للمعاونة في إظهار الحقيقة بجعل النار تحدث للمبتلى أذى إن كان مذنباً، وينجو من الأذى إن كان بريئاً وكانت شائعة في المجتمعات القبلية القديمة والمعاصرة وبعض المجتمعات المدنية القديمة ولها صور متنوعة من أكثرها شيوعاً استخدام النار والماء فمثلاً :-

يلزم المبتلى بغمس يده في ماء أو زيت مغلي لإلتقاط شيء يلقى به في قعر الإنـاء وكل القبائل العربية تخضع المتهم لابتلاء النار، فيحمى على النار ملعقة البن أو إناء نحاس حتى تحمر، ويؤمر المتهم بغسل فمه بالماء ثم لحس الحديد المحمى، فإذا لم يصب لسانه فهو برئ، وإن أصيب يخسر الدعوى، فهو مذنب وعرفت القبائل العربية عدة وسائل غيبية تستهدف كشف الحقيقة منها :-

لقمة الخانوق – حجر العقيق – إبريق الماء غير أن أكثرها شيوعاً هو الابتلاء بالنار وهو ما جرت العادة بتسميته البشعة .

حالات الإلتجاء إلى البشعة :-

إجراء استثنائي تدفع إليه الضرورة عندما تثور الشبهات حول ارتكاب أحد الأشخاص جريمة من الجرائم دون توافر الأدلة على إدانته، أو براءته أو عندما تتعارض الأدلة فيما بينها تعارضاً لا يقبل التدقيق .

مجـال تطبيق البشعة :-

من أكثر الجرائم التي يستعان فيها بالبشعة هي جرائم :-

القتل – العرض – السرقة – إثبات النسب ( وقد مارستها قبيلة الرولة في الربع الأول من القرن المنصرم لإثبات نسب : طرّاد بن خلف الأذن، الذي نسب نفسه لزوج أمه السابق الشيخ / فهد بن هزاع بن شعلان )

المبشـع :-

يعد المبشع في العرف القبلي قاضياً بل أكبر القضاة فعن طريقه تحسم القضايا العسرة ومهنة المبشع وراثية تحتكرها قبائل معينة، وداخل القبيلة عشيرة معينة وجرت العادة أن يكون المبشع من ( رجال الدين ) لأنها في معتقد القبليين جانب روحي وديني, ويعتبرونه من الصالحين، الأتقياء، ويؤمنون بصحة أقواله، وصدق نبؤاته وتعقد البشعة في بيت المبشع، أو على مقربة منه، فالخصوم هم الذين ينتقلون إلى حيث يقيم المبشع مهما طال السفر في الغالب، ونفقات البشعة يتحملها الطرف الخاسر .

كيفية الإلتجاء إلى البشعة :-

قد يتخذ المبادرة للإلتجاء إلى البشعة :-

أحد الطرفين المتخاصمين وقد تصدر المبادرة من القاضي الذي ينظر في الخصومة وقد تكون من الرجل نفسه الذي تدور حوله الشكوك، عندما يكون على يقين من براءته، حتى يتجنب انتقام المجني عليه، فيبدي استعداده للخضوع للبشعة، في هذه الحالة لا يجوز للطرف الثاني رفض عرضه .

إجراءات البشعة :-

1- الاستماع لعرض تفاصيل القضية من الطرفين .

2- الاستماع للشـهـود .

3- تلاوة تفاصيل الموضوع من قبل المبشع ليقنع الحضور بأنه على وعي تام بعناصر الموضوع
محل النزاع .

4- حث الطرفين على عدم المضي في إجـراءات البشعة وأنه من الأفضل الإتفاق ودياً وعلى المتهم الإعتراف إن كان مذنباً مع إن الحل الودي سيحرم المبشع من أجرته إلا إنه يطرحه عليهم بشكل جدي .

5- إذا فشلت المساعي الودية : يقدم كل من المتخاصمين كفيلاً يضمن تنفيذ ما يلزمه المكفول فكفيل المدعي يتعهد بامتناع المدعي عن الإنتقام من المدعى عليه إذا أدين، وكفيل المدعى عليه يتعهد بأداء ما يفرضه العرف عليه إذا أدين .

6- لحس النار .

من وراء البشعة ؟

ينظر للبشعة بنظرتين :-

أ- النظرة التقليدية :-

1- الاعتقاد في الطابع الغيبي، فيرون فيها نوعاً من الكهانة، ويرون في النار نوعاً من الكائنات الخارقة واعتقادهم فيها ( أن النار لا تضر البرئ ) ( وأنا أعتقد والله أعلم إنها مستمدة من موقف نبي الله إبراهيم عليه السلام حينما ألقي في النار، وأمر الله النار أن تكون برداً وسلاماً على ابراهيم )

2- اعتقاد البدو أن الله سبحانه وتعالى ثم الملائكة وراء نتيجة البشعة .

ب – النظرية العلمية :-

1- نتيجة البشعة تتوقف على إرادة المبشع : فهو يتحكم في مدة مس النار للمتهم، فيطيل أو يقصر المدة حسب قناعته الشخصية ببراءة المتهم أو إدانته .

2- نتيجة البشعة تتوقف على ردة فعل المتهم، فإن كان مذنباً جف ريقه، وأثرت النار في لسانه، وإلا فلا .

مدى شيوع البشعة ومصيرها : -

كانت شائعة في تاريخ القبائل العربية ومعروفة في أرجاء الجزيرة العربية كما في قبائل عنزة، وقبائل شرق الأردن، وفي الحجاز، وفي سيناء ( ولا زالت ) وفي عُمان وحضرموت .

أسباب القضـاء على البشعة :-

1- الدعوة الإصلاحية في نجد والحجاز : فقد وقفت الدعوة منها موقفاً معادياً، واعتبرتها إحدى الممارسات المخالفة لتعاليم الإسلام, وعدوها من العادات الوثنية، حيث أنه تنطوي على نوع من الشرك وقد أجبر الشيخ / محمد بن عبدالوهاب قبلة مطير على التخلي عنها بأمر صريح منه، فقد كانوا يمارسونها فيما مضى .

2- حظـر الالتجاء إليها في الدول العربية الحديثة كما حدث في الأردن، فقد صدر فيها قانوناً عام 1973م بالمنع منعاً باتاً في اللجوء إليها .

3- جهود فردية من علماء الدين وغيرهم ممن يرون فيها أنها إجراء غير إنساني، وإنها غير عادلة، وتنطوي على استغلال سذاجة البدو . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-19-2010, 12:41 AM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيال الغلباء
خيال الغلباء خيال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post = :: [ القضاء العرفي عند العرب ] :: =

بسم الله الرحمن الرحيم

للقانون المعرفي دورة الكبير اجتماعيا في تحديد طرائق العمل القانوني في المجتمعات الزراعية والبدوية ويستمد القانون العرفي هيبته ودورة العملي في تنفيذ موادة من السلطة الممنوحة من قبل مجتمع العشائر لفرد أو مجموعة قيادية، ويعرف د . سيد عوض السلطة بعامة ( القدرة القانونية على ممارسة النفوذ على فرد أو جماعة ومن وسائلها إصدار الأوامر والنواهي ممن يملكها إلى الخاضعين لها ) وهي بهذا المعنى تمتلك الحق في فرض إرادتها على المجتمع الذي تحكمة أو يتفق أفرادة على التمسك بأعرافة حماية لهم وارتباطا اجتماعيا بالمنظومة الاجتماعية ( العشيرة أو مجموعة العشائر هنا ) التي ينتمون إليها ( وقد تطورت السلطة عبر التاريخ البشري من السلطة الأبوية في المجتمعات الأبوية إلى سلطة شيخ القبيلة ورئيس العشيرة وحاكم المدينة إلى سلطة رئيس الدولة التي كانت السلطة مركزة في يدة خلال عهود الحكم المطلق )

إن هدف القانون العرفي الأساس في جسم القبيلة هو التنفيذ نوع الضبط الاجتماعي داخل المجتمع الذي يحكمه الشيخ ومعاونة، وربط علاقة مجتمع القبيلة بالقبائل المجاورة والبعيدة بموجب عقود شفاهية أو مدونة لتنظيم علاقة السلطة بمجتمعها الداخلي والخارجي تنظيما موصوفا يخضع إلى اتفاقات تحالفية وقانونية وعرفية ولا شك أن سيادة مفهوم ومواد قوانين الضبط الاجتماعي العرفية قد تم في كل الأوقات إما نتيجة لضعف الدولة المركزية أو بتشجيع منها لسبب من الأسباب إن أهداف هذة الدراسة ملاحظة ما يلي :-

1. تسميات قوانين الضبط الاجتماعي العشائري في البلدان العربية .

2. قوى الضبط القانوني والاجتماعي للقانون العرفي .

3. تشابهات الواجبات ومستقبل الضبط العشائي في مجتمع مدني حديث

1- تسمى قوانين الضبط الاجتماعي العشائري في منطقة السوس في المغرب ( ألواح ) فإذا دونت هذة الألواح بعقود سميت ( أمقون ) وتسمى قواعد القوانين في الصحراء الغربية المصرية ( عوايد ) وتسمى كذلك ( درايب ) وهي مواد القانون العرفي التي وجدت مدونة في مجتمع قبائل أولاد علي أو جزء منها لدى قبيلة التعايشة في السودان ( العرف ) وهو ( اتفاق في صيغة التعهد يتم بين أفراد القبيلة الواحدة فيما بينهم أو بين قبيلة وقبيلة أخرى شكل حلف وهو قانون الجماعة في نطاق القبيلة أو القبائل المتجاورة يلجاون إلية لحل النزاع الذي ينشب في أية مشكلة من مشاكل الحياة وقد جاء في المادة الثانية من القانون المدني العراقي على أنة ( إذا لم يوجد نص تشريعي يمكن تطبيقة حكمت المحكمة بمقتضى العرف ) والعرف هنا اصطلاحا اعتبر صيغة قانونية للبت في القضايا غير مدونة في القانون المدني في الدولة الحديثة، ولكننا نجد هذة التسمية( العرف ) تاخذ صيغة أخرى في القانون الأساسي وهو الدستور العراقي المنفذ حتى عام 1958 حيث نصت المادة (88) على أن الفصل في قضايا العشائر يكون ( بحسب عاداتهم المألوفة ) وبذلك تحول مصطلح ( العرف ) إلى مصطلح ( العادة ) والعادة أقل من العرف قوة اجتماعية وإن لبست تسمية اجتماعية هنا، لكن المادة القضائية العشائرية في العراق تسمى اجتماعيا ( السانية ) ومجموعها ( سواني ) فيما يستخدم مصطلح السانية في الخليج العربي للدلالة على الدابة التي تحمل الأثقال، فيما تسمى المصطلحات القانونية العشائرية ( السوادي ) في الخليج وفي الأردن والجزيرة وقد وردت مفصلة في كشف المصطلحات القضائية عند البدو ( محمد أبي حسان ) وهو يعرفها بأنها ( الأعراف القضائية عند البدو ) ويستمر في استخدام مصطلح ( الأعراف ) في كتابة ( القضاء العشائري في الأردن ) ويستند إلى قاعدة قضائية بدوية في تسمية مواد القانون العرفي ( السوالف ) بإيراد النص القانوني العشائري القائل ( الحقان بسوالف العربان ) ويحلل ذلك بالقول ( إن الطريق إلى الحق يكون باتباع سوالف العربان أي أعرافها وعاداتها )

ويعتبر د . أديب سليمان باغ أن العرف لدى عشائر الجولان السورية لة مالحكم القانون في المدينة من ذلك يتضح أن تسميات القانون العرفي تتخذ توصيات شتى منها ( السواني - الأعراف - الألواح - الدرايب - العوايد - الحقان ) وكلها متوارثة شفاها أو مدونة ومشكلة للبنية القضائية لمجتمعها .

2- قوى الضبط القانوني والاجتماعي للقانون العرفي لا بد للقانون العرفي من قوة لتطبيقة وهذة القوة تتمثل بمواصفات روحية ومادية تحكم جسم القبيلة وتقودة الى الترابط الاجتماعي ومن المواصفات الروحية الدين كقوة روحية مؤثرة على الضبط الاجتماعي باعتبارة يمثل مجموعة من القواعد السماوية التي يؤمن بها افراد القبيلة ويتمثلونها في معتقدهم الروحي وتتمضه في تقاليدهم واعرافهم ومن القوى الروحية المؤثرة تاريخ القبيلة واستذكارهم له في الجلسات العادية والهامة وتاكيد هذا التاريخ على القيم النبيلة والمناقبيات التي لابد ان يفخر بها الجميع كانتصاراتهم في الغزوات واستقبالهم للدخيل ودفاعهم عنة وسعيهم الدائم لاضهار تميزهم - كجسم اجتماعي - عن الاخرين بلون من الممارسة الفروسية عبر تاريخ القبيلة واذا روجعت تواريخ القبائل العربية بعامة لوجد فيها الكثير مما يشكل جزءا من التاريخ الشفاهي للمجتمع العربي عبر العصور بعد غربلة هذة الاحداث ومحاكمتها ضمن واقعها التاريخي فكم من قبيلة او مجموعة اجتماعية متحالفة استطاعت الوصول الى دست الحكم في مجتمعها لتمتعها بخصائص القوة والاقدام ووجود من يقودها قيادة جيدة في مرحلة من مراحل التاريخ ان هذا التشكيل الروحي والمناقبي يؤكد الجانب المادي لقوى الضبط العشائري ويتمثل في الجسم الحاكم داخل القبيلة ممثلا، بعدة مناصب وتسميات من قبيلة الى اخرى ولكن الجميع يستقرون على وجود بنية مادية حاكمة تتمثل بصورة اجتماعية او اخرى ومنها :-

في العراق :-

يتكون الجسم الحاكم داخل القبيلة مما يأتي :-

الأمير : وهو لقب يطلق على أمير عشائر ربيعة في محافظة واسط وقد تلقب رئيس عشائر زبيد بلقب أمير زبيد وهو مركز عشائري مشابة لمركز شيخ المشايخ أو الرئيس العام .

شيخ المشايخ : ( الرئيس العام ) ويقود هذا الرجل مجموعة عشائر كبيرة مثل شمر، بنو مالك، الجبور، زبيد، ربيعة، المنتفك، وطي، وخفاجه مع وجود شيخ لكل عشيرة وكمثال على ذلك عشائر عفك حيث، يتغلغل افراد عشائر عفك جميع الاراضي الواقعة على جهتي شط الدغارة المتفرع من نهر الفرات الاوسط في المنطقة الممتدة من قلعة شخير ( ناحية سومر الاّن ) وهي حدود هذة العشائر مع عشائر الاكرع التي تسكن الدغارة وتكون شمال ناحية سومر إلى حدود اّل بدير ( مركز ناحية التحرير التي تقع جنوب قضاء عفك مطلة على بادية الحي )

شيخ العشيرة : وهو الرجل المتقدم في كل عشيرة ويقوم برئاستها وبمهام القيادة لها وتمثيلها لدى الدولة ومشيختة بالوراثة، وقد تتعدى هذة المشيخة من الشيخ إلى أخية التالي كما هو الحال في عشائر كثيرة .

رئيس السلف : أو شيخ السلف ( بفتح السين واللام ) وهو يتزعم مجموعة من البيوت التي تسكن بقعة واحدة ويكون أعلاها مقاما ويمثلها لدى الدولة وشيخ العشيرة .

رئيس الفندة : والفندة بكسر النون فرع من العشيرة يسكن منطقة واحدة وللفندة رئيس خاص يكون مركزة وراثيا .

رئيس الفخذ : تتالف العشيرة من عدة ( فند ) و ( فخاذ ) والفخذ جماعة اصغر من الفندة وتتالف من عدة بيوت تنتمي بالنسب الى جد قريب واحد، ورئيس الفخذ او شيخ الفخذ لا بد أن يكون وجيها متقدما على الاّخرين من أبناء عمومتة الذين يشكلون مع أسرتة هذا الفخذ .

الكليط : وصاحب هذة الصفة هو زعيم للمجموعة التي تتبعة والكليط صيغة عامة للزعيم .

العجيد : ( أي العكيد ) وهو الشخص المشهور في عشيرتة بالبسالة ويكون في مقدمة المدافعين عنها في ساحة المعارك وقد يكون ابن الشيخ أو أحد أبناء عمومتة وهذا عسكري وقتي وهو ليس وراثيا .

2- منفذون القانون العرفي : وهو ما يصطلح علية في القانون الوضعي ( أعضاء الضبط القضائي ) أما منفذون القانون العرفي العشائري هم الفرسان وهم الرجال القادرون على حمل السلاح في العشيرة الذين يطيعون الشيخفي كل أوامرة ونواهية وقوة هؤلاء وزيادة عددهم وطاعتهم عوامل أساسية في تنفيذ لوائح القانون العرفي وقوة العشيرة وهبيتها .

3- المناصب الاجتماعية الأخرى المرتبطة بالشيوخ وبعموم العشيرة :-

السيد : وهو رجل من نسل الرسول ( صلى الله علية وسلم ) يسكن هو وأسرتة ( أو مجموعة من أبناء عمومتة ) في منطقة قريبة من بيوت الشيوخ ( في الغالب ) ولة قطعة أرض يزرعها فلاحوا الشيخ باسمة وتكون عادة عند حدود أرض الشيخ وتسمى ( المحرم ) وقد يتوسع بعض السادة اقتصاديا فيمتلكون أراضي وبساتين والسيد مشاور الشيخ اجتماعيا ومفتيه الديني .

المؤمن : بضم الميم الأولى وفتح الثانية - وهو رجل دين من غير السادة ويتولى قراءة القران والمدائح النبوية أيام التعازي وكان سابقا يعلم أولاد الشيوخ القراءة والكتابة، وله حق عقد القرآن على أن يصدق العقد في محاكم الدولة .

الفريضة : ويدعى ( الفارضة ) أيضا، وهو الذي يفرض رأية في قضية ما باتفاق المتنازعين مسبقا على قبول حكمة ولا يجوز لأحد ما أن يعترض على ما يفرضة من حكم عقابي، وقد يكون ( الفريضة ) أحد شيوخ العشيرة أو أحد السادة أو من غير ذلك ممن اتفق علية بين العشيرة وعرف بقدرتة القضائية وفراستة بين العشائر .

العارفة : وهو الشخص الذي ( يعرف ) كيف يفض المنازعات الطارئة بحكمتة ولباقتة وتاثيرة على مجتمعة وهو يعرف سنن العشائر واصول اتفاقاتها ودياتها ويكون عادة قد حل نزاعات سابقة .

الفتوة : وهو الذي يفتي في المنازعات حسب التقاليد المرعية داخل العشيرة عادة ويجب تنفيذ فتواة ما دام قد تم الاحتكام له وعملة مشابة لعمل الفريضة والعارفة الا انة يتم على نحو اضيق .

الكرمة : هو الشخص المتخصص بانساب الافراد والافخاد والشبات والفند ... الخ وهو الذي يزود أي شخص - عندالطلب - بشهادة نسبة بعد ان يعرف منة بعض ابناءة، وياتي عندة شهود عدول يؤكدون له صحة المعلومات التي يتثبت شخصيا منها وتسمى هذة الوثيقة ( الكرمة ) او شجرة النسب، واذا حصل الطالب على شجرة نسبة فيستحسن ان يهدي الكرمة شيئا من المال وقد لا ياخذ الكرمة شيئا .

المحكم : شخص مرموق جتماعيا تختارة عشيرتان في حالة نزاع ( ومعة محكمين اخرين ) للنظر في قضية ما والفصل بها وفق العرف العشائري، ويكون المحكم عادة من خارج العشيرتين ومن المتفق على حيادة بينهما .

4- رجال الشيخ :-

الحوشية : الحوشية مشتقة من الحاشية وهم جزء من بطانة الشيخ ويشكلون حرسه الخاص وهم لا يشتغلون بالزراعة فعملهم ينحصر في الحفاظ على الشيخ واسرتة وتنفيذ اوامرة، وتخصص لهم قطعة ارض يقوم الفلاحون بزراعتها مجانا .

الشحنة : وهي صفة تطلق على تابع الشيخ وله دورة الخاص في خدمة الشيخ ( او الملاك ) وتبليغ اوامرة للفرحين والقيام بمعاقبتهم بالجلد ( في الازمان الماضية ) او باية عقوبة يراها الشيخ مناسبة لمن يخرج عن طاعتة، وقديما في زمن السلاجقة خلال القرن الخامس الهجري، استحدث هؤلاء في ارياف بغداد رتبة الشحنكية وكان الشحنة ايامها بدرجة مدير شرطة ولكن اتباعة الذين ينفذون اوامرة من الجند، ومن شحنكية السلاجقة ( سعد الخادم ) الذي اعطي شحنكية الدجيل ( وقيطومش ) الذي شحنكية ريف بغداد .

المأمور : وهو خادم الشيخ يقضي له حاجاتة الخاصة وعملة متداخل مع عمل الحوشية والشحنة وقد يكون من عشيرة الشيخ او احد عبيدة ولكنة اجتماعيا، يقع في مركز مختلف عنهما .

القهوجي : هو المختص بعمل القهوة العربية في مضيف ( ديوان ) الشيخ حيث يدق حبوبها ويحمسها ويغليها ويقدمها لضيوف الشيخ، وتخصص للقهوجي قطعة ارض يزرعها له الفلاحون مجانا وله واردها او يتفاضي اجرا سنويا من الشيخ اضافة لهبات الاعياد والمناسبات الاجتماعية .

التسيار : وهو الرجل الذي يرافق قافلة العشيرة اثناء سيرها من ارض العشيرة الى منطقة عشيرة اخرى حفاظا عليها من قطاع الطرق وقد يرسل ( التسيار ) لمرافقة ضيوفة ويتقاضى الشيخ ( احيانا ) اجرا لقاء حمايتة للغرباء او قد يفرض عليهم اتاوة معينة عند مرورهم باراضية، وكان التسيار قديما يحمل عصا خاصة بالشيخ فاذا ما رآها قطاع الطرق وعرفوا انها عصا الشيخ الفلاني امتنعوا عن التحرش بالقافلة صغيرة كانت ام كبيرة لان ذلك يجعلهم في مجابهة مع قوة الشيخ بعد هذا، وقد زالت هذة الوظيفة منذ الثلاثينات بحكم تطور قوة الدولة المركزية وربط المدن بالقرى بطرق معبدة .

البراك : وهو المختص بحمل الابريق وللكن ( وهو آنية من الالمنيوم الابيض او الاصفر عميقة ومستديرة ويستخدم لفظ ( اللكن او المغسل ) في العراق عموما ومهمتة صب الماء على أ يدي الضيوف في مضيف الشيخ قبل البدء بتناول الطعام وبعدة وعادة ما يقوم احد الضيوف بقطع قطعة من اللحم ويقدمها للبراك ( أي الابريقي ) قائلا : ( خذ سهمك ) وللبراك اجرتة السنوية من الشيخ .

البيرغجي : وهو حامل بيرق العشيرة في المعارك والعرضات وله حركاتة الجميلة في رفع البيرق وهزة يمينا وشمالا والسير وسط العراضة او امامها لأستنهاض نخوة العشيرة اثناء الحرب او تشييع شخص متقدم منها كالشيخ او السيد او لمواساة عشيرة اخرى وله اجورة الخاصة من الشيخ .

المحامي / حسين عكلة الخفاجي العراق .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-19-2010, 08:47 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيال الغلباء
خيال الغلباء خيال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع الغلباء الرئيسية السلام عليكــم ورحمة الله وبركاته وبعد : لكل القبائل في جميع أنحاء البلاد العربية عادة مترسخة في تناول الطعام ينبغي أن تعرف وهذه العادات والتقاليد ( السلوم ) إتفقت عليها القبائل ( لكل قبيلة شيٌ تختص به ) وهناك عموميات لجميع القبائل ونخص هنا ما يتعلق بالأكل والولائم وأتمنى من الجميع المشاركة وذلك بأن يذكر لنا كل شخص العادات والتقاليد ( السلوم ) الخاصة بقبيلته سنجد لدينا رصيداً جيداً من المعارف لتلك العادات وتوثيقاً مهمهاً لها وحتى لا يوقع الإنسان نفسه في موقف محرج إذا هو أخل بها من غير قصــــد ولا نستعيب عادات أو تقاليد القبائل حاشا لله فهذي سلوم عرب وينبغي أن نحترمها ونعتز بها والزمن كفيل بتغيير بعضها إلى عادات أخرى أكثر تناسب مع وقتنا الحاضر ولكن أحببت أن نتشارك في معرفتها وتوثيقها مثلاً / إتفقت القبائل ( في نجد ) مع أنها بدأت في الإنتهاء إلا أنها ما زالت موجودة إلى الآن لدى البادية أنه إذا كنت مدعو لوليمة وأنت لست الضيف الرئيسي فينبغي ألا تقوم قبل أن يقوم الضيف الرئيسي وإذا غفل الضيف بالكلام تجد أحد الجالسين ينبهه بقولة شكر يا فلان .

- إذا كنت الضيف الرئيسي وقمت يعني شكرت اعرف أن الجميع سيقوم حتى ولو لم يشبع لذا ينبغ أن يتحسس الضيف أن الجميع إنتهى من الأكل .

- عندما تدعى على وليمة وانتهيت من الأكل لا تحاول القيام إجلس حتى يقوم الضيف ( يعني علق يدك على ركبتك ) وأركد لأنك إذا قمت سيقوم الناس ورحم الله الملك / عبدالعزيز بن عبدالرحمن الذي جعلها سعودية .

- بعض القبائل تستعيب أن الضيف يأكل ( الأذن وبعضها العين ) وإذا أكلها معناه أن الذبيحة لم تعجبه فتجد أن المضيف يعيد العزيمة ( نحتاج هنا إلى إيضاح من البعض الذي يعرف هذه العادات ومن أي القبائل ) مع الشكر .

- بعض القبائل يجلس الضيف لوحده فقط أولاً ويبدأ يأكل من معظم أنحاء الذبيحة ثم يبدأ البقية في الجلوس وإذا كانت الوليمة مقامة لإمراءة يقوم أقرب قريب لها والمدعوين جلوس كذلك نحتاج إلى إضاح أكثر .,

- بعض القبائل ( نجد ) يستعيبون أن يقدم للضيف ( ماعز أو تيس ) لا بد أن تكون الذبيحة ضان ويفضل الطلي ولا تتفاجأ إذا ضيفك لم يقلط ويقول تمو إذا كنت حاط تيس .

- بعض القبائل إذا أتاك ضيف في وقت كان عندك وليمة لضيف غيره وولم العشاء أو الغداء ستجد أنه لا يقلط مع المدعوين ( لأن الوليمة ليست له ) معناها ينبغي أن تذبح له ذبيحة جديدية .

- بعض القبائل يستعيب أن تدعي معه أحد على وليمته يعني لا تجمع عليها .

- الغالبية يستعيب أن يجلس المعزب على الوليمة لا بد أن يقف يخدم ويرحب .

- ويوجد فخذ بأحد القبائل إذا تم تقديم واجب الضيافة وقام الضيف أو أحد مرافقيه في إخراج العين من الراس يقومون بذبح ذبيحة اّخرى ويقولون له : واجبك فات وعلى الضيوف الانتظار حتى يأكلوا واجبهم مرة ثانيه ونظرا لاستمرار هذه العادة حتى عهد قريب أحب رئيس القبيلة أن يقضي على هذه العادة وذهب الشيخ ومرافقية لديار هذا الفخذ وضافهم وبدورهم قدموا الواجب الذي يليق بمكانة الشيخ قبل الانتهاء من الأكل قام الشيخ بنزع العين الحدق من راس الكبش المقدم وعلى الفور ذبحوا مرة أخرى فإن كان غذاء بقي إلى لعشاء وفعلا تم تقديم الولائم وكرر الشيخ ما فعل بالأولى وقال لهم : يا جماعة يجب عليكم أن تتركوا مثل هذه العادات التي لا معنى لها في هذا الزمان وانشغال الناس وفعلا ترك هذا الفخذ هذه العادة غير المحببه .

أما في بعض البلدان فإن الضيف مقدم للجلوس على واجبه سواء من الضان أو الماعز ولا يجلس معه إلا كبار الناس الحاضرين بمجلس المعزب وليسوا من أهله فيقوم الضيف قبل البدء بالأكل إما بنفسه أو يوجه أحد الجالسين معه بقطع الفخذ من الوليمة ووضعها خارج الصحن بلغة اليوم السفرة ومن ثم يتناولون غذاءهم أو عشاءهم ولا يقوم أحد قبل الضيف وهو الذي يعلن قيام الجميع بتنعيمه ويردد جميع من على الطعام الدعاء نفسه ويجاوبهم صاحب الدار بالترحيب والتحية والمعنى في قطع اللحم من قبل الضيف كما تقدم لمن يجلس بعده أو تقدم لأي ضيف يصل أثناء الوليمة واسمها لحمة المقرا تعني أن الضيف لا يطالب بواجب له ويكتفي بهذا المقسوم إن كان على سفر ولا يستطيع الجلوس مع تمسك المعزب به .

- وفي بعض البلاد العربية لا يأكلون من أجزاء في الذبيحة مثل الراس خاصة المخ والقلب والكرشة .

- بعض القبائل يجلس الضيف لوحده فقط وتحديدا عند قبيلة الظفير وبدأ هذا التقليد من السويط عندما استضاف الشيخ / ابن سويط وقتها ضيف و كان على الذبيحة شخص كان قد سبق له وأن تناول عشاءه فقام الشخص المتعشي مسبقا بالقيام مسرعا لكونه شبعاناً ولحقه الضيف قبل أن يُكمل فتأثر الشيخ وأمر عموم القبيلة بعدم جلوس أي شخص مع الضيف حتى لا يُحرج وحتى يأكل على راحته .

- وفي بعض القبائل والبلاد قبيله أن الرجال لا يأكلون مع النساء من أهل بيته ترفعا عليهن !!

- عند غالبية القبائل أن لا أحد يمد يده على الأكل قبل الضيف ولا يقوم قبل الضيف ويا سنايدي يا أهل المثلوثة مصوتة بالعشاء وقد تميز ت قبيلة سبيع بن عامر الغلباء ولله الحمد والمنة عن غيرها من القبائل العربية بعدة مزايا فقد لقبوا بأهل المثلوثة وكذلك بأهل العشر المردّف والمثلوثة اسم اقترن بقبيلة سبيع الغلباء على مر العصور وفي وقت لا يوجد فية إلا الجفاف والجوع والسلب والنهب واستطاعت هذة القبيلة أن تتحدى كل هذه الظروف وتصنع لنفسها شهرة لم يسبقها عليها أحد وهذا بفضل الله سبحانة تعالى ثم عزيمة أجدادنا الذي صنعوا لنا مجد لا يمكن نسيانة مهما تغيرت العصور والأزمان . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-22-2010, 03:38 AM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيال الغلباء
خيال الغلباء خيال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

القضاء العشائري في الأردن :-

على الرغم من تغير الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وحتى التعليمية في وقتنا الحاضر إلا أن التواصل بين الجيل الجديد والجيل القديم ما زال موجودا ومستمرا, حيث يحظى آباؤنا وأجدادنا بكثير من الاحترام والتقدير, وعلى الرغم من وجود القوانين والأنظمة والمحاكم فضلا عن وجود سلطات تشريعية ممثلة بالبرلمان إلا أن القضاء العشائري ما زال موجودا وما تفشل به المحاكم النظامية يسد فراغه القانون العشائري غير المكتوب, وهو لا يزال له قضاته وعارفوه من شيوخ القبائل والعشائر, وفي غالب الأحيان تكون قراراتهم أقوى فاعلية من قرارات المحاكم والقضاء العشائري وإن بدا بعضه يتلاشى إلا أنه لم يصل بعد إلى حد التبخر, ونحن في الأردن نعتز ونفخر بأننا دولة قانون ومؤسسات كما نعتز بأصولنا وجذورنا, ولإلقاء الضوء على القضاء العشائري, استضاف برنامج حقي القانوني التوعوي الذي يبث عبر إذاعة عمان نت بدعم من الإتحاد الأوروبي ضمن برنامج شراكه لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان المحامي الدكتور / محمد أبو حسان صاحب مؤلف القضاء العشائري في الأردن وكتاب تراث البدو القضائي حيث أكد أن القضاء العشائري وجد عندما لم يكن للدولة وجود حيث كان القضاء العشائري هو الذي يحسم النزاع في كافة المواضيع والنزاعات سواء الشتم أو التحقير أو الغزو أو القتل ... الخ وقد استمر تطبيق القضاء العشائري حتى عام 1976 ميلادي حيث صدر قانون إلغاء القوانين العشائرية وبين أن الكثير من الناس يجهلون الفرق بين القضاء العشائري المعمول به بما فيه المحاكمة العشائرية وبين الأعراف العشائرية والقضاء العشائري في الأردن هو القضاء النقي الذي لم يتاثر بالحضارات من القديم إلى الحديث لأنه كان في بادية الشام التي لم تصلها لا الحضارات ولا الغزوات .

وأشار / أبو حسان إلى أن العطوة هي : ( هدنة بين طرفين متخاصمين أو حدثت بينهما قضية يتم خلالها التفاوض والمباحثات لإنهاء النزاع بينهما ) أما الجلوة فهي إبعاد الجاني عن المنطقة التي ارتكبت فيها الجريمة إلى منطقة بعيدة ومحايدة, والفصل بين أطراف النزاع وإبعادهم عن بعضهم أمر مهم في القضاء العشائري وذلك لأن رؤية أحدهم لمن قتل أخاه أو أباه أو أي من أقاربه هذه الرؤيا وحدها كفيلة بإثارة مشاعره ودعوته للإنتقام .

وأجاب على أسئلة البرنامج التالية :-

حقي : هل ما زال القضاء العشائري ساري المفعول ؟

أبو حسان : توارثت الشعوب العربية والشعب الأردني القانون العشائري منذ اّلاف السنين ونشأ هذا القانون في الفترة التي لم يكن يوجد فيها دولة والعالم العربي أكثر من 80% من أراضيه هي صحاري تسكنها عشائر بدوية وعندما لم يكن للدولة وجود كان القضاء العشائري هو الذي يحسم النزاع في كافة المواضيع والقضايا سواء كانت شتم أو تحقير أو غزو أو قتل أو غير ذلك حيث يحل القضاء العشائري مكان القضاء المدني والمحاكم وقد استمر تطبيق القضاء العشائري في المنطقة العربية وفي العراق وفي سوريا حتى عام 1956 م ومن ثم تم الغاءه وفي السعودية تم تطبيق الشريعة الإسلامية وفي الاردن تم استبداله بالأحكام المدنية حتى عام 1976م حيث صدر قانون إلغاء القوانين العشائرية حيث تم إلغاء القانون العشائري الرسمي والبدو هم الذين يسكنون المناطق الشرقية من الأردن مثال ذلك عشائر الحويطات والحجايا في الجنوب وبدو السرحان وأهل الجبل والعيسى وغيرهم في الشمال والصقر في الوسط لكن كثير من الناس يجهل الفرق بين القضاء العشائري المعمول به بما فيه المحاكمة العشائرية وبين الأعراف العشائرية حيث أن هناك عادات مشتركة بين أهل الحضر والبدو حيث يشتركوا في الكثير من العادات والتقاليد والتي بقيت واستمرت, ومن هذه العادات الجيرة والدخالة والعطوة والصلح والوجه وجميعها بقيت ولكنها ليست بديله عن القضاء المدني بشقيه الحقوقي والجزائي وإنما مكملة له وهناك إجراءات عشائرية تتبع لإجراء الصلح بين الجاني والمجني عليه حيث سد القضاء هذا النقص من خلال مؤسسة الصلح العشائرية الأردنية، حيث يجري الصلح بين الجاني والمجني عليه وفي القوانين الأخرى فإن القانون عندما يغلق القضية الجزائية يبقى النزاع بين الجاني والمجني عليه لكن القضاء العشائري ينهي الخلاف وينهي القضية إلى الأبد .

وكثير من الدول الغربية أخذت تطبق الصلح العشائري مثل إسرائيل من خلال جمعية خاصة بذلك وعندما يأتي الجاني والمجني عليه للمحكمة تطلب منهم أن يذهبوا إلى الجمعية التي تقوم مقام الجاهه في القانون العشائري لحل المشكلة بين الطرفين .

حقي : نلاحظ أن دور القضاء العشائري يظهر ويبرز في قضايا القتل وهتك العرض وتقطيع الوجه ؟ نبين دور القضاء العشائري في هذه القضايا وماذا نقصد بتقطيع الوجه ؟

أبو حسان : تقطيع الوجه هو الاخلال بالالتزام يعني حينما يكفل إنسان طرف من الأطراف ويخل بهذا الإلتزام يعتبر انه قطع وجه الكفيل صاحب الوجه وهي من أصعب وأبشع الجرائم وهي من الجرائم الكبرى لدى البدو وقضايا القتل وهتك العرض من القضايا التي كان ينظرها القضاء العشائري سابقا حيث تؤخذ عطوة والعطوة هي ( الهدنة المؤقتة بين الجاني والمجني عليه ولا يقصد بالمجني عليه الشخص بل يعني العشيرة ) حيث تتجمد جميع الأوضاع على ما هي عليه في فترة العطوة الاولى الى شهرين او ثلاث اشهر حسب مدة العطوة وتكون بوجه احد الشيوخ الكبار واذا ما قبلوا الصلح في فترة العطوة الاولى تجدد للعطوة الثانية وقد تكون شهرين او ثلاثة ففي بعض الاحيان يكون هناك قضايا كبيرة وقوية لا تهدأ النفوس بسهولة وتجدد العطوات حتى الوصول الى ما يسمى بعطوة الاقبال وهي العطوة الاخيرة التي تمهد للصلح وتسمى عطوة اقبال اي الاقبال على الصلح وتؤخذ العطوة من الجاني لمصلحة المجني عليه عن طريق جاهة وصاحب العطوة الوجه الكفيل حيث تكون الجاهة مكونة من كبار الناس وشيوخهم ممن لهم مكانتهم وقدرهم حيث من الصعب رفض طلب لهم وللصلح مراسيم طويلة منها عدم شرب القهوة الا بالموافقة على الصلح وباجراء الصلح ينتهي النزاع الى الابد .

ولا بد ان نبين ان العطوة فيها كفيل واحد يسمى بكفيل الدفا وهو الكفيل الذي يضمن الحماية وعدم الاعتداء على المجني عليه خوفا من الثار من الجاني، اما في الصلح يوجد كفيل وفا وكفيل دفا حيث يضمن كفيل الدفا عدم اعتداء الطرف المجني عليه على الجاني أي منع الثار بين الطرفين في فترة الهدنة ويستمر وجهه الى ما لا نهاية أي إلى الأبد لان القضية اسدلت عليها الستارة الى الابد وهذا على عكس قضايا المحاكم المدنية, كما ان كفيل الوفا يضمن التزام الجاني تجاه المجني عليه مثل دفع المال او تامين السكن او عدم المرور من مكان معين وغيرها من الالتزامات وإذا اخل بها فإن هذا يعني إخلاله بعملية الصلح ويضع نفسه في موقع الانتقام .

لكن في الوقت الحالي أصبحت مثل هذه القضايا قضايا القتل وهتك العرض تنظر أمام محكمة الجنايات حيث هناك ( الجاني والحق العام )

حقي : يبرز الجلاء او ما يسمى بالجلوة في قضايا القتل، نتحدث عن الجلوة وهل هناك مدة معينة للجلوة وعلى من تفرض الجلوة ؟

أبو حسان : البدو في الصحراء لا يوجد عندهم دولة ولولا قوتهم ومدى احترامهم لهذا القضاء العشائري لما استمرت حياتهم بهذة السلاسة .

والجلاء هو : ( إجراء شعبي ) ليس للحكومة دخل به ويعني إبعاد الجاني من المنطقة التي ارتكبت فيها الجريمة الى منطقة بعيدة ومحايدة ولا يجوز ان يكون الجلاء الى منطقة قريبة له او يوجد فيها أقاربه او عشيرته او أقارب المجني عليه فالجلاء له أصوله وإجراءاته حيث يتم بصورة منظمة وهدفه عدم احتكاك الطرفين المتنازعين مع بعضهما البعض حتى لا يتجدد النزاع من جديد وتتم العطوات خلال فترة الجلاء حتى يتم الوصول إلى الصلح ومن ثم العودة الى ديارهم والجلاء إجراء وقائي وعلاجي حيث يضع حد للشر وهي خدمة للنواحي الامنية والسلامة وتقدم حلول لمشاكل كان من الصعب على القانون حلها فالجلاء لتجميد الوضع ومنع الاحتكاك حتى يتم الصلح بين الطرفين وكل هذه الإجراءات ء سواء الجلوة او الدية والعطوة والجيرة تقدم حلول لمشاكل مستعصية لا يمكن للقانون ان يحلها . حتى ان الاخوة في لبنان يرون انه لو وجد في لبنان مثل القضاء العشائري لتم القضاء على الثار في لبنان .

حقي : وفي رده على اتصال إحدى المستمعات التي تستفسر عن دور الشخص الضعيف في القضاء العشائري خاصة انه يبرز دور العشيرة القوية والعشيرة الضعيفة مما قد يؤدي ذلك الى ظلم العشيرة القوية الى الشخص الضعيف ؟

أبو حسان : في الحقيقة في القضاء العشائري لا يوجد طرف قوي ولا طرف ضعيف حيث يستطيع أي شخص من عشيرة ضعيفة ان يلجا الى شيخ او وجه معروف وقوي في عشيرة اخرى ليحصل على حقوقه كاملة ولا يوجد ظلم في البادية فالبادية تساعد الضعيف واذا دخل بوجه شيخ او زعيم قوي فانه ياخذ حقه بالكامل وقديما وقبل قيام الدولة كان الفتى او الفتاة تمشي في الصحراء وحيدة دون الشعور بالخوف واذا تعرضت لعصابة تقول لهم انها بوجه العشيرة الفلانية او الشيخ الفلاني عندها يتراجع ولا يكمل اعتدائه .

حقي : ما هي اهمية تدوين القضاء العشائري ؟

أبو حسان : قرأت الكثير من الكتب لكن لم اجد شي مدون في القضاء العشائري او شي يستحق الذكر والمؤرخين العرب لم يكتبوا في القضاء العشائري حتى المؤرخين الحديثين لم يدونوا شيء منه والذين كتبوا في القضاء العشائري كتبوا كتابات بسيطة ولكنها جيدة وانا بحكم عملي حيث كنت مدير للشرطة في فترة السبعينات عاشرت عشائر الوسط والجنوب حيث كنت أسجل كل الخطوات العشائرية حتى توفر لدي عدد من المجلدات خرجت منها بكتاب تراث البدو القضائي الاول في 1974 والثاني في 1986 والثالث خلال هذة الفترة وفترة السبعينيات والستينيات هي فترة مهمة في القضاء العشائري وهناك كتاب القضاء العشائري في الاردن اصدرته مؤسسة ال البيت والقضاء العشائري في الأردن هو القضاء النقي الذي لم يتاثر بالحضارات من القديم الى الحديث لانه كان في بادية الشام التي لم تصلها لا الحضارات ولا الغزوات .

حقي : حوادث الدهس وموت الإنسان بحادث سيارة اصبح أمرا عاديا ينتهي خلال أيام ويتلاشى بفنجان قهوة ؟ وهذا ما يؤخذ على القضاء العشائري تعليقك على ذلك ؟

أبو حسان : حوادث السير ظاهرة موجودة في كل العالم حيث يستحق الشخص العقاب القضائي والقضاء العشائري يكمل النقص في قانون المحاكم حيث يأخذ بخاطر أهل المجني عليه ويرسل لهم جاهه تتأسف منهم ويبدوا اعتذارهم وأسفهم وتطيب خواطرهم ويبدون استعدادهم بتلبية جميع مطالبهم وتدفع لهم دية ويعملون له صلح وقيمة، نحن العرب الكلمة الطيبة لها قيمة كبيرة كما ان قضايا المحاكم قد تطول في المطالبة بالتعويض، كما احب ان أبين ان الدول الغربية يأخذوا في قضايا الدهس بالصلح العشائري . المصدر / راديو عمان نت برنامج حقي . هذا والله يحفظكم ويرعاكم منقول مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-19-2010, 10:48 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيال الغلباء
خيال الغلباء خيال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Lightbulb ¬°•|[ الحــــــــــــــــــــ [ بنادق في سلوم القبائل ] ــــــــــــــــــــقوق ]|•°¬

بسم الله الرحمن الرحيم

¬°•|[ بنـــــــــادق الحقــــــــوق في ســـــلـــــوم القبـــــــائل ]|•°¬

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فإن البنادق عبارة عن ( سلاح ناري أو جنبية ) يقدم لطرف ثالث محايد يرتضية الطرفان يحكم فيما بينهم تؤخذ كرهينه وتسمى ( المعاديل أو المعدال ) وتبقى بيدة إلى أن يتم إصدار الحكم وهناك أحكام غير قابلة للنقض أو الاستئناف وهي أن يفوض كل طرف من يختارة ليمثلة وتكون الأحكام في هذه الحالة ملزمة للطرفين ولا يمكن رفضها أو عدم القبول بها حتى ولو كان فيها ميل ( جور ) على أحد الطرفين وبنادق الحقوق في سلم القبيلة عشر بنادق وهي كالاّتي :-

1- ( بندق الحي والميت ) 2- ( بندق الوفاء أو بندق القدى ) 3- ( بندق النصف أو القصى ) 4- ( بندق الصايب ) 5- ( بندق الصحب أو المخأ ) 6- ( بندق الصبر ) 7- ( بندق الصفو أو المخالصة ) 8- ( بندق أو بنادق الرفق ) 9- ( بندق أو بنادق النقاء ) 10- ( بندق الكف )

البندق الأولى : بندق الحي والميت : وهي تعطى عند إعتداء شخص أو مجموعة أشخاص على فرد وإصابته بإصابات خطيره لايعرف حياته من مماته وهي تعني استعدادهم التام بتحمل ذلك الفعل سواء كان إرث أو نفس وفق العقوبات العرفية القبلية .

البندق الثانيه : بندق الوفاء أو بندق القدى : وتعطى من قبل الشخص أو القبيلة أو الجماعة التي تعترف بوجود حق أو ذنب عليها لشخص أو قبيلة أو جماعة أخرى وذلك دليل الاستعداد التام للوفاء به حيث يقوم المدعي بتقديم بندق أو أكثر يعبر بـ بنادق الوفاء أو القدى وعندها يقال ( الخطأ فيه القدى )

البندق الثالثة : بندق النصف أو القصى : وتعطى من أطراف المشكلة الحادثة المدعي والمدعى عليه إلى طرف ثالث عند الإختلاف على حقوق أو مطالب معينة سواء أكانت فردية أو جماعية وذلك فيما يخص الأموال والدماء والبلاد والعرض والأمور التي تستوجب دعوى وبينة أو تخص عرض القبيلي .

البندق الرابعة : بندق الصايب : وهي بندق تعطى لمن طلب الحق في غير مال أو دم أو بلاد أو عرض أو أمور لا تستوجب البينه على المدعي واليمين على المنكر ولا تخص عرض القبيلي وهي أقرب الى الصلح منها الي الإحتكام وفيها لا يعطى المدعي ما يطلب ولكن يعطى الصايب وهو ما رآه صاحب العقل المحتكم إليه حق يجمع الطرفين أو يصلح ذات البين بغير ضرر .

البندق الخامسة : بندق الصحب : وهي تعطى من القبيلة وذلك في حالة قيام أي فرد من أفرادها أو جماعه من جماعاتها بالإنشقاق عنها لسبب والإنضمام الي قبيلة أخرى وذبح شاة الغرم معهم أو التغارم معهم توضع له بندق أو أكثر من القبيلة فيما يعيده اليهم إن كان لديه ـهم سبب يستدعي الانشقاق .

البندق السادسة : بندق الصبر من كلمة الصبر : وهي تعني أن الطرف المدعي سيتحلى بالصبر في القضية المتنازع عليها كما تعني بالنسبه للطرف المدعى عليه القبول بالإنصاف والتحكيم وهي بندق تمهل وعدم تسرع ويلجأ إليها عادة عندما تكون القضية مبهمه أو غير واضحة .

البندق السابعة : بندق الصفو أو المخالصة : ولهذه البندق ثلاثة أوجه وجه منها بين قبيلتين مختلفتين للمخالصه ووجهين بين قبيلة واحده يرغب أفرادها في قطع الصحب بينهم وهذه الثلاثة الأوجه كما يلي :-

الوجه الوجه الأول : في حالة أن تكون قبيلتين متحاربتين تساووا في عدد القتلى وباقي بينهم جرحى ومفاعيل تستوجب المناصد والسوق أو عيوب فيها حقوق وكلها قد تكون من قبل القبيلتين أنفسهم إلى عاقل أو مصلحين متدخلين بينهم للإصلاح وعادة تقول القبائل آل فلان بر نقي ولذلك يقال عند تصافي القبيلتين ( آل فلان وآل فلان تصافوا الأفراق ) أي أن كل قتيل بر نقي وذلك نسبه إلى قبيلته .

الوجه الثاني : قبيلة واحدة رغبت فخوذها أن تنقسم إلى قبيلتين أو عدة قبائل رضى بينهم أو مواجع موجبه يحضرون على يد عاقل ويتكاتبون في ذلك ويشهر بين الناس أنه قد حصل لكلا من القبيلتين أو القبائل المقسمة غرم وجرم خاص بهم ولم يعد دمهم واحد بل كلا يطرد دمه ويقال عندها : ( تصافوا الجنوب ) وهي عكس : ( تضافوا الجنوب )

الوجه الثالث : أن يظهر بظاهرة في الأسواق من فخذ من قبيلة أو أكثر من ذلك على أنهم حاملين جرمهم وغرمهم أو أن يتكاتبون فيما بينهم بذلك دون الحضور الى عاقل ويشهر ذلك بين الناس على أن كلا منهم فيه كفاية نفسه وأنه حامل غرمه وعليه جرمه .

البندق الثامنة : بندق أو بنادق الرفق : وهي إما أن تكون رفقة في الطريق أو أن تكون من شخص ضعيف أو غير قادرعلى أخذ حقه بنفسه أو شخص في غير بلده يضعها لشخص يطلب منه النصره على الحق في حجة من الحجج ولها شرط أن يذهب هذا الشخص بعقير يذبحه عند باب الشخص الذي يطلبه النصره ويضع سلاحه بين يديه ويقول له : أنا معنز عليك الرفق فيرد عليه الشخص المطلوب منه النصره بقوله : في الحق .

البندق التاسعة : بندق النقاء أو بنادق النقاء : وهي حق لزم من أصابه عيب فلا بد له أن ينقي نفسه هذا إذا لم يضع له من عيبه بندق فيما يبيض وجهه من العيب ويقال : ( أنا ما أنا بحالف إني ما أحشم ولكن بحلف إني بأنقى )

البندق العاشرة : بندق الكف : وهي بندق لكف أو إيقاف أو منع السوء ويلجأ اليها عند حدوث مواجهه بين قبيلتين أو مجموعة أشخاص وحدوث فعول بينهم تستوجب الإرش ولم يحدث بينهم قتل نفس أو تبادل أفعال مثل تسميم مواشي أو إحراق زرع أو خلافه سواء كان للإصلاح بينهم من قبل ناس مصلحين أو من قبل القبيلتين أنفسهم لحقن الدماء فيما بينهم هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول للفائدة المرجوة من ورائه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-02-2011, 03:18 AM
مداد الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية مداد الغلباء
مداد الغلباء مداد الغلباء غير متواجد حالياً
 
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ولك مني أجمل تحية


 
التوقيع


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-15-2011, 02:01 AM
خيال الدهماء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيال الدهماء
خيال الدهماء خيال الدهماء متواجد حالياً
 
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ولك مني أجمل تحية


 
التوقيع

أدور الدهماء وشلفا من القنــــــا = عليها من الفضة مطالٍ خفايف
لها زرجةٍ تومي إليا هـبها الهوى = تشدا لملواح لها الطير عـــايف

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-14-2011, 09:17 AM
الدولة :  الرياض
مهنا العزه is on a distinguished road
الصورة الرمزية مهنا العزه
مهنا العزه مهنا العزه غير متواجد حالياً
 
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ولك مني أجمل تحية


 
التوقيع

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-27-2013, 03:31 PM
مجري الهيَّاب is on a distinguished road
الصورة الرمزية مجري الهيَّاب
مجري الهيَّاب مجري الهيَّاب غير متواجد حالياً
 
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ولك مني أجمل تحية


 
التوقيع

إن كان لا جيتك =تجي جيت يمك
وإن كان أجيك ولا= تجي جزت ما أجيك
ماني بأخوك أصغر= ضنا أبوك وأمك
رجل (ن) على ما =صابني منك أجازيك
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 0 والزوار 5)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:03 AM.


Powered by vBulletin V3.8.7 Volen-Web By Dahp. Copyright ©2000 - 2014
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جمع الحقوق محفوظة والمشاركات لا تعبر إلا عن رأي صاحبها