عزيزي القارئ نتطلع أن يكون هذا الصرح الشامخ منتدى النخبة المثقفة من أبناء سبيع الغلباء ومنارة من منارات العلم والأدب والتاريخ والأنساب وأن يكون بوابة مضيئة على موروث أسلاف قبيلتنا العريق بني عامر بن صعصعة الهوازنية القيسية المضرية المعدية العدنانية ونسأل الله تعالى أن يعيننا على تحمل الأمانة وأن ييسر لنا تاريخنا كالماء الزلال صافيا من كل شائبة علما أن الثقافة الصحيحة ترتقى بأصحابها وتعمل على نشر قيم الرجال والعدل والإنصاف والحب والمساواة بين الناس وتعالج الأمراض والأسقام التي تعاني منها شريحة من الناس اليوم نتيجة انحطاط القيم وهشاشة الثقافة المنتشرة والبعيدة عن المنهج الأخلاقي والثقافة الصحيحة تقوّم الإعلام نفسه وتوجد منه أداة خير ونفع ورقي للبشرية جمعاء وتوجد فيه المصداقية والحرية والأمانة وتعالج فيه الكذب والتزوير وقلب الحقائق والشك والتثبت من صفاة الباحث المسلم والحضارة تاريخ والتاريخ مراّة لحضارات الشعوب والتأليف والتدوين والجمع والتبيين محفظة لتاريخ الأمم فالأمة بدون تاريخ لا جذور لها والتاريخ علم عظيم نافع أحداثه تورث العبرة ومأسيه توجب العبرة فحق على أهله أن ينتفعوا به ويولوه اهتمامهم ويستخرجوا منه ما يصحح حاضرهم ويقوم مسيرتهم ويصقل اّراءهم وقد شهدت فترت الخلفاء الراشدين مدا إسلاميا قويا وحركة إسلامية جهادية مباركة حيث انساح المجاهدون المسلمون في البلدان وجاهدوا أعداء الله وأزالوا دول الكفار وأدخلوا شعوب المنطقة في الإسلام وأحدثت هذة الإنتصارات زيادة في حقد الأعداء ضد الإسلام والمسلمين وكادوا ضدهم وحرص هؤلآء الحاقدين على إفساد حياة المسلمين وإحلال الفرقة والتناحر والخلاف بينهم وتمزيق وحدتهم وإضعاف صفهم ووجهوا مؤمراتهم ضد الخلفاء الراشدين وإذا كان / أبو بكر رضي الله عنه قد مات موتا عاديا بعد خلافة قصيرة ومليئة بالأحداث الجسام فإن الأعداء قد تمكنوا من اغتيال الخلفاء الآخرين عمر وعثمان وعلي حيث لقوا وجه الله شهداء رضي الله عنهم أجمعين وكانت فترة الخلفاء الراشدين مليئة بالأحداث والتطورات كانت فترة حركية عملية جهادية وهي من أخصب فترات التاريخ الإسلامي وأغزرها مادة وأغناها بالأخبار والأقوال والمعلومات وتناقل الآخباريون أحداث وتطورات ومفاجأت هذة الفترة وأوصلوها لمن بعدهم ودونوها في كتبهم ومصنفاتهم وقد حدثت بعد فترة الخلفاء الملك فقد أقبل كل منهم بعد فترة الخلفاء الراشدين يرى أن حزبه هم الغالبون ويحتج لمذهبه ويدعي الحق والصواب ولما لم يجد بعض أصحاب الأهواء ما يريدون من حياة الصحابة قاموا بوضع الروايات واختلاق الأخبار ونسبتها للصحابه كذبا وزورا وبهتانا وبينما وجد إخباريون صادقون ثقات نقلوا أخبار الصحابة بصدق وأمانة وموضوعية وقد سجلها المؤرخون المسلمون واعتمدوها وقبلوها فقد كان هناك وضاعون هالكون قاموا بوضع الأكاذيب والإفتراءات واختلاقها وإشاعتها ونسبتها للصحابه الكرام ونشرها بين الناس وقد سمعها المؤرخون المسلمون ووصلت إليهم وبعضهم دون كل ما وصل إليه وأوردوا تلك الروايات مسندة وذكروا رجال كل سند وكانوا يوردونها في الحدث الواحد عدة روايات مكررة أو متعارضة متناقضة ولم يكن إيرادهم لكل ذلك الركام من الروايات والأخبار اعتمادا لها وثقة بها وقبولا لمضمونها بل كان إيرادها من قبل الأمانة العلمية التي دعتهم إلى تسجيل وتدوين كل ما وصل إليهم وذلك من نفثات الشعوبية وعلم الأنساب علم واسع ومتشعب له أهمية قصوى في حياة الناس به تعرف الشعوب أصولها وفروعها فتنتشر الروابط الاجتماعية وتقوى صلة الرحم وموقعنا هذا الذي يتكلم عن نسب وفروع وتاريخ قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء لا يقصد به التفاخر أو التعصب القبلي إنما هو جمع معلومات تهم أبناء القبيلة بالدرجة الأولى والباحثين عن الأنساب والتاريخ من القبائل الأخرى بالدرجة الثانية وقد حاولنا قدر المستطاع التأكد من صحة المعلومات قبل نشرها وعدم الإنحياز لأحد على حساب أحد وهذا الموقع لكل فرد من أفراد قبيلة سبيع الغلباء دون استثناء وقد حصل المرجو من نشر مواقع القبائل على الشبكة العنكبوتية الإنترنت وذلك بتعريف الكثير ممن يجهل بعض المعلومات عن قبيلته بسبب البعد الجغرافي أو الحضارة المدنية أو لأي سبب اّخر لذا حاولنا أن نخدم قبيلتنا ولو بشيء بسيط من ماّثرها عرفانا لهذا الكيان القبلي الشامخ قبيلة سبيع الغلباء والحمد لله الذي جعلنا ننعم بنعمة الأمان والإيمان مع كافة إخواننا من أبناء القبائل الأخرى بعدما التم شمل الجميع تحت راية التوحيد خفاقة بقيادة جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل اّل سعود رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وإن مما سهل علينا البحث والجمع هي الكتب المتوفرة والقصائد المنشورة التي استفدنا منها بعدما تأكدنا من صحتها ومما يحتويه منتدى أنساب وتاريخ قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء كل ما يخص أنساب قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء وسلفها بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خضفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معّد بن عدنان فهي قبيلة عامرية هوازنية مضرية نزارية معدّية عدنانية تجتمع فيها أغلب فروع قبائل بني عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور من قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معدّ من ولد إسماعيل بن خليل الرحمن إبراهيم عليهما الصلاة والسلام وأغلبها هلالية النسب وتسمى الغلباء لهذا السبب وفروعها وبلادها ومراعيها إذ بلادها بلاد أسلافها بني عامر ولا يزال كثير من فروعها يحل منازل قبيلته الأم فيما يعرف باسم وديان سبيع وانتشرت بكثرة في الأودية الغربية الجنوبية المنحدرة من مرتفعات الحجاز حتى نجد أم المجد العذية كوادي تربة ومنه وادي كراء ثم وادي رنية ووادي تبالة ووادي بيشة ووادي الميثب ووادي تثليث وعقيق بني عقيل وبلاد الأفلاج وبرك ونعام كما تحل عالية نجد مثل رملة بني كلاب عرق سبيع وغيرها كالدهناء والصمان فورثت بلاد سلفها بني عامر وماّثرها وعدودها مع اسم جدودها ومنها رنية والأبرق والأملح والجرثمية والجريف والجمدة والحجرة والجحف والحفاير والخنق والروضة والسلم والصدر والضرم والعثيثي والعفيرية والغافة والفرعة والقاعية وكويكب والخرمة وجبار والحجيف الشمالي والجنوبي والحرف والحنو وحوقان والدبيلة والدغمية والسلمية وظليم وغثاة والغريف والقرين وأبو مروة والمفيصل والوطاة والخضر والحائر والحريق ونعام والضبيعة والحزم ورماح والرمحية وغيلانه والمزيرع وشوية وحزوى العمانية والعيطلية ومعقلة والحسي وحفر العتش والحفيرة وسلطانة وصلبوخ وغيرها وعلى كل ما يخص تاريخ ومشاهير قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء وسلفها بني عامر بن صعصعة وفروعها وبطولات وفرسانها السابقين والمعاصرين وهم قوم لقاح لا يدينون للملوك وقد خلعوا طاعتهم لذا سموا بالخلعاء فكثيرا ما تعرضوا للطائم الملك النعمان بن المنذر وغنموها وهم جمرة من جمرات العرب التي لم تنطفئ ولو حالفوا لانطفأت جمرتهم كما سمو بجعد الوبر لأن بيوتهم من وبر الإبل لاقتنائهم كرائمها وهي محور الإرتكاز لدولة التوحيد السعودية بأدوارها الثلاثة ولهم البيرق مع الملك عبد العزيز رحمه الله وأسكنه فسيح جناته ومن أعز القبائل شأنا جاهلية وإسلاما بما يوجد فيها وفي أسلافها من صفات ومن أيامها الجاهلية : يوم عاقل وفيف الريح والسلان ( السؤبان ) وجبلة وأبيدة والغيام والذهاب ورحرحان والسلف ودارة ماسل وكويمح والعصر الحديث منها : الرضيمة والسبية وعقيلان ومحقبه والهضب والغثوري والطيري والحنو وضبع والسهباء والسديري وجبار والجوفاء وغيرها وقد اشتهروا بمدلهة الغريب وبموردة الشريف وبمكرمة الضيوف مروية السيوف وأهل المثلوثة وأهل الردات وكبار البخوت وساع البشوت وأهل ثمان السوالف وسبع السموت وسبع القبائل وأهل العشر المردف وأهل الملحة وأهل عراف الجار وخيَّالة الغلباء وخيَّالة العرفا ومتيهة البكار ومعسفة المهار ومدلهة الجار وسقم الحريب اّلاد عامر وغيرها كثير مما يعجز الطرس والقلم عن حصره ومما يحتويه منتدى أنساب وتاريخ قبيلة العرينقظات تأصيل أنساب وتاريخ وموروث حلف قبيلة العرينقظات ومشاهيرها وبطولاتها وولائها وصناعتها وبلادها وحلفها وسرقاتها ومذهبها الخارجي السابق والعرينقظات واحدهم عرينقظي هم نتاج حلف قائم واسم هذا الحلف يعتبر تركيبا مزجيا عند أهل اللسان العربي بين عرينة وقريظة ليصبح عرينقظة العري من الأخلاق الفاضلة السبي لبني الحارث بن كعب المذحجية أهل نجران والخلاف وارد في كثير من المسائل المحتملة للخلاف مثل نسبهم وتاريخهم وموروثهم وهي خلافات قديمة سطرها المؤرخون بإثباتاتها وليست وليدة اللحظة ولكن تناول هذه الخلافات يختلف من شخص إلى اّخر فهناك أشخاص ينتهجون القذف والسب والشتم كأحد وسائل تشتيت البحث والنقاش مثلما يفعل منتداهم الرسمي ليضيعوا الحق المسطور فيهم ومنتدياتنا والحمد لله ذات مصداقية بشهادة الأضداد وباعتدائهم علينا باؤوا بسوء صنيعهم وبان للمتلقي الفطن عوارهم الذي يخفونه ورددنا عليهم بما يستحقون وألزمناهم الحجة لو كانوا ممن تلزمه وحين يجتهد طالب العلم قد يصيب وقد يخطئ ولا يلام بعد اجتهاده إذا ارتكز على حقائق علمية ولن يغير المجتهد حقائق معروفة إلا أن يثبت العكس بطريقة علمية واضحة لا لبس فيها ولما ادعوا كذبا بدعاوى كذبها البرهان ارتكزوا على مقدمات من معلومات صحيحة لا غبار عليها لتسند تدليسهم فرد تدلسهم المتلقي وأخذ الصحيح الموثق مما جاء موافقا للمصادر فأقره لأن الثقاة رووه ولما تفردوا بدعواهم التي لا تستند على شيء ثبت أنهم كذابون متعمدون والمحدثون الذين هم أساطين التوثيق التاريخي يقوون الحديث الضعيف بالحديث الضعيف ما لم تكن علة الضعف بسبب كذب الراوي ويروون عن كل أحد إلا الكذاب ويذرون المبتدع الداعي لبدعته لأن الدعاية مظنة الكذب والله لا يحب المعتدين ونحن قد أعذرنا أمام القارئ الكريم بتأصيل الحق الذي نراه فيهم فأوردناه مسطورا من مظانه المعتبرة عن العقلاء هذا والله أسأل التوفيق والسداد لكل من ساهم برقي هذا الصرح الشامخ ولو بالكلمة الطيبة وبالله التوفيق وصلى الله على سيد المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين |

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميز لهذا اليوم 
مركز تدريب جلف
إدارة الأزمات الأمنية ومهارات التفاوض الأمني
بقلم : مركز تدريب جلف
قريبا
شبكة اخبارية ثقافية ترفيهية منوعة
عدد الضغطات : 8,056


¬°•|[ منتدى التراث الشعبي في الجزيرة العربية ]|•°¬ الموروث الشعبي عند القبائل في الجزيرة العربية

الإهداءات


فصول السنة ومنازل النجوم والتأثيرات المناخية

¬°•|[ منتدى التراث الشعبي في الجزيرة العربية ]|•°¬


إضافة رد
المشاهدات 95393 التعليقات 19
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-28-2010, 10:05 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيَّال الغلباء
خيَّال الغلباء خيَّال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Lightbulb فصول السنة ومنازل النجوم والتأثيرات المناخية

بسم الله الرحمن الرحيم

¬°•|[ فصول السنة ومنازل النجوم والتأثيرات المناخية المصاحبة ]|•°¬

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إليكم هذا الموضوع عن ترتيب فصول السنة ومنازل النجوم حسب الليالي والأيام بالنجوم والبروج :-

1- الإيضاح - 2- بداية طلوعه - 3- عدد أيام كل نجم - 4- أسماء النجوم - 5- الاسم الدارج :-

السرطان ( 11 يوماً ) في الخامس منه ينعدم ظل الزوال لتعامد الشمس مع مدار السرطان . 20 يونيه 13 يوماً

الدبران / التربيع : يشتد الحر وتكثر السموم والعواصف وتبدأ زيادة الليل . 03 يوليو 13 يوماً

الهقعة / الجوزاء : يبلغ الحر أشده وجمرة القيظ واشتداد السموم حتى منتصف الليل . 16 يوليو 13 يوماً

الهنعة : يشتد فيه الحر والسموم مع حدوث عواصف ترابية وغيوم مع مطر خفيف . 29 يوليو 13 يوماً

الذراع / المرزم : يلطف الجو قليلاً وبالأخص في ساعات المساء . 11 أغسطس 13 يوماً

النثرة / الكليبين : يلطف الجو ليلاً مع بقاء الحر في ساعات النهار . 24 أغسطس 13 يوماً

الطرفة / سهيل : أول نجوم الخريف يبرد الليل ويتحسن الطقس نهاراً . 06 سبتمبر 14 يوماً

الجبهة : تزداد برودة الليل وينصح بعدم النوم تحت أديم السماء . 20 سبتمبر 13 يوماً

الزبرة : سميت بذلك لانصراف الحر عند طلوعها . 03 أكتوبر 13 يوماً

الصرفة : أول نجوم الوسم وأمطاره تنبت الفقع وجميع الأعشاب البرية . 16 أكتوبر 13 يوماً

العواء / الوسم : تزداد البرودة وتكثر فيه الأمطار بإذن الله، وهو بداية هجرة الحبارى . 29 أكتوبر 13 يوماً

السماك : تزداد البرودة عما قبله . 11 نوفمبر 13 يوماً

الغفر : نهاية فصل الخريف وبداية فصل الشتاء وتشتد فيه البرودة . 24 نوفمبر 13 يوماً

الزبانا : أول مربعانية الشتاء قارس البرودة وتكثر فيه الأمطار بإذن الله . 07 ديسمبر 13 يوماً

الإكليل / المربعانية : يشتد البرد والرياح ويظهر الضباب وتكثر الغيوم . 20 ديسمبر 13 يوماً

القلب : استمرار شدة البرد والصقيع والضباب . 02 يناير 13 يوماً

الشولة : بردها قارس وشديد، وفيه هجرة طيور القطا . 15 يناير 13 يوماً

النعائم / الشبط : فيها يشتد البرد ويجمد الماء . 28 يناير 13 يوماً

البلدة : يبدأ فيه جريان الماء في فروع الشجر ويكثر العشب والفقع . 10 فبراير 13 يوماً

سعد الذابح / العقارب : يكثر فيه المطر بإذن الله وفي آخره ربما يكون البرد قارساً . 23 فبراير 13 يوماً

سعد بلع : فيه يعتدل الطقس وتخضر الأرض ويكثر العشب ويزداد الفقع . 08 مارس 13 يوماً

سعد السعود : يزداد فيه الدفء واخضرار الأشجار وتخرج الهوام والحشرات من مخابئها . 21 مارس 13 يوماً

سعد الأخبية / الحميمين : برده يهلك الثمار، وفيه هجرة طيور الوز الربيعي . 03 إبريل 13 يوماً

المقدم : إذا حدث فيه مطر فيكون بإذن الله غزيراً ويخضر به العشب . 16 إبريل 13 يوماً

المؤخر / الأذرعة : مطره غزير بإذن الله وتهب فيه الرياح وتكثر فيه طيور القمري والصفارى . 29 إبريل 13 يوماً

الرشاء : يميل الطقس فيه إلى الدفء وتكثر فيه العواصف وبه أمطار خفيفة . 12 مايو 13 يوماً

الشرطين / الثريا : بدء مربعانية القيظ وزيادة الحرارة ويبدأ جفاف العشب . 25 مايو 13 يوماً

البطين : يشتد الحر وتكثر العواصف ويجف العشب . 07 يونيه 13 يوماً

الثريا

المنازل الفلكية : الفصل / الاسم الدارج للمنزلة / اسم النجم / وأيامه / بداية طلوع النجم / اسم البرج / وأيامه .

الإيضاح :-

الشتاء / المربعانية : الإكليل ( 13 يوماً ) 7 ديسمبر القوس ( 4 يوماً ) أول مربعانية الشتاء قارس البرودة وتكثر فيه الأمطار بإذن الله .

المربعانية : القلب ( 13 يوماً ) 20 ديسمبر القوس ( 2 يومينً )

الجدي ( 11 يوماً ) يشتد البرد والرياح ويظهر الضباب وتكثر الغيوم .

المربعانية : الشولة ( 13 يوماً ) 2 يناير

الجدي ( 13يوماً ) استمرار شدة البرد والصقيع والضباب .

الشبط : النعائم ( 13 يوماً ) 15 يناير

الجدي ( 6 أيام ) الدلو ( 7 أيام ) بردها قارس وشديد، وفيه هجرة طيور القطا .

الشبط : البلدة ( 13 يوماً ) 28 يناير الدلو ( 13 يوماً ) فيها يشتد البرد ويجمد الماء

العقارب : سعد الذابح ( 13 يوماً ) 10 فبراير الدلو ( 10يوماً ) الحوت ( 3 أيام ) يبدأ فيه جريان الماء في فروع الشجر ويكثر العشب والفقع .

العقارب : سعد بلع ( 13 يوماً ) 23 فبراير الحوت ( 13 يوماً ) يكثر فيه المطر بإذن الله وفي آخره ربما يكون البرد قارساً .

الربيـع :-

العقارب : سعد السعود ( 13 يوماً ) 8 مارس الحوت ( 13 يوماً ) فيه يعتدل الطقس وتخضر الأرض ويكثر العشب ويزداد الفقع .

الحميمين : سعد الأخبية ( 13 يوماً ) 21 مارس الحمل ( 13 يوماً ) يزداد فيه الدفء واخضرار الأشجار وتخرج الهوام والحشرات من مخابئها .

الحميمين : المقدم ( 13 يوماً ) 3 إبريل الحمل ( 13 يوماً ) برده يهلك الثمار، وفيه هجرة طيور الوز الربيعي .

الأذرعة : المؤخر ( 13 يوماً ) 16 إبريل الحمل ( 5 أيام ) الثور ( 7 أيام ) إذا حدث فيه مطر فيكون بإذن الله غزيراً ويخضر به العشب .

الأذرعة : الرشاء ( 13 يوماً ) 29 إبريل الثور ( 14يوماً ) مطره غزير بإذن الله وتهب فيه الرياح وتكثر فيه طيور القمري والصفارى .

الثريا : الشرطين ( 13 يوماً ) 12 مايو الثور ( 10 أيام ) الجوزاء ( 3 أيام ) يميل الطقس فيه إلى الدفء وتكثر فيه العواصف وبه أمطار خفيفة .

الثريا : البطين ( 13 يوماً ) 25 مايو الجوزاء ( 13 يوماً ) بدء مربعانية القيظ وزيادة الحرارة ويبدأ جفاف العشب .

الصيف :-

الثريا : الثريا ( 13 يوماً ) 7 يونيه الجوزاء ( 13 يوماً ) يشتد الحر وتكثر العواصف ويجف العشب .

التوبيع : الديران ( 13 يوماً ) 20 يونيه الجوزاء ( 2 يومين ) السرطان ( 11 يوماً ) في الخامس منه ينعدم ظل الزوال لتعامد الشمس مع مدار السرطان .

الجوزاء : الهقعة ( 13 يوماً ) 3 يوليو السرطان ( 13 يوماً ) يشتد الحر وتكثر السموم والعواصف وتبدأ زيادة الليل .

الجوزاء : الهنعة ( 13 يوماً ) 16 يوليو السرطان ( 7 أيام ) الأسد ( 6 أيام ) يبلغ الحر أشده وجمرة القيظ واشتداد السموم حتى منتصف الليل .

المرزم : الذراع ( 13 يوماً ) 29 يوليو الأسد ( 13 يوماَ ) يشتد فيه الحر والسموم مع حدوث عواصف ترابية وغيوم مع مطر خفيف .

الكليبين : النثرة ( 13 يوماً ) 11 أغسطس الأسد ( 12 يوماًَ ) السنبلة ( 1 يوم ) يلطف الجو قليلاً وبالأخص في ساعات المساء .

سهيل : الطرفة ( 13 يوماً ) 24 أغسطس السنبلة ( 13 يوماً ) يلطف الجو ليلاً مع بقاء الحر في ساعات النهار .

الخريف :-

سهيل : الجبهة ( 14 يوماً ) 6 سبتمبر السنبلة ( 16 يوماً ) أول نجوم الخريف يبرد الليل ويتحسن الطقس نهاراً .

سهيل : الزبرة ( 13 يوماً ) 20 سبتمبر السنبلة ( 3 أيام ) الميزان ( 10 أيام ) تزداد برودة الليل وينصح بعدم النوم تحت أديم السماء .

سهيل : الصرفة ( 13 يوماً ) 13 أكتوبر الميزان ( 13 يوما ) سميت بذلك لانصراف الحر عند طلوعها .

الوسم : العواء ( 13 يوماً ) 16 أكتوبر الميزان ( 10 أيام ) العقرب ( 6 أيام ) أول نجوم الوسم وأمطاره تنبت الفقع وجميع الأعشاب البرية .

الوسم : السماك ( 13 يوماً ) 29 أكتوبرالعقرب ( 13 يوماً ) تزداد البرودة وتكثر فيه الأمطار بإذن الله، وهو بداية هجرة الحبارى .

الوسم : الغفر ( 13 يوماً ) 11 نوفمبر العقرب ( 11 يوماً ) القوس ( يومين ) تزداد البرودة عما قبله .

الوسم : الزبانا ( 13 يوماً ) 24 نوفمبر القوس ( 12 يوماًَ ) نهاية فصل الخريف وبداية فصل الشتاء وتشتد فيه البرودة :-



فصول السنة بحسب الشهور : تنقسم فصول السنة إلى ستة أقسام : الوسمي : مدته شهران [ من 15 تشرين الأول / أكتوبر إلى 14 كانون الأول / ديسمبر ] والشتاء : مدته شهران [ من 15 كانون الأول / ديسمبر إلى 14 شباط / فبراير ] والربيع : مدته شهران [ من 15 شباط / فبراير إلى 14 نيسان / إبريل ] والصيف : مدته شهران [ من 15 نيسان / إبريل إلى 14 حزيران / يونيو ] والحميم : مدته شهران [ من 15 حزيران / يونيو إلى 14 آب / أغسطس ] والخريف : مدته شهران [ من 15 آب / أغسطس إلى 14 تشرين الأول / أكتوبر ] هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف يسير للفائدة المرجوة من ورائه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


المواضيع المتشابهه:
 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-28-2010, 10:08 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيَّال الغلباء
خيَّال الغلباء خيَّال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : فقد ذكر صاحب كتاب : ( مواقيت الأنواء والنجوم ) الطبعة الثالثة الأخ الأستاذ / محمد القباني وفقه الله وحفظه أن هناك إختلافان جذريان بين التقويم الهجري القمري والتقويم الميلادي الشمسي حيث أن اليوم في التقويم الهجري الإسلامي والذي يسمى أحياناً بالتوقيت الغروبي يبدأ زمنياً بعد غروب الشمس رأساً أي أن اليوم في التقويم الهجري يبدأ بالليل وليس بالنهار والشهر في التقويم الهجري يبدأ زمنياً بظهور الهلال من جهة الغرب وبعد غروب شمس ذلك اليوم أي أن اليوم والشهر وحدتان زمنيتان طبيعيتان استخدم لتحديدهما ظاهرتان طبيعيتان وأقول أن الشرع الإسلامي قد أيده لحديث ( صوموا لرؤيته ) وتقريباً في نفس اللحظة في التقويم الميلادي الغربي والسائد في جميع الدول وبتقسيم معين لخطوط الطول يبدأ اليوم الساعة ( 12,00 ) عند منتصف الليل وهذا هو التوقيت الزوالي أما الشهر فيبدأ بعد تراكم أيام محدودة . وسوف أقدم لكم طريقة لكي تحسبون فصول السنه بطريقة سهلة وبعيدة عن التعقيدات ولقد أخذت هذه المعلومات من أحد كبار السن ومن له معرفة بدخول المواسم والنجوم ونبدأ على بركة الله : موسم الشتاء : يبدأ من تاريخ 21/12 " ديسبمر من السنة الميلادية إلى تاريخ 21/3 مارس وتسمى العشر الأيام الأولى من 21/12 الى 1/1 يناير " الجرّيد " وبها تسقط أوراق الشجر استعداداً لفصل الشتاء وهذا ما يشاع عند الكثير بأن العشر الأيام من المربعانية وســــــم وفصل الربيع : 21/3 مارس الى 21/6 . وفصل الصيف : 21/6 الى 21/9 . وفصل الخريف : 21/9 الى 21/12 وبمشيئة الله يظهر نجم سهيل قبيل شروق الشمس في 24 أغسطس وظهوره يستمر حتى نهاية فصل الشتاء في منطقة الجزيرة العربية ويعتبر '' نجم سهيل '' الذي تستبشر بطلوعه العرب باديها وحاضرها من ألمع النجوم في السماء ولهذا النجم عده مسميات عند العرب فهم يسمونه البشير اليماني ويسمونه نجم اليمن ويسمونه سهيل اليماني أيضا وسبب نسبته إلى اليمن كونه يطلع من جهة الجنوب ويظهر مقابلا للنجم القطبي الشمالي فهو يشير إلى جهة الجنوب إن نجم سهيل كمعظم نجوم السماء يختفي عن الأنظار فترة من السنة ثم يعود إلى الظهور فترة أخرى التي تبدأ في صبيحة الرابع والعشرين من أغسطس من كل عام ثم يأخذ ظهوره بالتقدم يوما بعد يوم إلى أن يرتقي وسط السماء منتصف الليل في نهاية ديسمبر ثم يظهر بعد غروب الشمس في الأفق الجنوبي الغربي مع نهاية مارس وبعدها يختفي لفترة أو يستتر حتى يطلع من جديد والخمّس وهي الخمسة عشر يوما الأولى من سهيل ويقول فيها أجدادنا رحمهم الله تعالى : ( الخمّس بالليل برد بالنهار شمّس ) وقد اهتم أبناء الجزيرة العربية منذ القدم بمطالع النجوم والنظر فيها ومعرفه منازلها وذلك لارتباطها بحياتهم اليومية في الليل والنهار فهم يعرفون من خلالها دخول الفصول فصول السنة ووقت نزول الأمطار ووقت البرد والحر ومن خلال حساب النجوم يعرف أهل القرى والمزارعون متى يحرثون أراضيهم ومتى يبذرون استعدادا لنزول المطر وأهل البر يعرفون مواسم الرعي والسفر وأهل البحر يعرفون مواسم الصيد والسفر وكان العرب في الصحراء يسترشدون أيضا بالنجم '' سهيل '' وهم يتوجهون صوب الجنوب ونجم '' الثريا '' و " الجدي " نحو الشمال كما يدل نجم '' سهيل '' على القبلة في بلاد الشام وإن كثيرا من الناس عند مراقبتهم طلوع هذا النجم يرون واحدا من نجمين معروفين في كوكبة السفينة ذاتها أحدهما '' الوزن '' والآخر '' الحضار '' يظهران قبله بأيام قليلة فيحلفون أنهم رأوا سهيلا ولهذا فقد سميا '' المحلفان '' أو '' المحنثان " وبطلوع نجم '' سهيل '' تنكسر حدة الحرارة تدريجيا ويبدأ الجو بالاعتدال ليلا وبعد '' سهيل '' بـ 52 يوما يدخل حساب الوسم وهي 52 يوما إذا جاء فيها المطر فإنه يكون نافعا بإذن الله للبر والبحر أما في البر فإنه ينبت أنواعا كثيرة من النباتات لا تنبت إلا في مطر هذا الوقت وكذلك تنبت الكمأه أوالفقع كما هو معروف وهذه طريقة حساب الأمطار وظهور العشب والفقع بإذن الله وهو ما يسمى ( القران ) ويقولونه أهلنا قديما من بداية سقوط الأمطار فى الوسم حتى نهاية فصل الربيع وهى كما يلى :-

قران تاسع : برد لاسع ( بداية المربعانية ) برد شديد وقران سابع : مجيع وشابع ( بداية الشبط ) بداية خروج المربعانية واخضرار الأرض, يشبع الحلال قليلا وقران خامس : ربيع طامس ( بداية دخول فصل الربيع ) ووفرة العشب وازدهار الأرض وتشبع الإبل وقران ثالث : ربيع ذالف ( نهاية فصل الربيع ) اصفرار العشب وذهاب الربيع ( أصرم العود ) وقران حادى : على الماء ترادى ( دخول فصل الصيف ) وحاجة الإبل والغنم إلى المياه بوفرة وفى نهاية الربيع ودخول الصيف, يرجع أهل البادية إلى ديارهم بالقرب من ( العدود ) المياه ويسمى عند أهلنا قديما ( نقض الجزو ) وهذه قصيدة الشاعر الكبير والفلكي النحرير / راشد الخلاوي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته بطريقة الحساب :-
قال الخلاوي والخـلاوي راشـد=عمر الفتى عقب الشباب يشيـب
حسبت أنـا الأيـام بالعـد كلهـا=ولا كل من عد الحسـاب يصيـب
حساب الفلك بنجم الثريا مركـب=يحـرص لـه الفـلاح والطبيـب
فإلى صرت بحساب الثريا جاهـل=ترى لهـا بيـن النجـوم رقيـب
إلي غابـت الثريـا تبيـن رقيبهـا=وإلى طلعت ترى الرقيـب يغيـب
وإلى قارن القمر الثريـا بحـادي =بعد أحد عشر عقب القران تغيب
وسبع وسبع عد له بعـد غيبتـه=هذيك هي الكنه تكـون مصيـب
ومن بعدها تطلع وبها القيظ يبتدي=وتاتي بـروق ولا يسيـل شعيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=ثقل القنا من فوق كـل عسيـب
وتطلع لك الجوزا وهي حنة الجمل=وتأتي هبايـب والسمـوم لهيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=يطلع لك المـرزم كقلـب الذيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=يطلع لك سهيل مكـذب الحسيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=تلقي الجـوازي طردهـن تعيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـة=ليلـة نهـار وتجتلـد وتلـيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه= لا تأمـن المـاء صيبـه يصـيـب

ويقول أيضاً من قصيدته المشهورة هذه الأبيات التي تخص الفلك :-
متى الثريا مع سنا الصبح وايقـة= على كل خضرا ودعـت بالسنايـد
من عقبها نجم كمـا فـرخ متلـي= على الشوق يتليها بمشيـه يعـاود
بوارح الجوزا ربـا فيـه بسرهـا= واختلفت الألـوان بيـن الجرايـد
وإلى ظهر المرزم شبع كل كالـف= من الفيد وأنحـن الليالـي شدايـد
ونجوم الكليبين التي تنشـف الجـم= يغور فيهـا مـاء العـدود الوكايـد
وإلى غابت النسرين بالفجر علقـوا= مخـارف فـي لينـات الجـرايـد
وإلى مضى عقبه ثمان مـع أربـع= الخامسـه طالـع سهيـل يحايـد
تشوفه كقلب الذيب يلعـج بنـوره= مويق على غرات حـدب الجرايـد
وإلى مضى واحد وخمسيـن ليلـه= فلا تامن الماء من حقـوق الرعايـد
قضى القيظ عن جرد السبايا ولا بقى= من القيـظ إلا مريخـات القلايـد

ويحدد مواسم الأمطار ومظان سقوطها وإخلافها بإذن الله تعالى فيقول :-
إذا ظهـر نـو السمـاك ولا نشـا= من المزن ما يملا دعوث المسايـل
قد خلت الخـور المتالـي عيالهـا= وطلقـت أولاد السلـو الحـلايـل
وغدى منادي الليل ما ينوحـي لـه= وغدوا فتـخ الأيدي كاسبيـن النفايـل
فـيالله بتالـي العقربيـات سيلـه= يفرح بها راعي السواني الهزايـل
حميـم أو تالـي حيـا عقربـيـه= صدوق الحيا يحيي العصور الأوايل

هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف للفائدة المرجوة من ورائه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-06-2010, 09:35 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيَّال الغلباء
خيَّال الغلباء خيَّال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواني الكرام الأفاضل / أعضاء ومتصفحي منتديات قبيلة سبيع ابن عامر الغلباء الرئيسية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد : إليكم درجات الحرارة لبعض مدن المملكة العربية السعودية الرئيسة الآن ومباشرة وتشمل هذه اللافتات درجات الحرارة الحالية بالمئوية والفهرنهايت والوقت الحالي :-

في الرياض :-



في مكة المكرمة :-



في المدينة المنورة :-



في الدمام :-



في حائل :-



في حفر الباطن :-



في القصيم :-



في عرعر :-



وإليكم هذا التقويم الذي يبين مواسم الحر والبرد والمطر والخريف بإذن الله تعالى وغيرها :-



وإليكم هذا الموضوع عن طريقة حساب الأمطار وظهور العشب والفقع وهو ما يسمى ( القران ) ويقولونه أهلنا قديما من بداية سقوط الأمطار فى الوسم حتى نهاية فصل الربيع وهى كما يلى :-

بدء علامات البرد قالوا عنه : ( قران حادي برد بادي ) أي : إذا اقترنت الثرياء مع القمر في الحادي عشر من الشهر العربي فإن ذلك دليل ابتداء البرد وقدومه ويقولون : ( قران تاسع برده لاسع ) أي : إذا كان اقترانها في اليوم التاسع من الشهر العربي فإن البرد قد اشتد على الأرض ( بداية المربعانية ) برد شديد وهذه قصيدة الشاعر الكبير والفلكي النحرير / راشد الخلاوي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته :-
إذا قارن القمر الثرياء بتاسع=يجي ليال بردهم كبــــــــــــــاس
ثمان ليال يجمدن الماء على الصفا=يودع عودان العظاة يبــــــــاس
لو كان فوق العود ثوب وفروه=لكنه عاري ما عــــــليه لباس

وقران القمر بالثرياء معروف عند العرب القدماء وحتى وقتنا الحاضر فيقولون : ( قران سابع مجيع وشابع ) ( بداية الشبط ) بداية خروج المربعانية واخضرار الأرض يشبع الحلال قليلا ويقولون : ( قران خامس ربيع طامس ) ( بداية دخول فصل الربيع ) ووفرة العشب وازدهار الأرض وتشبع الإبل ويقولون : ( قران ثالث ربيع ذالف ) ( نهاية فصل الربيع ) اصفرار العشب وذهاب الربيع ( أصرم العود ) ويقولون : ( قران حادى على الماء ترادى ) ( دخول فصل الصيف ) وحاجة الإبل والغنم إلى المياه بوفرة وفى نهاية الربيع ودخول الصيف, يرجع أهل البادية إلى ديارهم بالقرب من ( العدود ) المياه ويسمى عند أهلنا قديما بــ : ( نقض الجزو ) وهذه قصيدة الشاعر الكبير والفلكي النحرير / راشد الخلاوي بطريقة الحساب :-
قال الخلاوي والخـلاوي راشـد=عمر الفتى عقب الشباب يشيـب
حسبت أنـا الأيـام بالعـد كلهـا=ولا كل من عد الحسـاب يصيـب
حساب الفلك بنجم الثريا مركـب=يحـرص لـه الفـلاح والطبيـب
فإلى صرت بحساب الثريا جاهـل=ترى لهـا بيـن النجـوم رقيـب
إلي غابـت الثريـا تبيـن رقيبهـا=وإلى طلعت ترى الرقيـب يغيـب
وإلى قارن القمر الثريـا بحـادي =بعد أحد عشر عقب القران تغيب
وسبع وسبع عد له بعـد غيبتـه=هذيك هي الكنه تكـون مصيـب
ومن بعدها تطلع وبها القيظ يبتدي=وتاتي بـروق ولا يسيـل شعيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=ثقل القنا من فوق كـل عسيـب
وتطلع لك الجوزا وهي حنة الجمل=وتأتي هبايـب والسمـوم لهيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=يطلع لك المـرزم كقلـب الذيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=يطلع لك سهيل مكـذب الحسيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه=تلقي الجـوازي طردهـن تعيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـة=ليلـة نهـار وتجتلـد وتلـيـب
وإلى مضي خمسٍ وعشرين ليلـه= لا تأمـن المـاء صيبـه يصـيـب

وإليكم درجات الحرارة الآن ومباشرة من بقية مدن المملكة وتشمل هذه اللافتات درجات الحرارة الحالية بالمئوية والفهرنهايت والوقت الحالي :-

في الطائف :-



في الجوف :-



في تبوك :-



في طريف :-



في رفحاء :-



في الباحة :-



في أبها :-



في وادي الدواسر :-



في نجران :-



في الأحساء :-



في شرورة :-



في ينبع :-



في جيزان :-



هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول بتصرف يسير للفائدة المرجوة من ورائه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-07-2010, 05:51 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيَّال الغلباء
خيَّال الغلباء خيَّال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

دخول الكنة ومدتها : يقصد بالكنة غياب نجم الثريا من جهة الغرب بعد المغرب مباشرة فيقال : اكتن الشيء أي غاب واختفي عن النظر وكنة أو غياب الثريا هي من أول الرشا إلى أول الثريا ومدتها أربعين يوما قال / ابن قتيبة الدينوري في كتابه ( الأنواء في مواسم العرب) ما نصه : ثم تنحدر ــ أي الثريا ــ عن وسط السماء فتكون كل ليلة أقرب من أفق المغرب وأبعد من وسط السماء إلى أن يهل معها الهلال لأول ليلة ثم تمكث شيئا يسيرا ثم تغيب فلا تظهر نيفا وخمسين ليلة وهذا المغيب هو استسرارها ونقل / القزويني في كتابه ( عجائب المخلوقات ) ما ذكره / الدينوري حرفيا وجاء في لسان العرب مادة ( نجم ) : والعرب تزعم أن بين طلوعها وغروبها ــ أي الثريا ــ أمراضا ووباء وعاهات في الناس والإبل والثمار ومدة مغيبها بحيث لا تبصر في الليل نيف وخمسون ليلة لأنها تخفى بقربها من الشمس . ولا بد أن نفرق بين موسم الكنة وكنة نجم الثريا العنقودي فموسم الكنة هو الوقت الذي تحدث فيها التغيرات سواء من ناحية الأجواء الطقسية أو ما يتعلق بالزراعه والفلاحة وموسم الكنة مدته أربعين يوم وتسمى عند البعض الأربعينيه لتوافقها لثلاث أنجم وهي الشريطين والبطين ونجم الثريا العنقودي وهذه من خلال المتابعة لأول أنجمها ( نجمي الشريطين ) يظهران في تاريخ في ليلة 21 مايو ومعلوم فلكيا أن ظهور النجم أي طلوعه فجرا يعني انتهاء وقته وعليه تبدا موسم الكنة الأربعينيه 21 يوم مطروح منه 13 يوم يساوي 8 مايو بمعنى أن موسم الكنه يبدأ من تاريخ 8 مايو واحسب 40 يوم تقريبا أو 39 ليله ينتهي موسم الكنة برؤية نجم الثريا العنقودي فلا كنة برؤية نجم الثريا فجرا أما نجم الثريا العنقودي كنجم فله كنة كغيره من النجوم فكل النجوم التي في السماء لها كنه فكنة النجم تعني لغويا اختفاءه أي لا تراه العين المجردة ومن خلال المتابعة للثريا ( سبعة أنجم للرائي ) وجد أنها لمعرفة الوقت الذي تصبح فيه الثريا من الصعب مشاهتها بالعين أو بالمنظار لقربها من الشمس عند المغيب فيتعذر رؤيتها بسبب خفوتها وعلينا ربطها بأمرين أولا: قرانها مع القمر فغن اقترنت مع القمر يوم واحد من الشهر ( قران حادي ) عندها احسب 11 يوم بعدها تدخل الثريا بما يسمى بالكنة أي تبدا كنة نجم الثريا بعد القران باحد عشر يوما ثم تستمر أيام الكنة اربعة عشر يوما تقربيا ( لا ترى ) بعدها تبدأ الثريا بالظهور من جهة الشرق وذلك في يوم 6 يونيو معلنة بداية فصل الصيف القائض ثانيا : كل نجم له رقيب لا يجتمعان في السماء فمعروف أن نجم الثريا رقيبه الواضح للرائي النجم الأصفر العملاق نجم قلب العقرب فظهوره من جهة الجنوب الشرقي دليل وتأكيد لغياب نجم الثريا عند المغرب ومن خواص الكنة أن العرب سابقا وخصوصا البدو إذا غابت الثريا ينزلون على الموارد التي يكثر بها الماء أوما يسمى العدود لأن الإبل والغنم إذا دخلت الكنة ازدادت حاجتها إلى الماء اكثر من الأيام السابقة وهذ يتطلب من الراعي أن ينضح الماء من القليب بشكل مستمر ويحتاج إلى مجهود أكثر والعرب يزداد تقاربهم في المنازل بحيت ينزل بعضهم قريب من الأخر وتجدهم ينزلون على مقربة من البير بهدف توفير الماء بيسر وسهولة إلى أنفسهم ومواشيهم ويستمر نزولهم على هذه الموارد حتى دخول أول أيام الوسمي وخصوصا إذا نزل المطر واخضرت الأرض تفرقت العرب للبحث عن الكلاء وأحسن مرابع الإبل والغنم ومن مميزات أيام الكنة بداية حرارة الصيف بحيث تزداد درجة الحرارة مما يتطلب على المسافر الذي يرتاد الصحراء أخذ كمية وافرة من الماء بحيث تكفيه لعدة أيام وفي حساب / راشد الخلاوي دخول الكنة بعد قران الثريا ( قران حادي ) فهو يحسب بعد هذا القران إحدى عشر يوما وبعد هذه الأيام المحددة تتختفي الثريا وتكون بعدها أيام الكنة وقد ذكر / راشد الخلاوي في شعره الكنة ويقول في قصيدته :-
قال الخلاوي والخلاوي راشد = عمر الفتى بعد الشباب يشيب
حسبت أنا الأيام بالعد كلها = ولا كل من عد الحساب يصيب
حساب الفلك بنجم الثريا مركب = يحرص له الفلاح والطبيب
إلى غابت الثريا تبين رقيبها = وإلى طلعت ترى الرقيب يغيب
وإلى قارن القمر الثريا بحادي = بعد احدى عشر عقب القران تغيب
وسبع وسبع عد له بعد غيبته = هذيك الكنة تكون مصيب

الصيف ( اللاهب ) يبدأ اليوم : تبدأ اليوم ( مربعانية القيض ) في مناطق المملكة معلنة بداية الحر اللاهب الذي تشتد فيه درجات الحرارة إرتفاعاً ملموساً تستمر 40 يوماً وينتهي هذا الموسم بما يسميه المختصون ( جمرة القيض )في 30 رجب المقبل وأكد الباحث الفلكي وعضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور / خالد الزعاق " الرياض " أمس أنه بدخول مربعانية القيض اليوم الخميس يكون فصل الصيف الحار واللاهب قد دخل فعلاً، ويتزامن ذلك مع مشاهد نجمة الثريا مع الصفرة قبيل شروق الشمس في الجهة الشرقية، موضحاً أن تسمية هذه الفترة بالمربعانية أو الأربعينية لأن مدتها 40 يوماً وأفاد د . الزعاق أن تعامد أشعة الشمس وميلانها عن خط الاستواء سيزداد خلال هذه الفتره حيث تطيل فترة وجودها في السماء فتشتد حرارتها لافتاً إلى أن من علامات مربعانية القيض تحرك رياح السموم وتبخر حرارة الأرض وغيور مياه الآبار وتكون السراب الصحراوي ورياحها شمالية غربية غير رتيبة في أول موسمها مع كثرة الزوابع الترابية ثم تمتاز بالرتابة حيث تهب الرياح مع طلوع الشمس ويشتد عصفها بالتدريج مع اشتداد الحرارة ثم تهدأ مع غياب الشمس ويترسب الغبار على الأشياء وأضاف عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك أن في أول المربعانية موسم طباخ العنب حيث يبدأ العنب بالاستواء وكذلك التين إذ أن درجة الحرارة ترتفع بشدة لكتمة الجو بسبب تخلق السحب الكاتمة مما يبعث في النفوس السأم والملل

اليوم النجم الأول من التويبع ( الدبران ) : يصادف اليوم الأحد الموافق 20 / 6 / 2010 م 8/7/1431هـ بداية دخول ثاني نجوم الصيف والمسمى بــ " التويبع " ويظهر فيه نجم الدبران ومدته 13 ثلاثة عشر يوماً, والدبران نجم بين الثريا والجوزاء وسمي دبراناً لأنه يدبر الثريا، أي يتبعها، وهو النجم الثاني من البارح، تجف فيه الغدران ويحمد فيه أكل البقول والبصل ويستعمل فيه كل بارد رطب, ويقول فيه / الشاعر :-
يدب في أثنائه دبرانهـا = فلا هو مسبوق ولا هو لاحق

وفي أثنائه ينتهي قصر الليل ويتوقف ثلاثة أيام ثم يأخذ في الزيادة ابتداء من التاسع منه والوصف العلمي الفلكي للمنزلة : نجم أحمر نيّر حوله مجموعة أنجم ويسمى دبرانا لأنه استدبر الثريا أو التويبع لأنه يتبع الثريا . وقالت العرب فيه : ( إذا طلع الدبران, توقدت الحزّان, وكُرهت النيران, واستعرت الذبان, ويبست الغدران, ورمت بأنفسها حيث شاءت الصبيان وتقول العامة : ما ذكر وادي في التويبع سال ) ومن أسماءه عند / الدينوري و / البيروني ( المِجدح, أو المُخدِج والكواكب التي حوله القِلاصَ ) والظواهر المقترنة بهذا النجم : فيه أطول نهار وأقصر ليل وفيه يبدأ الليل بالزيادة وفيه ينعدم ظل الزوال وتشتد فيه الحرارة ويزداد تلون طلع النخيل ويتوفر التين وفيه تزرع الذرة الشامية والملوخية والقثاء والكوسة والبقدونس والجرجير هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول للفائدة المرجوة من ورائه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-10-2010, 12:43 AM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيَّال الغلباء
خيَّال الغلباء خيَّال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

نجم البلدة ( شباط الثاني ) :-

نجم البلدة وتسمى شباط الثاني وعدد أيامه (13) يوم وبدايته في 28/1 يناير وهي رقعة في السماء لا نجوم بها ظاهرة بين النعايم وسعد الذابح وهي المنزلة الخامسة من منازل فصل الشتاء والمنزلة الثانية من منازل نوء ( الشبط ) قلما يتخلف مطره بإذن الله وفيه يجمد الماء من برودة الطقس ويشتد فيها كلب الشتاء يكثر فيها هبوب الرياح الشمالية والشمالية الغربية بصورة مفاجأة ويشوب الجو فيها بعض الرطوبة فأوله محرق وآخره مورق فالجو فيه يكون بارد رطب غير جاف إلا أن البرد يبتدئ بالإنحسار تدريجياً الأمر الذي يجعل الماء يكثر جريانه في غصون الشجر وتبدأ أوراقها بالظهور فتحرث الأرض الزراعية وتسمد كيماوياً والبلدة نجم من النجوم اليمانية وتقول العرب : ( إذا طلعت البلدة حممت الجعدة وأكلت القشدة وأخذت الشيخ الرعدة وقيل للبرد إهدأ ) فقولهم حممت الجعدة يعني طلعت فأخضرت الأرض منها والجعدة نوع من أنواع النبات ويبرض فيها شجرالرمث والأرطى تحرث فيها الأرض للزراعة ويستمر فيها إضافة السماد إلى النباتات ويستحب فيها تقليم العنب والتين وينقل في آخرها أفراخ النخيل وفي الثلاث الأيام الأخيرة من هذ النجم بداية بذرة ( الست ) الصالحة لبذر جميع الخضار والفواكة والأشجار وفيها تغرس النخيل وفي آخرها يزرع البطيخ وشتلات الموالح والعنب والقطن وقصب السكر والبرسيم وهذا أفضل وقت لزراعته كذلك اللوز والجوز والخوخ والرمان والقرنبيط والفجل وشتلات الحمضيات والطماطم والفلفل والباذنجان والخس والجرجير والباميا والملوخية والكراث والقرعيات وفي البلدة تبداء الطيور في وضع أعشاشها حيث تتزاوج فيها الطيور وتظهر الخطاطيف وكذلك الهدهد .

نجم سعد الذابح ( العقارب ) ( العقرب الأولى ) :-

نجم سعد الذابح ويسمى العقرب الأولى وهو بدايتها حيث يبدأ في 10/2 وعدد أيامه (13) يوم ولو نظرنا إليه لوجدناه نجمان غير نيرين بينهما في رأي العين قدر ذراع أحدهما مرتفع في الشمال والآخر هابط في الجنوب وهو من النجوم اليمانية وفي الثلاثة الأولى منه جزء من بذرة ( الست ) الصالحة لزراعة الأشجار ويعرف عند المزارعين بالعقرب الأولى وتقول العرب : ( إذا طلع سعد الذابح حمى أهله النابح ونفع أهله الرائح وتصبح السارح وظهرت في الحي الأرايح ) وتقول العامة : ( إذا دخلت العقارب ترى الخير قارب ) وذلك أن العقارب إذا دخلت كان دخولها إشارة إلى قرب إنتهاء فصل الشتاء ببرده وجفافه وشح المرعى فيه وقرب حلول فصل الربيع بدفئه وعشبه والعقارب لها من النجوم ثلاثة الذابح وبلع والسعود هذا عند عرب الجزيرة أما العوام فيسمونها عقرب السم والدم والدسم فالسم دلالة على البرد الشديد إذ أن بردها يقتل كما يقتل السم والدم دلالة على البرد الخفيف إذ أن بردها يدمي ولا يقتل أما الدسم فدلالة على الربيع فالذابح هو أول نجوم العقارب فثلثه من الشتاء وبقيته من الربيع وتورق فيه أشجار الفاكهة كالخوخ والرمان والمشمش والتوت ويبدأ جريان الماء في فروع الأشجار وينضر عود التين ويكثر فيه العشب والكمأة ولا تقطع فيه الأشجار والنخيل كي لا تسوس وفيه تبيض سباع الطيور ( الجوارح )

نجم سعد بلع آخر نجوم الشتاء ( عقرب الدم ) :-

سعد بلع النجم الثاني من العقارب ويعرف بالعقرب الثانية والنجم السابع من نجوم الشتاء وعدد أيامه (13) وفي السنة الكبيسة (14) يوم يبدأ في 23/2 فبراير وهما نجمان أحدهما خفي والآخر ظاهر وسمي الظاهر ( بلعاً ) كأنه قد بلع قرينه الخفي وأخذ ضوءه وهو آخر نجوم الشتاء ويعرف عند أهل الحرث بالعقرب الثانية وهذا النجم من النجوم اليمانية وتقول العرب : ( إذا طلع بلع أقتحم الربع ولحق أهله الهبع وظهر في الأرض لمع ) ومعنى أقتحم الربع وهو ولد الإبل أول النتاج يولد في الربيع ويوسع الخطو حال المشي ومعنى لحق الهبع وهو ولد الإبل آخر النتاج ويولد في الصيف يمد عنقه حال المشي لذا فهو نتاج متأخر ضعيف ومعنى ظهر في الأرض لمع أي لمع من العشب ويكثر فيه المطر بإذن الله وسمي بلع عقرب الدم دلالة على البرد الخفيف إذ أنه يدمي ولا يقتل وتقول العامة : ( إذا طلع الحوت البرد يموت ) وفي بلع تبتدي أيام العجوز بعد مضي تسعة أيام من هذا النجم وهي سبعة أيام وتسمى ( الحسوم ) وكثيراً ما يكون فيها البرد شديداً وتقوى فيه الرياح ويتكدر الجو ويستمر فيه تلقيح النخيل ويزرع في منزلة سعد بلع فسائل النخيل والبرسيم والبطيخ والشمام والخيار والقثاء والقرعيات والباذنجان والكوسة والذرة البيضاء والذرة الصفراء والقطن والباميا واللوبيا والملوخية والسبانخ والرجلة والنعناع والكراث والفاصوليا والفول السوداني وقصب السكر والعنب والبطاطا الحلوة وكافة الخضروات وكافة أشجار الفاكهة .

نجم سعد السعود بداية فصل الربيع ( العقرب الثالثة ) :-

سعد السعود ويعرف بالعقرب الثالثة نجم من نجوم الربيع وهو أولها ويبدأ في 8/3 مارس وهو ثلاثة نجوم أحدهما نيّر والآخران دونه وفي هذا النجم يعتدل الجو خاصة في النهار وتكثر فيه العواصف ويعرف عند أهل الحرث والمزارعين بالعقرب الثالثة وهو من النجوم اليمانية وتقول العرب ( إذا طلع سعد السعود ذاب كل جمود وأخضر كل عود وانتشر كل مصرود وكره في الشمس القعود ) وبه يعتدل الطقس وفيه تغرس النخيل ويكثر فيه العشب متى ما أنزل الله المطر وفي آخره يتساوى الليل والنهار وتفرخ فيه الطيور ويزهر الورد ويورق الشجر ويثمر التوت وفيه تزرع شتلات الموالح والعنب والأشجار وتروى رياً خفيفاً عند الحاجة إذ أن تعطيشها ثم ريّها يتسبب في تساقط الأزهار كذلك تزرع فيه الفاصوليا واللوبيا والباميا والقرعيات وزراعة البرسيم الربيعية .

نجم سعد الأخبية ( الحميمين ) ( الحميم الأول ) :-

نجم سعد الأخبية وبداية الحميمين وهما ( سعد الأخبية والمقدم ) ثاني منازل فصل الربيع حيث الإنقلاب الربيعي الذي يبدأ في 21/3 مارس ( آذار ) وهو اليوم الذي يتساوى فيه الليل والنهار ثم يأخذ النهار بالزيادة وسعد الأخبية أربعة كواكب نيّرة متقاربة واحد منها في وسطها وتمثل برجل بطه وسمي بذلك لأنه يطلع في وقت الدفء فيخرج من الهوام ما كان مختبئأً وهذا النجم من النجوم اليمانية إذ تقول العرب فيه : ( إذا طلع سعد الأخبية خرج الناس من الأبنية ودهنت الأسقية ) ويعرف عند أهل الحرث بالحميم الأول ويزداد فيه الدفء وتكثر فيه الرياح المتغيرة الإتجاه المثيرة للأتربة والمسببة لتطاير الغبار خصوصاً مع بداية وقت المساء وتكون هذه الرياح متغيرة الاتجاهات حيث تتسبب بالتقلبات الجوية وتكثر العواصف الجالبة للمطر بإذن الله وتخضر الأشجار وتنمو ويكون ريّها على فترات ويكثر فيه تلقيح النخيل وغرس الفسائل وتحتاج فيه إلى التأبير وتزرع الخضروات مثل الطماطم والباذنجان والفلفل والخس والقرعيات والباميا والملوخية والبقدونس والخيار والذرة البيضاء والبطيخ والشمام والكوسة واللوبيا والقطن والنعناع والبقدونس والتين والرمان والعنب والقرع العسلي المسمى بالمصري والفجل والبطاطا الحلوة وكافة أشجار الحمضيات والفاكهة وتبذر فيه جميع البذور الصيفية وما غرس فيه يحتاج إلى لف عندما تشتد حرارة الشمس حتى لا تتأثر جمارتها من الشمس وفيه أوائل مجيء الخواضير ( طيور الصيف ) ويهاجر فيه الكرك الصغير فيه تخرج الهوام والحشرات من جحورها وكذلك الأفاعي وأيام هذا النجم صالحة لزراعة ( القت ) البرسيم .

نجم المقدم ( الحميم الثاني ) :-

نجم المقدم أو ما يسمى عند العامة والمزارعين بالحميم الثاني إذ يبدأ في 3/4 إبريل ( نيسان ) ثالث منزلة من منازل فصل الربيع وهو نجمان مترادفان نيران متباعدان أحدهما شمالي ويقع حوله عدد من النجوم الصغار والآخر جنوبي نجم من النجوم اليمانية وتقول العرب : ( إذا طلع الدلو هيب الجزو وانسل العفو وهذا يشمل المقدم والمؤخر ) فيه ترتفع درجة الحرارة وتهب فيه الرياح الشمالية الغربية الباردة وتحدث تغيرات للطقس مما تسبب إنخفاضاً في درجات الحرارة ومقدمات للسرايات ومراويح الصيف والتي تنشأ عنها السحب والعواصف الرعدية السريعة وتتغير إتجاهات الرياح بين السكون والهبوب العاصف ونوؤه محمود قد ينزل فيه المطر بإذن الله وفي هذا النجم ينعقد اللوز والتفاح ويزرع الأرز وحصاد الحنطة ويعتبر دخوله آخر طلع النخيل وآخر غرسها وتسمد فيه الأشجار وتقلم فيه أفرع العنب وتسمد أما الزروعات فيزرع فيه الخضار والكوسة والكراث والأرز والباميا واللوبيا والملوخية والرجلة والنعناع والفاصوليا والعنب والرمان والتين والفلفل والقرع والفجل والبطاطا الحلوة والذرة الشامية والذرة الرابعة ويشتل الباذنجان الأسود ويكثر الطلع لذا تحتاج النخيل إلى التأبير وفيه يتم حصاد القمح وتروى الأشجار بالماء حسب الحاجة وكذلك تسمد ويزرع البرسيم الربيعي وكل ما غرس فيه يحتاج إلى لف عندما تشتد الحرارة حتى لا تتأثر جمارتها من الشمس وفي هذا النجم نلاحظ مرور الطيور المهاجرة وهي تتنقل حيث الأجواء المعتدلة وتحدث فيه هجرة طيور الدخل والقميري حيث تعود إلى موطنها التي هاجرت منه ويسمع صوت طير الصقرقع ( الوروار ) الخضيري معلناً دخوله .

نجم المؤخر ( الذراعين ) ( الذراع الأول ) :-

نجم المؤخر ويعرف عند أهل الحرث بالذراع الأول وعدد أيامه (13) من تاريخ 16/4 إبريل وهو نجمان مترادفان نيران متباعدان أحدهما شمالي والآخر جنوبي وهو رابع منزلة من منازل فصل الربيع فيه يعتدل الجو ليلاً ويميل للحرارة في الظهيرة فيه موسم السرايات والمعروفة بأمطار الربيع الغزيرة التي تستمر فيها حتى نهاية شهر نيسان ( إبريل ) وتهب فيه الرياح من الشمال ومطره محمود وفي آخر هذا النجم يدخل موسم البوارح وهي رياح شمالية غربية محملة بالغبار والأتربة وهي رياح تمتاز بأنها غير مستقرة بل مستمرة يتقلب فيها الجو والبوارح يمتد موسمها من أواخر شهر نيسان ( إبريل ) حتى منتصف تموز ( يوليو ) ويحمد فيه الفصد ( الحجامة ) وهو من النجوم اليمانية ويستحب فيه عرض الخيل على الحصن وفيه تزرع البذور الصيفية وتغرس فيه الأشجار ذات الثمار ويخضر فيه العشب وتسمد فيه الأشجار التي لم يتم تسميدها ويشتل فيه الباذنجان الأسود ويكثر فيه الطلع لذلك تحتاج النخيل إلى التأبير ويحصد فيه القمح وتقلم فيه أشجار العنب وتسمد ويزرع فيه الكوسة والفلفل والفجل والبطاطا الحلوة والبرسيم الربيعي والعنب والكراث والملوخية والرمان والتين والنعناع والقرع والرجلة والفاصوليا والباميا واللوبيا والذرة الشامية والأرز وفي هذا النجم تحدث هجرة الطيور الصغيرة والقمري عائدة إلى موطنها الذي هاجرت منه وفي نهاية هذا النجم تغيب الثريا .

نجم الرشاء ( الكنّة ) ( الذراع الثاني ) :-

نجم الرشاء آخر النجوم اليمانية وعدد أيامه ( 13 ) يوم وبدايته 29/4 إبريل ( نيسان ) وقبل هذا التاريخ بيوم أي في 28 إبريل ( نيسان ) بداية الكنّة وعدد أيامها ( 40 ) يوم والكنة هي وقت إختفاء الثريا الذي لا تشاهد فيه إلا بعد بداية القيظ ومن خواص نجم الرشاء أنه مجموعة كواكب كثيرة يمانية في مثل بطن السمكة وسمي بـ ( بطن السمكة ) نظراً لوقوعة ضمن مجموعة نجوم كثيرة خافتة ونوءه محمود وهو غزير المطر إذا أمطر بإذن الله في دخوله أيام مطر ( نيسان ) من خواصة انعقاد اللؤلؤ في الصدف من ذلك المطر النازل ويستوي فيه الليل والنهار وهو الإستواء الربيعي ويعتدل فيه الجو ليلاً ويميل إلى الحرارة وقت الظهيرة وفي أوله يبدأ دخول موسم البوارح وهي الرياح الغربية المحملة بالغبار والأتربة ويحمد فيه غرس النخيل ويعرف عند العامة وخاصة أهل الحرث بالذراع الثاني وتهب فيه رياح عالية يسميها العامة ( بارح المشمش ) ويعقبه كوكب الثريا وتقول العرب : ( إذا طلعت السمكة تعلقت بالثوب الحسكة وأمكنت الحركة ونصبت الشبكة وطاب الزمان للنسكة ) ففي هذا الوقت يشتد ويقوى النبت بحيث يعلق الشوك بالثوب وتنصب الشباك لصيد الطير ويطيب الزمان للنساك الذين يحلون بالأرض فلا حر ولا برد فيه قوة فصل الربيع واستحكامه وهو المنزلة الخامسة من منازل فصل الربيع وفيه إمتداد ماء الفرات وفيه باكورة اليقطين ( القرع ) والتفاح وفيه غرس أفراخ النخيل ولا يزرع به القت ( البرسيم ) تتدلى فيه قنيان النخيل بعد مرور ثمانية أسابيع من نهاية التلقيح وفيه جني ثمر البن في مناطق جنوب المملكة وجمع الخيار والقثاء والمشمش وعسل النحل وتسمد فيه الأشجار ويزرع فيه البطيخ والفلفل والباميا واللوبيا والفاصوليا والبصل والكراث والملوخية والرجلة والفول السوداني والسمسم بالإضافة للقطن والقرع والكوسة والباذنجان والفجل والطماطم وفي هذا النجم تكثر الطيور كالقمري والصفاري والغرانيق وفيه هجرة طيور الصفار والخواضير والطيور الصغيرة .

نجم الشرطين ( ثريا القيظ ) :-

نجم الشرطين ( الناطح ) وعدد أيامه ( 13 ) يوم وبدايته 12 / 5 مايو ( أيار ) ويسمى عند عامة أهل الحرث ( ثريا القيظ ) ويطلع من ناحية الشرق فجراً ويغرب من ناحية الغرب مغرباً وعلامة طلوعة توسط سعد الذابح فجراً والزبرة عشاءاً أما رقيب الشرطين فهو الغفر يطلع من المشرق مغرباً ويغرب في المغرب فجراً في نفس اليوم ومن خواصه نجمان بهما نجم صغير من النجوم الشامية وهو أولها وتقول العرب : ( إذا طلع الشرطان اعتدل الزمان وحضرت الأوطان وتهادت الجيران وبات الفقير في كل مكان ) ومعنى قولهم حضرت الأوطان أي أنهم يرجعون من البوادي إلى أوطانهم ومياههم لأن الغدران بالبوادي حينئذ قد قلت وجفت وسميا شرطين لأنهم كالعلامتين وفي هذا النجم يميل الطقس إلى الدفء وتكثر فيه هبوب العواصف والرياح وتستمر فيه البوارح ومطره خفيف وتظهر فيه حشرة اليعسوب الطائرة ويتوقف فيه عن غرس النخيل وفيه زراعة الفول السوداني والذرة الشامية والذرة الرفيعة ( الدقسية ) والباميا واللوبيا والفاصوليا والكراث والملوخية والرجلة والفول السوداني والسمسم والقرع والكوسة والباذنجان والفجل والطماطم وباقي الخضروات المتأخرة من الخضار فيه بواكير التين والمشمش ويتوفر فيه الباذنجان واليقطين ( القرع ) والكوسة والتفاح والخيار .

نجم البطين ( مربعانية القيظ ) :-

نجم البطين تويبع الوسمي غير وسمي الخريف وعند العامة يعرف بـ ( بارح الحفار ) وبدايته 25/5 مايو ( أيار ) وعدد أيامه (13) يوم وفيه بداية مربعانية القيظ ( الثريا الثانية ) وهي التسمية المحلية لآخر طوالع فصل الربيع وعدد أيامها (39) يوماً وهذا النجم ( البطين ) وهو النجم السابع من نجوم الربيع وآخرها وهو عبارة عن ثلاثة كواكب خفية وكأنها أثافي وقالوا : أنه من أقل الأنواء مطر وفيه يجف العشب وهو من النجوم الشامية وتقول العرب : ( إذا طلع البطين اقتضوا الدين وظهر الزين واقتفى الصياد العين واعتنى بالعطار والقين ) ومعنى اقتضائهم الدين أي أنهم يطمئنون ويقتضي بعضهم بعضاً ماله وما عليه من دين وقولهم : ظهر الزين يراد أنهم عند التلاقي يتجملون بأحسن ما يقدرون عليه وإعتناؤهم بالعطار واصلاح القين وهو الحداد ما يحتاج إلى اصلاح من آنيتهم وآلاتهم وهو أول القيظ وفي الغالب تكون الرياح الشمالية فيه شديدة وتزداد فيه الحرارة خاصة في منطقة الخليج وما جاورها لذ يشتد فيه الحر والسموم وهو من أقل المنازل مطراً ( بقدرة الله تعالى ) وفيه يجف العشب وتستمر فيه موسم ( البوارح ) وهي الرياح الشمالية الغربية المحملة بالغبار والأتربة التي تمتاز بأنها رياح مستمرة غير مستقرة لذلك فإن فرص تقلب الجو وهبوب الرياح المثيرة للغبار لا زال حدوثها متوافر وللمعلومية فموسم هبوب البوارح يمتد من أواخر شهر نيسان ( إبريل ) حتى منتصف شهر تموز ( يوليو ) يكثر فيه تواجد العقارب وتبدأ فيه حبات العنب بالإحمرار وفيه وفرة القثاء والخيار والباذنجان وتجنى فيه باكورة البطيخ ويغرس فيه قصب السكر وتحتاج فيه الأشجار للسقي بكثرة .

نجم الثريا ودخول فصل الصيف ( القيظ ) :-

نجم الثريا أول نجوم فصل الصيف ( القيظ ) حيث انتهى فصل الربيع ودخل فصل الصيف في 7/6 يونيو ( حزيران ) والثريا التي يبدأ غيابها بتاريخ 28/4 إبريل ( نيسان ) من كل عام ميلادي ولمدة ( 40) يوم والتي تسمى خفوق الثريا لتظهر مرة أخرى بتاريخ 7/6 يونيو ( حزيران ) من نفس العام وبظهورها يبدأ فصل الصيف ( القيظ ) فهي أولى منازله وهي النجم الثاني من نجوم مربعانية القيظ أي المنزلة الثانية من نوء ( مربعانية القيظ ) والمنزلة الثالثة من منازل نوء ( الثريا ) وهذا النجم يعرف بالبارح الأول والثريا ( النجم ) أشهر العناقيد النجمية معروفة منذ أقدم الأزمنة ومعروفة عند العرب من أيام الجاهلية وترد في أشعارهم من غير تكلف وقد استعملوها كمقياس لقوة الأبصار ويهتم الناس برؤيتها عند الفجر حيث يمكن مشاهدتها عند طلوعها في جهة الجنوب الشرقي أقرب إلى الشرق منها إلى الجنوب وهي سبعة أنجم ظاهرة مجتمعة من النجوم الشامية وفي الثريا يشتد الحر والسموم ويندر فيها نزول الأمطار ويكثر فيها هبوب الرياح والعواصف وتغور فيها المياه وترتفع عاهات الثمر ويرتج البحر وييبس العشب ويستمر فيها موسم ( البوارح ) وهي الرياح الشمالية المحملة بالغبار والأتربة والتي تمتاز بأنها رياح مستمرة غير مستقرة ويعرف عند أهل الزراعة بالجوزاء الأولى والعرب يسمونه الثريا أو النجم وتقول العرب : ( إذا طلع النجم فالحر في حدم والعشب في حطم والعاهات في كدم وقولهم إذا طلع النجم غديه ابتغى الراعي شكيه ) ومعنى حدم يراد بها شدة وفي كدم أي في ازدياد والشكيه هي القربة الصغيرة وتختفي فيها الحشرات الربيعية ويبدأ فيها تلون البلح في طلع بواكير النخل وبداية نضج الثمار المنزلة الثالثة من منازل نوء ( الثريا ) يطيب فيها ركوب الخليج العربي للغواصين لإستخراج اللؤلؤ ويحبس الماء فيها عن الأشجار وقت تزهيرها لئلا تسقط الثمر ولا تسقى إلا عند الضرورة ويجب فيه التوقف عن ري أشجار العنب عند بدء تلون حبات ثمرها ويجب العناية بري الأشجار حتى لا تتساقط من أثر كثرة الري أو قلته ويزرع في منزلة الثريا القرعيات والذرة والقثاء والملوخية والكوسة .

نجم الدبران ( التويبع ) :-

نجم الدبران أو ما يعرف بالتويبع أو البارح الثاني عدد أيامه (13) يوم وهو آخر نجوم مربعانية القيظ حيث يبدأ في 20/6 يونيو ( حزيران ) والتويبع تصغير لفظة ( تابع ) والتابع أو تابع النجم هو اسم نجم الدبران وقد وصف بذلك تفاؤلاً من لفظه حيث أنه يتبع الثريا ويمشي خلفها ويأتي في دبرها يغيب أو يطلع بعدها ومن هنا أيضا جاء اشتقاق اسم الدبران ومن أسماء نجم الدبران ( الدوران وتالي النجم لكونه يطلع تلو الثريا وحادي النجم والمجدح وعين الثور وتابع النجم وقد يطلق فيقال : ( التابع ) ويقولون في الأساطير : أن الدبران خطب الثريا إلى القمر فقالت : ‏( ما أصنع بسبروت ) فساق إليها الكواكب المسماة ( القلاص ) مهراً فهربت منه فهو يطلبها أبداً ولا يزال تابعاً لها وقيل في الأمثال عنه : ( أوفى من الحادي وأغدر من الثريا ) ثاني منزلة من منازل نجوم الصيف وهو نجم أحمر نيّر حوله مجموعة نجوم كثيرة ثاني يوم فيه أطول نهار في السنة وأقصر ليل وفي أثنائه ينتهي قصر الليل ويتوقف ثلاثة أيام ثم يأخذ الليل في الزيادة يكثر فيه السموم والغبار وتشتد فيه حرارة الجو وتسود فيه الرياح الشمالية الجافة والحارة والشمس فيه تنصرف إلى الجنوب تجاه خط الاستواء ويسود فيه موسم الرياح الشمالية المحملة بالغبار والأتربة التي تمتاز بأنها رياح جافة لافحة حارة غير مستقرة تنشط على فترات وتبلغ ذروتها وسط النهار وتقول العرب : ( ما ذكر وادي في التويبع سال ) وفيه ما يعرف بحر الإنصراف حيث تقول العامة فيه : ( ما حر إلا بعد الإنصراف ولا برد إلا بعد الإنصراف ) وهو من النجوم الشامية ينضج فيه العنب ويحمر ويطيب أكله وفيه بداية تزهير شجر الأثل وباكورة الرطب في الأحساء وتنضج فيه ثمار البمبر ويزداد فيه تلون البلح في طلع النخل ويتوفر فيه التين والمشمش ويكثر فيه تواجد ثمار التين الشوكي ( البرشومي ) يستحب فيه تناول المبردات واستعمال ما طبعه البرودة والرطوبة وتحتاج فيه المزروعات إلى كثرة السقي ويحمد فيه أكل البقول والبصل ويبدأ في اليوم الرابع منه قطع الأخشاب إلى نهاية منزلة الهنعة ويستحسن تغطيتها بورقها لئلا تفطرها الشمس ومن المزروعات التي تزرع فيه الذرة الشامية والقثاء والملوخية والكوسة والبقدونس والجرجير ويبدأ فيه ازدياد تلون البلح وتقول العرب في دخوله : ( إذا طلع الدبران توقدت الخدان ويبست الغدران واستعرت النيران واستنمرت الذيبان ورمت بأنفسها حيث شاءت الصبيان ) دلالة على اشتداد الحر والسمائم هي الريح الساخنة والخدان الأراضي العالية .

نجم الهقعة ( الجوزاء الأولى ) :-

الجوزاء وهي نجمان ( الهقعة والهنعة ) وعدد أيامهما (26) يوم إذ في 3/7 يوليو ( تموز ) بداية طلوع الجوزاء الأولى من نجوم الراعي وتسميه بعض العامة محلف الشعرى وتقول العرب : ( إذا طلعت الجوزاء توقدت المعزاء وكنست الظباء وعرقت العلباء وطاب الخباء ) ويعنون بطلوع الجوزاء الهقعة والهنعة معاً والمعزاء هي الأرض الصلبة تتوقد من شدة حر الشمس وقولهم كنست الظباء أي أنها تدخل الكنس من شدة الحر والكنس وواحدها ( كناس ) وهو المخبأ فتصاد فيه أبرز الملامح الطبيعية لنوء ( الجوزاء ) وهو سيطرة منخفض الهند على معظم أجواء الجزيرة العربية التي يتبع الظواهر التالية كاشتداد الحر ( جمرة القيظ ) وكثرة السموم والعواصف وكثرة الغيوم المتجهة من الشرق إلى الغرب وارتفاع الرطوبة النسبية وحدوث بعض فترات السكون التامة للرياح ونضوج ووفرة الفواكه الصيفية بالإضافة لنضوج بسر بواكير نخيل التمر ويسود السواحل خلال تلك الفترة ارتفاع في درجة الحرارة وفي معدلات نسب الرطوبة وتستمر بشكل متكرر والهقعة وخواصها ثلاثة كواكب تشبه الأثافي و ( الأثافي ) هي الحجارة التي توضع تحت القدر من ثلاث جهات وهو أي الهقعة نجم من النجوم الشامية والمطر فيه نادر ويكثر فيه السموم ويشتد فيه الحر ويقال : إن فيه حبست الشمس لــ / يوشع بن نون عليه السلام عند فتح عسقلان وسميت الهقعة تشبيهاً بدائرة تكون في عنق الفرس والهقعة المنزلة الثالثة من منازل فصل الصيف وأول منزلة من منازل نوء الجوزاء وفيه يستمر قطع الأخشاب حتى نهايتة وتغطى بورقها لئلا تفطرها الشمس وفي الهقعة يزرع بعض الخضروات والفواكه وينضج فيه العنب ويجب فيه التوقف عن ري أشجاره إلا عند الحاجة ويبدأ فيه نضج بواكير النخيل وتتوفر الفواكه الصيفية وينصح فيها المزارعون بكثرة سقي المزروعات مع تقصير فترات الري وعدم الإسراف ومن المزروعات التي تزرع في الهقعة البطيخ والشمام والباذنجان والذرة والقثاء والقرعيات والملوخية والكوسة والخيار والجرجير والقرع النجدي .

نجم الهنعة ( الجوزاء الثانية ) :-

نجم الهنعة وهي الجوزاء الثانية من نجوم الراعي وهو من النجوم الشامية الطالع الرابع من طوالع فصل الصيف آخر منزلة من منازل نوء الجوزاء وتعرف عند عامة أهل الحرث باسم ( الجوزاء الثانية ) وعدد أيامه (13) يوم وبدايته 16/7 يوليو ( تموز ) وهو كوكبان أبيضان مفترقان في المجرة بين الجوزاء والذراع بينهما قيد سوط وسميت هنعة من قول : هنعت الشيء إذا عطفته وثنيت بعضه على بعض فكأن كل واحد منهما منعطف على صاحبه وسبق أن ذكرنا في الجوزاء الأولى أن العرب تقول : ( إذا طلعت الجوزاء توقدت المعزاء وكنست الظباء وعرقت العلباء وطاب الخباء ) ويعنون بطلوع الجوزاء الهقعة والهنعة معاً وفي هذا النجم ( الهنعة ) تزداد السموم حتى منتصف الليل وتكون الرياح ساكنة وتتكاثر الغيوم المتجهة من الشرق إلى الغرب ( منخفض الهند ) بما يتبعها من رطوبة وعواصف وفي هذا الطالع ينصح الزراعيون بالإكثار من ري المزروعات المزروعة وهي آخر زراعة القيظ حيث زراعة الملوخية والذرة والبطيخ والشمام والباذنجان والذرة والقثاء والملوخية والكوسة والقرع والثوم وينصح فيها المزارعون بكثرة سقي المزروعات مع تقصير فترات الري وعدم الإسراف وفيه تتساقط أوراق الشجر من شدة الحر ( جمرة القيظ ) وتهب في هذا النجم عواصف بحرية وتبدأ طيور الغرانيق بالمجيء وبإنتهاء هذا النجم يبرد باطن الأرض .

نجم الذراع ( المرزم ) :-

نجم الذراع أو ما يسمى بالمرزم وبدايته في 29/7 يوليو ( تموز ) وعدد أيامه (13) وهو ذرع الأسد المقبوضة وهما نجمان بينهما مقدار سوط وهو محمود قلما يخلف مطره في البلدان الممطرة صيفاً حيث تتشكل فيه الغيوم ويشتد فيه الحر والسموم والرطوبة مع حدوث عواصف ترابية وغيوم ويعرف عند العامة بطلوع المرزم وهو من النجوم الشامية والنجم الخامس من نجوم الصيف وتقول العرب : ( إذا طلع الذراع حسرت الشمس القناع وأشعلت في الأفق الشعاع وترقرق السراب بكل قاع وكنست الظباء والسباع ) وتنشط فيه رياح السموم اللاهبة وتسود فيه الرياح الشمالية الشرقية وتهب فيه ( أحيانا ) العواصف الترابية ويكثر الرطب في كثير من النخيل وتقول العرب كذلك : ( إذا طلع المرزم يملاء المحزم ) أي يملاء ما فوق الحزام من باكورة الرطب وتقول العامة أيضاً : ( إلا جاء المجر على المسر شبع الحصيني والجعر ) أي إذا جاءت المجرة على سر النائم على ظهره يشبع الحصيني والكلب من التمر أي بمعنى إذا توسطت المجرة في كبد السماء وتستمر فيه سقيا الأشجار بدون إسراف أو تقتير يزرع في منزلة الذراع فسائل النخيل والبطيخ والشمام والذرة الصفراء والقثاء والخيار والملوخية والجرجير والقرع والباذنجان والكوسة والبصل والفلفل والثوم والباميا والطماطم والملفوف وزهرة القرنبيط والسمسم ويعرف عند عامة أهل الحرث باسم ( المرزم ) و ( طباخ التمر ) وينصح فيه المزارعون بكثرة سقي المزروعات مع تقصير فترات الري وعدم الإسراف فيه آخر زراعات القيظ ويتم فيه قلع فسائل النخيل وزراعتها حتى نهاية شهر أيلول ( سبتمبر ) ويتم فيه استخراج اللؤلؤ من قاع الخليج العربي ويتم فيه جني ثمار النخيل حتى منتصف شهر تشرين الثاني ( نوفمبر ) ينضج فيه الرمان ويكثر فيه ليمون أبو زهيرة ويكثر في آخره الرطب والفواكه الصيفية ويكثر فيه تواجد الأفاعي .

نجم النثرة ( الكليبين ) ( كنة سهيل ) :-

نجم النثرة والمعروف بالكليبين من نجوم الراعي وتسمى ألف الأسد تطلع من ناحية الشرق فجراً وتغرب من ناحية الغرب مغرباً وعلامة طلوعها توسط الشرطين فجراً والقلب عشاءاً وبدايته 11/8 أغسطس ( آب ) وعدد أيامه (13) يوماً وهما نجمان خفيان بينهما شبه سحابة من النجوم الشامية وهو النجم السادس من نجوم الصيف وتقول العرب : ( إذا طلعت النثرة أحمرّت البسرة وجني النخيل بكرة وآوت المواشي حجرة ويوشك بأن تظهر الخضرة ) وتقول أيضا : ( الكليبين مد ومدين ) أي ما يدرك من ثمار النخيل وفيه ( كنة سهيل ) ومن المتغيرات في هذا النجم هو أن باطن الأرض يبدأ بالبرودة ويتلطف الجو قليلاً خصوصاً في المساء ويستحب فيه تناول الأطعمة والأشربة الباردة ويستحب أيضاً الإستحمام عند كل غداة بالماء البارد وشرب المخيض من الألبان المنزلة السادسة من منازل فصل الصيف وينهى فيها عن أكل اليابس والحار ويقال : إن كل يوم من نوء النثرة تظهر آفة لإفساد الثمر ويكثر في آخرها خراف التمر وتبدأ فيها الزراعات الخريفية المبكرة والعروات المبكرة من الخضروات والورقيات والدرنيات ويتم فيها قلع فسائل النخيل وزراعتها حتى نهاية شهر أيلول ( سبتمبر ) ويتم فيها جني ثمار النخيل حتى منتصف شهر تشرين الثاني ( نوفمبر ) وينصح فيه بكثرة سقيا المزروعات ويزرع في منزلة النثرة فسائل النخيل والبطيخ والشمام والباذنجان والذرة الصفراء والقثاء والخيار والملفوف والقرع والكوسة والباميا والفاصوليا واللوبيا والبصل والفلفل وزهرة القرنبيط والسمسم والجزر واللفت والسبانخ والطماطم ( زراعة خريفية ) مع ملاحظة جعلها في موضع دافئ وفي هذا النجم تغور المياه السطحية ويرى سهيل في منتصف هذا الطالع قبل طلوع الشمس وتهدأ العواصف وتزداد الرطوبة ويبدأ نضوج الرمان ويبدأ فيه شتلات الطماطم والفلفل والباذنجان والبصل .

نجم الطرفة ( سهيل ) ( أول نجوم الصفري ) :-

نجم الطرفة أو سهيل الصفري وعدد أيامه (13) يوم وبدايته 24 / 8 أغسطس ( آب ) وهو النجم السابع من نجوم الصيف والنجم الأول من نجوم الصفري أي بمعنى أنه بداية نجم سهيل الذي يرى بالبصر وعدد أيامه (53) يوماً والطرفة طرف الأسد وهما نجمان أحدهما نيّر واضح يرى قبل أوانه وهو من النجوم الشامية وتقول العرب : ( إذا طلعت الطرفة بكرت الخرفة وكثرت الطرفة وهانت للضيف الكلفة ) بمعنى أن خرفة التمر تبكر في وقت طلوعه وتكثر الطرفة عندهم وتهون الكلفة للضيف لكثرة التمر في ذلك الوقت كما تقول العرب أيضاً : ( إذا طلع سهيل طاب الليل وامتنع القيل ولأم الفصيل الويل ورفع الكيل ) وتقول العامة : ( إذا طلع سهيل تلمس التمر في الليل ) وقد وصفت العرب الأجواء التي تصاحب خروج سهيل بقولها : ( إذا طلع سهيل برد الليل وخيف السيل ونزل على أم الحوار الويل ) كما تقول العامة أيضاً : ( سهيل مكذب العداد ) وأيضا قولهم : ( الصيف أوله طلوع الثريا وآخره طلوع سهيل ) وفي الطرفة يبرد الليل ويتلطلف الجو خاصة في المساء ويتحسن الطقس نهاراً خصوصاً في الصباح والمساء مع استمرار الحر في وسط النهار يستمر فيها الحر والسموم نهاراً ويتلطف فيها الجو خاصة بعد غروب الشمس ويبرد فيه ( آخر الليل ) مع مرور الأيام أما الرياح في معظمها تهب من الجهتين الجنوبية والجنوبية الشرقية ومع بداية سهيل يبدأ منخفض الهند الموسمي بالتراجع جنوباً وتبدأ الرياح القوية هبوبها حيث يطلق عليها هبايب سهيل حيث تعمل على تلطيف الجو ويبدأ الغزو النسبي الحاد للرطوبة المرتفعة من بداية أغسطس وتتزامن ذروتها مع طلوع نجم سهيل وتستمر الى منتصف سبتمبر ويطلق عليه وعكة سهيل وفي نجم الطرفة يفيء الظل ويبداء نضج الليمون ويوجود فيه سائر الفواكه وينضج التمر ويكثر خرافة ونزوله إلى الأسواق والطرفة آخر نجوم الصيف وتغرس فيه النخيل والخضار فيه إبتداء نضج الرمان يزرع في منزلة الطرفة فسائل النخيل والبطيخ والشمام والبرسيم الخريفي والباذنجان والذرة الصفراء والقثاء والخيار والملفوف والقرع والكوسة والباميا والفاصوليا واللوبيا والبصل والفلفل وزهرة القرنبيط والسمسم واللفت والسلق والسبانخ والطماطم ( زراعة خريفية ) كما تنشر فيه الأقمشة الصوفية لئلا يدخلها السوس وتهاجر في الطرفة الطيور الصغيرة مثل الدخل وتهاجر طيور الصفار وفيه بداية هجرة طائر القمري ( القميري ) وتتواجد فيه بعض الطيور المهاجرة .

نجم الجبهة ( فصل الخريف ) ( ثاني نجوم الصفري ) :-

ودعنا فصل الصيف ودخلنا فصل الخريف بتاريخ 6/9 سبتمبر ( أيلول ) إذ هذا التاريخ هو بداية أول نجوم فصل الخريف ( الجبهة ) الذي هو النجم الثاني من نجوم الصفري ولو عددنا نجوم هذا الفصل ( الخريف ) لوجدناها ( 7 ) نجوم هي على التوالي ( الجبهة، الزبرة، الصرفة، العواء، السماك، الغفر، الزبانا ) فالجبهة الذي تطلع من ناحية الشرق فجراً وتغرب من ناحية الغرب مغرباً وعلامة طلوعها توسط الثريا فجراً والنعائم عشاءاً عدد أيامها ( 14 ) يوماً وسميت بجبهة الأسد وهي أربع نجوم شامية بين كل كوكبين في رأي العين قدر سوط وهي معترضة من الجنوب إلى الشمال نوؤها محمود ويقال : ( ما امتلأ وادي من نوء الجبهة ماء إلا امتلأ عشباً ) فمطره نافع بإذن الله ويقال : ( إذا طلعت الجبهة تحانت الولهة وتنازت السفهة وقلت في الأرض الرفهة ) وتقول العامة : ( أيلول لا قيلول ) ويعرف عند أهل الحرث بالأشراط وينهى فيه عن النوم ليلاً تحت أديم السماء فيه يتحسن الطقس نهاراً وفي هذا النجم إبتداء صرام النخيل ونضج الليمون ويستمر فيه غرس النخيل وشتل الأشجار وزراعة الخضروات ويتم فيه شتل الخس ويكثر في آخرها خراف التمر ويقلع فيه فسائل النخيل وتستمر فيه الزراعات الخريفية المبكرة والعروات المبكرة من الخضروات والورقيات والدرنيات ويزرع في منزلة الجبهة فسائل النخيل والبرسيم والشعير والذرة البيضاء والخيار والملفوف والبطاطا الحلوة والقرعيات والكوسة والفاصوليا والبصل والفلفل والبصل الأخضر والكراث وزهرة القرنبيط والبطاطس واللفت والفجل والشمندر والجزر والسلق والسبانخ والبقدونس والكراث والجرجير والخس والطماطم ( زراعة خريفية ) مع ملاحظة جعلها في موضع دافئ كذلك نباتات الزينة وفي هذا النجم تنشر الملابس الصوفية وتبدأ هجرة طيور ( القمري ) والكرك الصغير هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول من كتاب : ( مواقيت الأنواء والنجوم ) الطبعة الثالثة للأخ الأستاذ / محمد القباني وفقه الله وحفظه للفائدة المرجوة من ورائه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-05-2010, 11:56 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيَّال الغلباء
خيَّال الغلباء خيَّال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

المربعانية :-

عيسى الحربي - سبق - الرياض : توقعت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة في تقريرها عن حالة الطقس، اليوم الجمعة، أن يكون الطقس بارداً إلى بارد نسبياً على معظم المناطق خلال ساعات الليل والصباح الباكر، فيما يكون معتدل الحرارة خلال النهار مع نشاط في الرياح السطحية .

وأضافت : يصحب ذلك تدن في مدى الرؤية الأفقية خاصة على الطرق السريعة في المنطقة الواقعة بين مكة المكرمة والمدينة المنورة تمتد حتى جنوب منطقة تبوك، فيما تظهر بعض السحب في فترة ما بعد الظهيرة على جنوب المملكة وغربها وأجزاء من شرقها ووسطها .

إلى ذلك، قال الفلكي الدكتور / خالد الزعاق: إن اليوم الجمعة هو أول موسم المربعانية، متقدماً في حسابه بأيام على ما هو مدون في التقاويم الموروثة. وعن سر تقديم حساباته لدخول موسم المربعانية، أفاد / الزعاق بأنه يعتمد على الطرق التي يتبعها أهل البادية والحاضرة، وكذلك أهل البحر، مشيراً إلى أنه استخلص منها حساباته .

ونبه إلى أن حساب المواسم شيء تقريبي وليس تحقيقي، لأنه يختص بالمنظومة المناخية، وهي منظومة غير مستقرة، فالمناخ دائم التغير ولا يعترف بالثبات .

وعن تقديم موسم المربعانية، قال: إن دخول موسم المربعانية له دلائل تدل على دخوله، منها هبوب الرياح الشمالية أو الشمالية الشرقية وهي رياح باردة وجافة، حيث تهلك الحشرات ويختفي الذباب، وتسقط أوراق الشجر، فيما يستدل أهل الزراعة عليها بخروج حشرة طائرة تسمى عندنا في نجد ( الدفاع الأشهب )، كما يتكاثر طائر المسلق، إضافة إلى دخول الصقيع المنازل، بسبب برودة الأجواء الخارجية، وهذا ما نلاحظه في هذه الأيام .

وأبان الدكتور / الزعاق أن " المربعانية " ليست اسماً لنجم بل هي فترة زمنية، تتسم بخصائص مناخية مدتها 40 يوماً، ولهذا سميت " مربعانية " أو الأربعينية باللهجة العامية الدارجة، أي أنها تبدأ في 27 ذي الحجة وتنتهي في 6 صفر 1432هـ .

وقال : إن المربعانية اثنتان : مربعانية الصيف، ومربعانية الشتاء . فمربعانية الصيف تبدأ بطلوع نوء الثريا وتستمر لثلاثة أنواء . أما مربعانية الشتاء فتبدأ بنوء الإكليل في 3 ديسمبر ولها من الأنواء : الإكليل والقلب والشولة، وكل نوء 13 يوماً، ونجومها من النجوم الجنوبية، حيث تشاهد نجومها في كل الأماكن، ما عدا ما بين خط عرض 63 درجة شمالاً إلى 90 درجة شمالاً، حيث لا تشاهد بتاتاً, وفي هذه المدة ثلاثة طوالع هي : الأكليل، والقلب، والشولة . ولدخولها أمارات يستدل بها وهي مختلفة باختلاف الثقافات والأجناس, فأهل الأنواء يستدلون على دخولها برؤية نجم الأكليل قبيل الفجر من الناحية الجنوبية الشرقية، وهي ثلاثة نجوم واضحة ونيرة مصطفة رأسياً وتمثل الرأس في برج العقرب المشهور . وأهل الزراعة يستدلون على دخولها ببداية جفاف اللحاء داخل غصون الأشجار خاصة البرسيم، ولهذا تيبس غصون كثير من الأشجار في آخر موسم المربعانية, أما أهل البادية فيستدلون على دخولها برؤية نجم النسر الواقع، وهو نجم مشهور يرى من الناحية الشمالية الشرقية عند شروقه، فيما يستدلون على نهايتها برؤية نجم النسر الطائر، وهو نجم مشهور أيضاً ويرى من الناحية الشرقية، ويقولون : " إذا وقع النسر دخلت المربعانية وإذا طار النسر خرجت المربعانية "، كناية عن النسر الواقع والنسر الطائر .

وبدخول موسم " المربعانية " يكون فصل الشتاء قد دخل فعلاً، مشيراً إلى أن ذلك يتمثل في هبوب ريح شمالية باردة وارتداء الملابس الشتوية الثقيلة، ومن باب العادة أن موسم المربعانية يسبقه هبوب رياح شمالية باردة تجبر الناس على أن يرتدوا ملابس الشتاء، إلا أن هذا البرد لا يستمر طويلاً ويعود الدفء مرة ثانية، فيما يعاود هجمته مع حلول النجم الثاني من المربعانية، فأولها طقس " وسمي "، لاعتدال الطقس فيه، وقيل له : " وسمي " لأنه يسم الأرض بالنبات، ولا يسمها إلا بشرطين، هما : نزول المطر، والدفء . وهذا السر الذي يجعل أمطار الوسمي تتميز عن غيرها بإنبات الفقع التي تبقى حبيسة الأرض طوال فصل الشتاء ثم تظهر مع دفء شمس الربيع .

وأول " المربعانية " وسم بمعنى أن الأيام الأولى من المربعانية تميل إلى الاعتدال ثم يشتد البرد تدريجياً، ويتمثل ذلك بهبوب ريح شمالية غربية جافة، حيث تهلك الحشرات ويختفي الذباب وتسقط أوراق الشجر . وفي منتصف المربعانية يبلغ الليل طوله والنهار قصره في فراشه، فيما تنتهي المربعانية بظهور النمل من باطن الأرض بعد خفائه وهو موسم برد الانصراف الذي يقال فيه : " لا برد إلا بعد الانصراف، ولا حر إلا بعد الانصراف "، حيث يشتد البرد وتهب فيه الرياح الباردة ويتكون الضباب في الصباح الباكر . وتبدأ فحول النخيل بالطلع من منتصف " المربعانية " ويكثر طلع النخيل في نهاية موسم " المربعانية " أما نهاية المربعانية فهو موسم البرد الرطب غير الجاف أي البرد الذي يخرج البخار من الجوف ويدخل مع الإنسان .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-15-2011, 11:37 PM
الدولة :  ¬°•|[ نجد أم المجد العذية ]|•°¬
هواياتي :  الخيل والجيش
خيَّال الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية خيَّال الغلباء
خيَّال الغلباء خيَّال الغلباء غير متواجد حالياً
 
Post

نجم الزبرة ( ثالث نجوم الصفري ) :-

نجم الزبرة وبدايته في 20/9 سبتمبر ( أيلول ) وعدد أيامه ( 13 ) يوماً وهي زبرة الأسد أي كاهله والكاهل هو مغرز العنق وهما نجمان مضيئان شاميان ( أي من النجوم الشامية ) بينهما مقدار سوط وهما من القدرين الثاني والثالث ويقع هذا النجم بين نوء الجبهة في الشمال الغربي وبين نوء الصرفة في الجنوب الشرقي شمال خط الإستواء حيث يبدأ إنكسار الحر ويبرد الليل فيه مع السموم بالنهار ويرى في هذا النجم سهيل بالبصر والزبرة هي النجم الثاني من نجوم الخريف والنجم الثالث من نجوم الصفري وتقول العرب : ( إذا طلعت الزبرة طاب الزمان وجني البسر في كل مكان ) ويعرف عند أهل الحرث بـ ( الدلو ) من نجوم الراعي وفي آخره يتساوى الليل والنهار وبالتحديد في 27/9 سبتمبر ( أيلول ) ثم بعد هذا التساوي بين الليل والنهار يبدأ الليل بالزيادة وفي نوئه مطر بإذن الله وفيه يبرد الليل مع سموم في النهار وينصح بعدم النوم فيه تحت أديم السماء لكثرة الأمراض الموسمية وتكون الرياح فيه مائلة للسكون وفي هذا النجم ينضج الليمون وابتداء صرام النخيل كذلك فيه تزرع فسائل النخيل ويشتل فيه الطماطم والباذنجان والبصل والخس والكراث والجرجير والجزر والفاصوليا والبقدونس والخيار والذرة البيضاء والبطاطا الحلوة والفجل والكوسة والجزر واللفت واللوبيا والقرع والباميا زراعة خريفية متأخرة والذرة الشامية والفلفل والملفوف والقرنبيط والشمندر والبرسيم وتسقى فيه النخيل بكثرة وتغرس فيه أشجار الزينة كالورد والأشجار الخشبية كالكافور والكينا والنجيل ( الثيّل ) وتهاجر فيه طيور القمري وفيه يستعد البحارة لختام موسم الغوص لاستخراج اللؤلؤ حيث كانت بداية موسمهم للغوص والبحث عن اللؤلؤ في أول إبريل ( نيسان ) وينتهي في آخر سبتمبر ( أيلول ) وكما هو معروف فقد اشتهر الخليج العربي بالغوص للبحث عن اللؤلؤ وكانت تلك الرحلات التي يقومون بها شاقه وخطرة لذا كانت أولى خطوات البحث عن اللؤلؤ هو باختيار الوقت المناسب لإنطلاق الرحلة وأنسب الأوقات عندما تميل مياه الخليج للدفء وتكون عادة من شهر إبريل ( نيسان ) إلى شهر سبتمبر ( أيلول )

نجم الصرفة ( رابع نجوم الصفري ) :-

نجم الصرفة نجم من نجوم الخريف وعدد أيامه ( 13 ) يوماً إذ بدايته في 3/10 أكتوبر ( تشرين الأول ) وهو نجم واحد مضيء حول نجوم صغار طمس من النجوم الشامية تسمى قلب الأسد وسمي بالصرفة لانصراف الحر عند طلوعة غدوة وفيه يتساوى الليل والنهار وتقول العرب : ( إذا طلعت الصرفة احتال كل ذي حرفة وجفر كل ذي نطفة وامتيز عن الماء زلفة ) بمعنى قولهم احتال كل ذي حرفة أي أن الشتاء قد أقبل وكل ذي حرفة يضطرب ويحتال للشتاء بما يصلحه به وقولهم جفر كل ذي نطفة أي أن الحوامل من الإبل قد ظهر حملها وعظمت بطونها فليس يدنو منها الفحل وقولهم امتيز عن الماء زلفة أي أنهم يخرجون متبدين ويفارقون المياه التي كانوا عليها لطلب الكلأ ويقال : ( الصرفة ناب الدهر ) لأنها تفتر عن فصل الزمانين وفي الصرفة يعتدل الجو نهارا وتزداد برودته في الليل وتختفي فيه السحب القادمة من جهة الشرق إلى الغرب وتتلاشى الرطوبة والسموم وفي منتصفها تبدأ ظهور السحب والمزن من جهة الغرب وغالباً ما يكون في نوئها مطر وريح وتبرد فيها درجة حرارة الماء صباحاً ويبدأ في نهايتها دخول أيام مطر نوء ( الوسمى ) المنبت للكمأ ومطر الصرفة يسمى : ( الهرف ) في عرف مزارعي نجد وفيها تتم هجرة طيور الماء والبط والكراكي ( الغرانيق ) وتهاجر فيها طيور الحبارى والسمقان ( الكراوين ) وللمعلومية فنجم الصرفة هو النجم الرابع والأخير من نجوم الصفري التي فيها نهاية موسم الغوص الكبير الذي هو موسم ( القفال ) أي عودة جميع الغواصين من رحلة الغوص على اللؤلؤ وفي هذا النجم تحرث الأرض للزراعة ويحصد الأرز ويستمر جني ثمار النخيل وينصح المزارعون بكثرة سقي المزروعات ومنها القمح والذرة البيضاء والشعير والحبة السوداء والبقدونس والكرفس والكزبرة واليانسون والخس والسبانخ والكراث والجرجير والنعناع والهندباء والبصل والفلفل والثوم والبطاطس والبطاطا الحلوة والفجل والشمندر والسلق والجزر واللفت والبازلاء والفاصوليا والفول والليمون والفراولة والبرسيم كما يستمر غرس فسائل النخيل وتزرع الخضار الشتوية .

نجم الصرفة ( رابع نجوم الصفري ) :-

نجم الصرفة نجم من نجوم الخريف وعدد أيامه ( 13 ) يوماً إذ بدايته في 3/10 أكتوبر ( تشرين الأول ) وهو نجم واحد مضيء حول نجوم صغار طمس من النجوم الشامية تسمى قلب الأسد وسمي بالصرفة لانصراف الحر عند طلوعة غدوة وفيه يتساوى الليل والنهار وتقول العرب : ( إذا طلعت الصرفة احتال كل ذي حرفة وجفر كل ذي نطفة وامتيز عن الماء زلفة ) بمعنى قولهم احتال كل ذي حرفة أي أن الشتاء قد أقبل وكل ذي حرفة يضطرب ويحتال للشتاء بما يصلحه به وقولهم جفر كل ذي نطفة أي أن الحوامل من الإبل قد ظهر حملها وعظمت بطونها فليس يدنو منها الفحل وقولهم امتيز عن الماء زلفة أي أنهم يخرجون متبدين ويفارقون المياه التي كانوا عليها لطلب الكلأ ويقال : ( الصرفة ناب الدهر ) لأنها تفتر عن فصل الزمانين وفي الصرفة يعتدل الجو نهارا وتزداد برودته في الليل وتختفي فيه السحب القادمة من جهة الشرق إلى الغرب وتتلاشى الرطوبة والسموم وفي منتصفها تبدأ ظهور السحب والمزن من جهة الغرب وغالباً ما يكون في نوئها مطر وريح وتبرد فيها درجة حرارة الماء صباحاً ويبدأ في نهايتها دخول أيام مطر نوء ( الوسمى ) المنبت للكمأ ومطر الصرفة يسمى : ( الهرف ) في عرف مزارعي نجد وفيها تتم هجرة طيور الماء والبط والكراكي ( الغرانيق ) وتهاجر فيها طيور الحبارى والسمقان ( الكراوين ) وللمعلومية فنجم الصرفة هو النجم الرابع والأخير من نجوم الصفري التي فيها نهاية موسم الغوص الكبير الذي هو موسم ( القفال ) أي عودة جميع الغواصين من رحلة الغوص على اللؤلؤ وفي هذا النجم تحرث الأرض للزراعة ويحصد الأرز ويستمر جني ثمار النخيل وينصح المزارعون بكثرة سقي المزروعات ومنها القمح والذرة البيضاء والشعير والحبة السوداء والبقدونس والكرفس والكزبرة واليانسون والخس والسبانخ والكراث والجرجير والنعناع والهندباء والبصل والفلفل والثوم والبطاطس والبطاطا الحلوة والفجل والشمندر والسلق والجزر واللفت والبازلاء والفاصوليا والفول والليمون والفراولة والبرسيم كما يستمر غرس فسائل النخيل وتزرع الخضار الشتوية .

نجم العواء ( أول نجوم الوسم ) ( ثريا الوسم ) :-

طالع العواء وهو أول طالع من نجوم الوسم الذي عدد أيامه ( 52 ) يوم وطالع العواء بدايته 16/10 أكتوبر ( تشرين الأول ) وعدد أيامه ( 13 ) يوماً وهو أربعة نجوم من النجوم الشامية تشبه حرف اللام المعكوسة ويقال : أنها ورك الأسد وقيل : له العواء لأنه يبدو يعوي كما الذيب ويعرف عند أهل الحرث بثريا الوسم وهو النجم الرابع من نجوم الخريف والأول من نجوم الوسم يعتدل الجو فيه نهاراً ويبرد ليلاً ومطره محمود وغزيز إن أمطر ونوء الوسم ليس نجم إنما هي صفة اتصفت بها مجموعة الأيام التي ينزل فيها المطر الواقعة بين نوء سهيل ونوء المربعانية حيث أن ذلك المطر النازل في تلك الأيام يسم الأرض بالإخضرار فينتج عنه بفضل الله سبحانه وتعالى أن ينبت الفقع والشيح والروض والنفل وكافة الأعشاب البرية لذلك قالوا عنه وسم وللمعلومة فأول أمطار الوسم يسمى ( عهاد ) والسحاب المبكر الذي يظهر مع دخوله يقال له : ( المرابيع ) واحدها مرباع كمرابيع الإبل وهي التي تنتج في أول الزمان ويقال للمكان السريع النبات : ( مرباع ) ومن أهم مظاهر وعلامات دخول الوسم ( نوء الوسم ) والتي تدل على دخوله تخلق السحب واتجاهها من الغرب إلى الشرق ويكون الجو رطب خاصة في الأيام الأولى منه أما الرياح فتكون متقلبة الإتجاه وسرعتها خفيفة ويلاحظ ازدياد برودة آخر الليل وفي الأيام الأولى من الوسم قد تسقط بعض قطرات المطر إلا أن هذه القطرات تتبخر قبل أن تصل إلى الأرض وفي آخر الوسم تهب الرياح الشديدة الباردة خاصة الجنوبية المؤذنة بدخول فصل الشتاء ومن منازل الوسم ( العواء والسماك والغفر والزبانا ) ففي المنزلة الأولى من منازل الوسم تقول العرب : ( إذا طلعت العواء ضرب الخباء وطاب الهواء وكره العراء وشنن السقاء أي يبس ) ويقال : العواء يمد ويقصر أي بداية شدة الزمان وينبت مع أول أمطاره الفقع والنفل والأعشاب البرية ويستمر فيه غرس النخيل والبرسيم والبطاطس والبصل والفاصوليا والطماطم والخس والثوم وغيرها من الخضروات والحبوب كالقمح والذرة البيضاء والذرة الرفيعة والشعير والحبة السوداء والبرسيم والبقدونس والكرفس والكزبرة واليانسون والسبانخ والكراث والجرجير والنعناع والهندباء والخبيز واللخنة والفلفل والبطاطا الحلوة والفجل والشمندر والسلق والجزر واللفت والبازلاء والفول والليمون والبنزهير والفراولة إضافة للخضار الشتوية وفي نجم العواء تتوالد الأغنام ويبدأ فيه هيجان الإبل وتبدأ هجرة الصقور وطيور الحباري والكروان والسمق .

نجم السماك ( ثاني نجوم الوسم ) :-

نجم السماك آخر النجوم الشامية وعدد أيامه (13) يوم وبدايته 29/10 أكتوبر ( تشرين الأول ) وهو نجم واحد مضيء أزهر نيّر يقال له الأعزل وطلوعه مع الفجر ويظهر في جهة الشمال ومطره غزير إن أمطر وينبت فيه النشر وهو نبت إذا رعته الإبل مرضت وتقول العرب : ( إذا طلع السماك ذهب العكاك أي الحر وقل على الماء اللكاك أي الإزدحام عليه لقلة شرب الإبل للماء في ذلك الوقت ) ويقال أيضاً : ( لا يطلع السماك إلا وهو غارز ذنبه في برد ) وهو النجم الخامس من نجوم الخريف والثاني من نجوم الوسمي وآخر النجوم الشامية تزداد فيه برودة الجو ليلاً وتهب فيه الرياح الجنوبية ويكون الهواء فيه رطباً وتكون الرياح فيه متقلبة الإتجاه وخفيفة السرعة وتهب فيه الرياح مثيرة الغبار والأتربة وفي هذا النجم تقل الرغبة لشرب الماء لازدياد برودة الجو وتهيج فيه أمراض الحساسية بأنواعها المختلفة ( كالربو ) بسبب التقلبات الجوية وكذلك نزلات البرد ويزرع فيه القمح والذرة البيضاء والذرة الرفيعة الشعير والحبة السوداء والبقدونس والكرفس والكزبرة واليانسون والبابونج والخس والسبانخ والكراث والجرجير والنعناع والهندباء والخبيز واللخنة والسلق والبصل والفلفل والثوم والحلبة والعصفر والكمون والزعتر والترمس والبطاطس والبطاطا الحلوة والفجل والشمندر والسلق والجزر واللفت والبازلاء والفاصوليا والفول والحمص والعدس والليمون والبنزهير والطماطم والفراولة وتزرع العروة الخريفية من البرسيم وكل مايزرع في نجم العواء ويقلل من سقي النباتات وفيه يشتل البصل في الحقول المستديمة وتسمد الأشجار ويضاف إليها السماد العضوي ( الدبال ) ويقطع فيه الأثل وعسبان النخيل الجريد اليابس وبعد (10) أيام من هذا النجم يكون بداية زراعة البر زراعة شتوية وتحمى فيه خلايا النحل من البرد وفيه هجرة الكرك ( الأصلع ) وبداية هيجان الإبل .

نجم الغفر أول النجوم اليمانية ( ثالث نجوم الوسم ) :-

نجم الغفر وعدد أيامه ( 13) يوم وبدايته في 11/11 نوفمبر ( تشرين الثاني ) وهو ثلاث نجوم طمس خفية بين زباني العقرب وبين السماك الأعزل على خط فيه تقويس من القدر الرابع وهو أول النجوم اليمانية وتبدأ فيه المظاهر الشتوية وتزداد بودة الجو ليلاً أكثر من ذي قبل مع اعتدال في النهار وتهب فيه رياح الجنوب ويبدأ البحر فيه بالهيجان وتلبس الملابس الدافئة وتقول العرب : ( إذا طلع الغفر أقشعر السفر وتربل النضر وحسن في العين الجمر ) ومعنى السفر المسافرون وتربل النضر ذهبت النضارة عن الأرض والشجر وهو النجم السادس من نجوم الخريف والثالث من من نجوم الوسم مطره ينبت الكمأة بإذن الله وتهب فيه رياح الجنوب ويبدأ البحر فيه بالهيجان ويغيب فيه نجم قلب العقرب وفي هذا الوقت يسكن النمل الأرض ويبدأ لون الأترنج بالإصفرار ولا تقطع فيه الأشجار والنخيل لئلا تأكله الأرضة ( السوس ) ويتم فيه قطع كرب ( تكريب ) النخيل وتزرع فيه الخضروات والشعير والقمح والفول والبرسيم والعدس والبصل والعصفر والكمون والكزبرة والبقدونس والثوم ويشتل الخس ويزرع كذلك فيه الكرفس والبابونج والخس والسبانخ والكراث والجرجير والهندباء والخبيز واللخنة والسلق والرجلة والحلبة والزعتر والترمس والبطاطس والشمندر وقصب السكر والجزر واللفت والبازلاء والحمص والمشمش والخوخ واللوز ويحبس الماء عن الأشجار التي تسقط أوراقها في الشتاء كالعنب والرمان والتين التي تربتها طينية أما الرملية فتقلل السقي ويصلح فيه نقل الأشجار والنخيل ويضاف الدفعة الثانية من السماد الكيماوي والسماد العضوي ( الدبال ) إلى الأشجار إذا لم يكن أضيف من قبل ويحتمل أن يظهر مرض الندوة العسلية ( الدباس ) وهو كثيراً ما يصيب المزروعات وعلى وجه الخصوص نبات الكوسة لذا يجب تعغيرها بالكبريت في وقت مبكر من الصباح وفي هذا النجم تذهب الحدأة والرخم والخطاف إلى الكهوف والغيران .

نجم الزبانا آخر نجوم الخريف ( رابع نجوم الوسم ) :-

نجم الزبانا ثاني النجوم اليمانية وعدد أيامه (13) يوماً وبدايته في 24/11 نوفمبر ( تشرين الثاني ) وهما نجمان مضيئان مفترقان بينهما في رأي العين مقدار خمسة أذرع الجنوبي منهما من القدر الثالث والشمالي من القدر الرابع وهما زبانيا العقرب أي قرناها وتقول العرب : ( إذا طلعت الزبانا أحدثت لكل ذي عيال شانا ولكل ماشية هوانا وقالوا كانا وكانا فإسع لأهلك ولا توانا ) أي أن البرد هجم فشغل صاحب العيال وأتعب صاحب الماشية نفسه في تتبع مصالحها وكثر الحديث والقول في الأسمار والعرب يصفونها بهبوب البوارح وهي الشمال شديدة الهبوب وتكون في الصيف حارة وتبدأ فيه المظاهر الشتوية وتزداد برودة الجو ليلا أكثر من ذي قبل مع اعتدال في النهار ويشتد فيه هبوب الرياح الباردة وتكثر فيه هبوب العواصف غالباُ ويكثر فيه سقوط الأمطار والزبانا هو النجم السابع من نجوم الخريف وآخرها والرابع من نجوم الوسمي وآخرها والثاني من النجوم اليمانية كما ذكرنا سابق وتسمى جوزاء الوسم الثانية خلف الغفر وهو آخر منزلة من منازل فصل الخريف وآخر منزلة من منازل نوء ( الوسم ) الماطر الذي تعظم من مطره الكمأة مع شدة بياض ويبتدئ فيه دخول فصل الشتاء على مذهب الفلاحين وتقل فيه الرغبة لشرب الماء وذلك لبرودة الجو ويزرع فيه ما يزرع في نجم الغفر وتعتبر زراعة متأخرة مثل القمح والشعير والبقدونس والكرفس والكزبرة والبابونج والخس والسبانخ والكراث والجرجير والهندباء والخبيز واللخنة والسلق والرجلة والبصل والثوم والحلبة والعصفر والكمون والزعتر والترمس والبطاطس والشمندر وقصب السكر والجزر واللفت والبقول بأنواعها مثل البازلاء والفول والحمص والعدس وتزرع بذور الخوخ واللوز والخس والخضار الشتوية وينمو فيه نبات الخبيز ويجب الإقلال من سقي النباتات ويتم فيه إيقاف ري النخيل لمدة (40يوماً ) وذلك من يوم 20 تشرين الثاني ( نوفمبر ) حتى آخر شهر كانون أول ( ديسمبر ) وفي هذا النجم أول مجيء الحجل إذا سبقه مطر أو طائر الجوني إذا لم ينزل المطر ينبت فيه الفقع وتكثر فيه العواصف وينهى فيه عن شرب الماء ليلاً .

نجم الإكليل ( فصل الشتاء ) ( أول نجوم المربعانية ) :-

نجم الإكليل وعدد أيامه (13) يوم وبدايته في 7/12 ديسمبر ( كانون الأول ) وهو أول نجوم المربعانية التي هي بداية فصل الشتاء وعدد أيامها (39) يوماً وهي ( الإكليل والقلب والشولة ) فالإكليل ثلاثة نجوم مصطفة معترضة من النجوم اليمانية وهو إكليل العقرب أي رأسها والإكليل أول منازل فصل الشتاء ونوء المربعانية ففيه تسقط أوراق الشجر ويشتد فيه البرد وتزداد قوته وتكثر فيه الغيوم والأمطار بإذن الله ويكثر فيه الفقع وتقول العرب : ( إذا طلع الإكليل هاجت الفحول وشمرت الذيول وتخوفت السيول ) فيه تغور المياه وتشتد فيه أمواج البحر ويشتد البرد ويخرج الدخان من الجوف ويستحب فيه شرب الماء ساخناً إذا أحتيج إليه تزرع فيه الحلبة والجزر والقمح والشعير في شمال المملكة أما في وسط نجد فتعتبر زراعة متأخرة تسقط فيه أوراق الشجر ويقطع فيه سعف النخيل وفواصل الأشجار ويقلل فيه سقي المزروعات ما عدا القمح والشعير ويستمر فيه تسميد النخيل وتشتل فيه العروات المتأخرة من الطماطم والبصل وفصوص الثوم والباذنجان والفلفل كذلك يعمل فيه وقاية لشتلات الطماطم والباذنجان والفلفل من أجل حمايتها من الصقيع الذي قد يهلكها ومن المزروعات التي تزرع فيه البقدونس والكزبرة والبابونج والخبيز والمرامية والعصفر ( القرطم ) والزعتر والترمس والبطاطس وقصب السكر والجزر والفول والعدس والبرسيم وتزرع فيه الحبوب المتأخرة وفيه هجرة القطا والكدري والجوني وفي هذا النجم تهيج الفحول .

نجم القلب ( ثاني نجوم المربعانية ) :-

نوء القلب أو نجم القلب وعدد أيامه (13) يوماً وبدايته 20/12 ديسمبر ( كانون الأول ) وهو نجم أحمر بين نجمين يقال لهما النياط وعند المزارعين يقال له : الأحيمر فيه أطول ليلة في السنة وهي آخر ليلة في برج القوس أي ليلة 21/12 ديسمبر ( كانون الأول ) وأقصر نهار في السنة وفيه يبدأ النهار يأخذ في الزيادة من الليل وهو من النجوم اليمانية وتقول العرب : ( إذا طلع القلب جاء الشتاء كالكلب وصار أهل البوادي في كرب ) ويشتد فيه البرد وتهب فيه الرياح الباردة ويظهر الضباب وتكثر الغيوم وهو ثاني نجوم المربعانية وثاني منزلة من منازل الشتاء ونوؤه غير محمود ويكره فيه بعض الناس السفر إذا كان القمر نازلاً في هذا الطالع وهذا اعتقاد باطل لا يقره الإسلام إذا قصدوا به التخويف من شدة البرد والجليد وتتشائم العرب بقلب العقرب وينسبون إليه النحوسة وفي هذا النجم يتلون الإترنج وتزرع فيه الحبوب زراعة متأخرة ويزرع فيه الشعير والفول والبرسيم والبطاطس والعدس والترمس والقرطم والحلبة وفي الرابع من هذا النجم تقطع الأخشاب ويستمر ذلك حتى نهايته ولا تروى إلا إذا كانت في حاجة للماء وليكن ذلك خفيفاً ويبدأ فيه غرس أشجار العنب وتقليمها وينهى فيه عن سماد الأشجار وتسمد فيه النخيل ويشتل البصل وبذور الطماطم والباذنجان والفلفل وفصوص الثوم ويستعمل فيه ماطبعه الحرارة كالزنجبيل والفلفل وتهاجر في هذا النجم طيور الوز الشتوي .

نجم الشولة ( ثالث نجوم المربعانية ) :-

نوء الشولة وعدد أيامه (13) يوماً وبدايته 2/1 يناير ( كانون الثاني ) وهما نجمان متقاربان وسمي بالشولة من قول العرب : شالت الناقة بذيلها إذا رفعته وهي مجموعة أنجم تشبه ذيل العقرب وكذلك سميت شولة تشبيهاً بشوكة العقرب وبها نجمان نيران وهو من النجوم اليمانية وهناك مقولة شهيرة يرددها أهل الجزيرة العربية عند رؤية نجم الشولة : ( الشولة ترد البرد من أوله ) وهي دلالة على البرودة خلال هذه الفترة والشولة من أنواء العقرب وتقول العرب : ( إذا طلعت الشولة طال الليل طولة وأعجلت الشيخ البوله واشتدت على العائل العولة وقيل شتوة زوله ) والعولة هي الحاجة والعائل والعائل هو المحتاج الفقير الذي يعيل أهله ففي هذه الأيام الباردة يعجز الشيخ أن يذهب خارج البيت وتشتد الحاجة على صاحب العيال ليوفر لهم الأكل واللباس والدفء لأن الشتاء قاس على أهل البادية وشتوة زوله أي عجيبة منكرة لشدة البرد في ذلك الوقت ولقد جمع العرب القدماء جميع أعضاء العقرب : ( الزباني والإكليل والقلب والشولة ) ونسبوها للعقرب برج العقرب إذ يقول ساجع العرب : ( إذا طلعت العقرب جمس المذنب وقرب الأشيب ومات الجندب ولم يطر الأخطب) جمس بمعنى جمد الماء في مذانب الأودية والأشيب هو الثلج والجندب هو الجراد الصغير والأخطب هو طائر الشرقرق قرب الحرم وقيل للشتاء في ذلك الوقت ( شتوة زولة ) أي شتوة منكرة قاسية لشدة البرد والشولة هو ثالث نجوم المربعانية وآخرها والطالع الثالث من فصل الشتاء فيه تستمر البرودة والصقيع والضباب ويبدأ الرمث والارطى بالإبراض ويبدأ طلع ذكور النخيل بالظهور كذلك تبدأ بالظهور طلع النخيل البواكير ويقال فيه : يهيض البلغم ويستمر نقص الليل وزيادة النهار وتزرع فيه الحبة السوداء والباذنجان والبطيخ والكزبرة والقرطم والمشمش والخوخ وآخر موعد لزراعة القمح شمال المملكة وتتساقط فيه باقي الشجر ويجب تغطية الشجيرات والخضروات والإنتهاء من السماد العضوي وتقليم الأشجار ويستحسن تجهيز الأرض لزراعة الأشجار وتهاجر في هذا النجم اللقطا المعاعي ( النغاقي )

نجم النعايم ( الشبط ) ( شباط الأول ) :-

نجم النعايم وعدد أيامه (13) يوماً بدايته 15/1 يناير ( كانون الثاني ) وهو ثمانية نجوم أربعة في المجرة وأربعة خارجة عنها وفيه زيادة البرد والصقيع وهو من النجوم اليمانية وتقول العرب : ( إذا طلعت النعايم أبيضت البهائم من الصقيع الدائم وقصر النهار للصائم وخلص البرد إلى كل نائم وتلاقت الرعاة بالنمائم ) لأنهم حينئذ يفرغون لايشغلهم رعي فيتلاقون ويدس بعضهم إلى بعض أخبار الناس ويعرف عند الناس بشباط الأول وهو أول نجوم الشبط التي تسمى في الخليج برد البطين لأنهم يعتبرون المربعانية بداية البرد والبطين شدة البرد وبردها قارس وشديد ويتميز بالصقيع لأنه يتسم بالجفاف وفي النعايم يشتد البرد ولا سيما في الصباح الباكر وتكثر فيه هبوب الرياح المفاجئة أما في منتصفها فتتكاثر السحب الممطرة وفيها أيضاً برد الأزيرق وسمي بهذا لأن الأجسام تزرق من شدة البرد ويقول العامة : ( الشبط مبكية الحصني ) وسميت بذلك لأن الحصني ( الثعلب ) يحفر جحره ويضع فتحة الجحر للشرق من أجل أن تدفئه أشعة الشمس عند الشروق لكن الهواء الشرقي البارد والذي يهب في موسم الشبط يلج إلى داخل الجحر فيبكي الحصني من شدة البرد فيتسبب في بكائه من البرد ويروى في الأساطير الشعبية أن المربعانية عندما أرادت الخروج أوصت ولدها شباط بقولها : ( أنا طلعت ما ضريت عليك باللي أكله دويف ووقوده ليف ولا تقرب اللي أكله تمر ووقوده سمر ) وتقول أيضاً : ( يا شباط يا ولدي تراي مريت ولا ضريت ما قويت إلا اللي شبوبة ليف وأكله دويف عليك باللي شبوبه سمر وأكله هبر ) وذلك أن برد المربعانية لا يضر إلا ضعيفي الحال ممن لا يجدون حطباً جيداً وطعاماً دسماً أما شباط فلم يترك أحداً لا غني ولا فقير فالمقصود بـ ( الليف ) هو لحاء النخل ويستخدم لفلترة القهوة من الشوائب ومعروف أن الليف إذا أشعلت فيه فإنه يتآكل بسرعة لخفته ولا يستخدمه للتدفئة إلا ميسور الحال و ( الدويف ) أكلة قديمة يأكلها الفقراء ويبدو أنها لا تحتوي على سعرات حرارية عالية لتدفئة الجسم أما ( السمر ) فناره قوية و ( التمر ) أكله يحتوي على سعرات حرارية عالية فيعمل على تدفئة الجسم وقد يستجمع البرد قوته في الشبط فيكون برده أقوى من برد الأربعينية وقيل في سبب تسميته بالشبط لأن نجميه النعائم والبلدة يبدأن في شهر فبراير (شباط ) وفي هذا النجم تبدأ النخيل البواكير في الطلع ولا يغرس فيها شيء لبرودة الجو إلا بعض الحبوب كالبرسيم وهي زراعة متأخرة وتزرع فيه البطاطس وشتلات الطماطم والفلفل والباذنجان والفاصوليا واللوبيا وتبدأ فيه زراعة البطيخ وبعد (12) يوم من هذا النجم يظهر الهدهد ويجري الماء في عود التين .

نجم البلدة ( شباط الثاني ) :-

نجم البلدة وتسمى شباط الثاني وعدد أيامه (13) يوم وبدايته في 28/1 يناير ( كانون الثاني ) وهي رقعة في السماء لا نجوم بها ظاهرة بين النعايم وسعد الذابح وهي المنزلة الخامسة من منازل فصل الشتاء والمنزلة الثانية من منازل نوء ( الشبط ) قلما يتخلف مطره بإذن الله وفيه يجمد الماء من برودة الطقس ويشتد فيها كلب الشتاء يكثر فيها هبوب الرياح الشمالية والشمالية الغربية بصورة مفاجأة ويشوب الجو فيها بعض الرطوبة فأوله محرق وآخره مورق فالجو فيه يكون بارد رطب غير جاف إلا أن البرد يبتدئ بالإنحسار تدريجياً الأمر الذي يجعل الماء يكثر جريانه في غصون الشجر وتبدأ أوراقها بالظهور فتحرث الأرض الزراعية وتسمد كيماوياً والبلدة نجم من النجوم اليمانية وتقول العرب : ( إذا طلعت البلدة حممت الجعدة وأكلت القشدة وأخذت الشيخ الرعدة وقيل للبرد إهدأ ) فقولهم حممت الجعدة يعني طلعت فأخضرت الأرض منها والجعدة نوع من أنواع النبات ويبرض فيها شجر الرمث والأرطى تحرث فيها الأرض للزراعة ويستمر فيها إضافة السماد إلى النباتات ويستحب فيها تقليم العنب والتين وينقل في آخرها أفراخ النخيل وفي الثلاث الأيام الأخيرة من هذ النجم بداية بذرة ( الست ) الصالحة لبذر جميع الخضار والفواكة والأشجار وفيها تغرس النخيل وفي آخرها يزرع البطيخ وشتلات الموالح والعنب والقطن وقصب السكر والبرسيم وهذا أفضل وقت لزراعته كذلك اللوز والجوز والخوخ والرمان والقرنبيط والفجل وشتلات الحمضيات والطماطم والفلفل والباذنجان والخس والجرجير والباميا والملوخية والكراث والقرعيات وفي البلدة تبداء الطيور في وضع أعشاشها حيث تتزاوج فيها الطيور وتظهر الخطاطيف وكذلك الهدهد .

نجم سعد الذابح ( العقارب ) ( عقرب السم ) :-

نجم سعد الذابح سادس منزلة من منازل الشتاء ويسمى العقرب الأولى عقرب السم وسمي ذابح لأن برده قوي ويقتل كما يقتل السم فأكثر المواشي تموت فيه من قوة البرد وبداية الذابح في 10/2 فبراير ( شباط ) وعدد أيامه (13) يوم فهما نجمان غير نيران بينهما في رأي العين قدر ذراع أحدهما مرتفع في الشمال والآخر هابط في الجنوب وهو من النجوم اليمانية وفي الثلاثة الأولى منه جزء من بذرة ( الست ) الصالحة لزراعة الأشجار ويعرف عند المزارعين بالعقرب الأولى وتقول العرب : ( إذا طلع سعد الذابح حمى أهله النابح ونفع أهله الرائح وتصبح السارح وظهرت في الحي الأرايح وانحجرت الضوابح ) فالكلب يلزم أهله فلا يفارقهم لشدة البرد فيحميهم وينبح دونهم وينفع الرائح أهله فيأتيهم بالحطب ولم يبكر الراعي السارح بماشيته من شدة البرد فالأنافح والأرايح هي الأزهار أما النوابح فهي الكلاب والضوابح هي الخيل وتقول العامة : ( إذا دخلت العقارب ترى الخير قارب ) وذلك أن العقارب إذا دخلت كان دخولها إشارة إلى قرب إنتهاء فصل الشتاء ببرده وجفافه وشح المرعى فيه وقرب حلول فصل الربيع بدفئه وعشبه والذابح نجم جاف والأمطار فيه قليلة والعقارب لها من النجوم ثلاثة الذابح وبلع والسعود هذا عند أهل الجزيرة أما العوام فيسمونها عقرب السم والدم والدسم وعند أهل البحر تعرف العقارب بالتسعين فالسم دلالة على البرد الشديد إذ أن بردها يقتل كما يقتل السم والدم دلالة على البرد الخفيف إذ أن بردها يدمي ولا يقتل أما الدسم فدلالة على الربيع فالذابح هو أول نجوم العقارب فيقوى فيه البرد ويتصف موسم العقارب بهجمات البرد المباغتة على فترات متباعدة حيث تهب فيه رياح شمالية وشمالية شرقية نسرية باردة إلا أن الرياح السائدة هي الجنوبية أو الجنوبية الشرقية وهو آخر شهور البرد لذا يكون الطقس فيه متقلب الأطوار حيث يتكدر فيه الجو وتكون أشعة الشمس حارة حيث يصعب الجلوس في حرورها كثيراً بينما يكون فيه الظل بارد ففيه تورق أشجار الفاكهة كالخوخ والرمان والمشمش والتوت واللوز وينعقد فيه أوائل الثمار ويبدأ جريان الماء في فروع الأشجار وينضر عود التين ويطلع فيه الإترنج ويكثر فيه طلع النخيل والعشب والكمأة ولا تقطع الأشجار والنخيل كي لا تسوس ويبدأ فيه تلقيح النخيل وتجهز الأرض للزراعة حيث يزرع فيه فسائل النخيل والبرسيم والبطيخ والشمام والخيار والقثاء والكوسة والذرة البيضاء والذرة الصفراء والقطن والباميا واللوبيا والملوخية والسبانخ والرجلة والنعناع والكراث والفول السوداني وقصب السكر والعنب والباذنجان والقرعيات وكافة الخضروات وكافة أشجار الفاكهة وفي هذا النجم تبيض سباع الطيور ( الجوارح ) وتكثر حشرة البعوض . هذا والله سبحانه وتعالى أعلا وأعلم وأجل وأحكم وهو يحفظكم ويرعاكم منقول من كتاب : ( مواقيت الأنواء والنجوم ) الطبعة الثالثة للأخ الأستاذ / محمد القباني وفقه الله وحفظه للفائدة المرجوة من ورائه والله من وراء القصد مع خالص التحية وأطيب الأمنيات وأنتم سالمون وغانمون والسلام .


 
التوقيع



رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-14-2014, 12:29 AM
الدولة :  رياض نجد
هواياتي :  التاريخ والأنساب
د / عكـاشة is on a distinguished road
الصورة الرمزية د / عكـاشة
د / عكـاشة د / عكـاشة غير متواجد حالياً
 
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ولك مني أجمل تحية


 
التوقيع

سبيع (ن) هل الغلباء من الجاهلية = واللي يعاديهم شرب كأس الأمرار
إليا انتخوا بالعزوة العامرية = الكل منهم ما يحسب للأخطار
كم حلة (ن) خلوا ثقلها ثغيّة = فيما مضى كم حَصَّلُوا عرب الأبكار
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-15-2015, 05:18 AM
باحث الغلباء is on a distinguished road
الصورة الرمزية باحث الغلباء
باحث الغلباء باحث الغلباء غير متواجد حالياً
 
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ولك مني أجمل تحية

 
التوقيع

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-06-2015, 02:09 PM
وسيع الصدر is on a distinguished road
الصورة الرمزية وسيع الصدر
وسيع الصدر وسيع الصدر غير متواجد حالياً
 
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ولك مني أجمل تحية


 
التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المصاحبة, المناخية, السنة, النجوم, فصول, ومنازل, والتأثيرات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 26 ( الأعضاء 0 والزوار 26)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:03 PM.


Powered by vBulletin V3.8.7 Volen-Web By Dahp. Copyright ©2000 - 2017
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جمع الحقوق محفوظة والمشاركات لا تعبر إلا عن رأي صاحبها